دراسات إسلامية
Volume 14, Numéro 2, Pages 105-115

اهتمام الشريعة الإسلامية بالحفاظ على مكونات النظام البيئي وتوازناته

الكاتب : لعمارة ساسية .

الملخص

الملخص يتكون النظام البيئي الطبيعي من مكونات حية ( Biota) ،ومكونات غير حية ( Abiota) فالمكونات الحية تشمل النباتات؛ كالأشجار،والحيوانات؛ كالحشرات، والفقاريات، والكائنات المجهرية، أما المكونات غير الحية فتشمل الماء، والهواء، والتربة، والإسلام بمنهجه الرباني لم يغفل عن الحث على الاهتمام بالبيئة والحفاظ عليها، وهو ما حدا ببعض العلماء إلى اعتبار حفظ البيئة من التلوث مقصد من المقاصد العامة للشريعة الإسلامية، له مقومات من جانب الوجود تتمثل في الحث على الزراعة، والغرس، والاهتمام بالغابات، والمراعي ،والدعوة إلى التشجير، وكذلك له مقومات من جانب العدم تتمثل في مكافحة تلوث البيئة، والدعوة لتنظيف المحيط، وحق الناس في بيئة نظيفة، وحماية الموارد الحيوانية من الاستنزاف والانقراض .. Abstract: The natural ecosystem consists of living components (Biota) and non-living components (Abiota) Living components include plants, such as trees and animals, such as insects, vertebrates, and organisms The non-living components include water, air, soil, and Islam in its divine approach. Inducing agriculture, planting, forestry and pasture, advocating for afforestation, as well as non-contamination, environmental pollution, advocacy for clean ocean, people's right to a clean environment, protection of animal resources from depletion and extinction

الكلمات المفتاحية

البيئة، مكونات النظام البيئي، الشريعة الإسلامية، الاهتمام بالبيئة