المدونة
Volume 6, Numéro 2, Pages 707-728

المغالطات الحجاجية وفن صناعة الجهل في الخطاب السياسي المعاصر: دونالد ترامب أنموذجا

الكاتب : بوفناز حسين . عليوات سامية .

الملخص

الملخص: ارتبط الحجاج في جذوره الأولى بالبلاغة اليونانية، وبالتحديد ببلاغة الإقناع عند أرسطو التّي ارتبطت من قبل بالسفسطة أو ما يعرف اليوم بالحجاج المغالط، وقد يبدو للبعض أنّ الحديث عـن المُغـالطة، أو السفسطة غير مُجد الـيوم، في حين أنّ الحقيقة عكس ذلك، باعتبارها فنا من فنون صناعة الجهل والتمويه والخداع التّي يلجأ إليها المخاطِب السياسي بصفة خاصة قصد السّيطرة على الآخر فكريا وعقائديا...الخ، ولاستكشاف ذلك سوف نعتمد على تحليل خطاب سياسي معاصر للرئيس الأميركي "دونالد ترامب" أثناء فترة ترشحه كمنافس للمرشحة "هيلاري كلينتون". Abstract: The Argumentation was associated at their earliest roots with Greek rhetoric, and specifically the rhetoric of Aristotle, which was previously associated with the sophistry or what is known today as the fallacious Argumentation, and it may seem to some that the talk about the fallacy, or the sophistries is not worthwhile today, while the truth is the opposite, It’s considered as an ignorance, camouflage, and cheating from making art, that is used by the political speaker in particular to in order to control the other intellectually, and ideologically...etc. and To explore this, we will rely on an analysis of a contemporary political speech by U.S. President Donald Trump during his run as a competitor of the candidate Hillary Clinton.

الكلمات المفتاحية

الحجاج ; المغالطة ; الخطاب السياسي ; صناعة الجهل ; التأثير ; Argumentation ; Fallacy ; political speech ; ignorance making ; influencing