مجلة أنثروبولوجية الأديان
Volume 16, Numéro 1, Pages 47-64

العلاقة بين العمل والإيمان دراسة مقارنة بين اليهودية والمسيحية والإسلام

الكاتب : دكتور تامر محمد محمود متولي .

الملخص

ملخص عربي: هذا العمل يبحث مسألة من أهم المسائل التي حدث فيها الخلاف بين الأديان بشكل عام، وفي كل دين منها بشكل خاص. تتعلق المسألة بقضية العلاقة بين الإيمان والعمل، وبما ينجو به الإنسان في الآخرة وهو المقصد الأساس لجميع الأديان، وهل العمل -أوليس-شطر أو شرط لذلك؟ تبين الباحث أن العمل في الإسلام يتردد بين كونه شطراً (جزءاً) وبين كونه شرطاً. وتتفق اليهودية مع الإسلام في ذلك. أما المسيحية فلها نسختان، النسخة الأصلية، أي المسيحية اليهودية، والنسخة البولسية. بينما في الأولى نرى العمل بالناموس والوصايا واجباً، ترى المسيحية الأخرى أن العمل بالناموس لا فائدة فيه وقد خلص المسيح الناس بدمه هو لا بدم الثيران والتيوس! الكلمات المفتاحية : مقارنة الأديان؛ الإسلام؛ المسيحية: اليهودية؛ الإيمان؛ العمل English abstract: This work examines one of the most important issues in which the difference between religions in general, and in each religion in particular. The issue related to the issue of the relationship between faith and work, and what man survives in the Hereafter, which is the basic purpose of all religions. The researcher found that work in Islam is hesitant between being a part (part) and being a condition. Judaism agrees with Islam in this. Christianity has two versions, the original version, that is, Jewish Christianity and the Polish version. While in the first we see the work of the Law and the commandments as a duty, the other Christianity sees that the work of the Law is useless, and Christ has made people by His blood, not by the blood of bulls and sheeps! .Religions; Islam; Christianity: Judaism; faith؛ work.

الكلمات المفتاحية

.Religions; Islam; Christianity: Judaism; faith؛ work. ; مقارنة الأديان؛ الإسلام؛ المسيحية: اليهودية؛ الإيمان؛ العمل