دراسات وأبحاث
Volume 12, Numéro 1, Pages 36-44

واقع الحركة العمالية في الجزائر بين 1900-1936 –الفلاح الجزائري نموذجا-

الكاتب : إقنان عبد الحفيظ .

الملخص

أتطرق بالدراسة في هذا المقال إلى فئة جد هامة من المجتمع الجزائري وهم الفلاحون، هذه الفئة المهمشة في الدراسات الأكاديمية، وهي تشكل أغلبية المجتمع الجزائري خلال عشرينيات القرن العشرين، فقد عرف الفلاح الجزائري أوضاع جد صعبة ومعقدة منذ دخول الاستعمار الفرنسي إلى أرض الجزائر، هذا الصعوبة التي تظهر للعيان خلال فترات الجفاف والمسغبة أو الأزمات الاقتصادية. وهذا راجع إلى سياسة الاستعمار الفرنسي في الجزائر التي حطمت الفلاح وفصلته عن مصدره الحيوي ومصدر رزقه، وتم ذلك من خلال اصدار مجموعة من القوانين الخاصة بالعقار، كما تم ابعاد الفلاح عن الغابات ومنع من التنقل من منطقة إلى أخرى، إذن كل هذه السياسة ساهمت في تعميق الفقر وانتشار الأمراض والجهل والأمية في أوساط المجتمع الجزائري. Abstract: In this article, I refer to a very important category of Algerian society: the peasantry, this marginalized group in academic studies, which constitutes the majority of Algerian society during the twentieth century. The Algerian farmer has known very difficult and complex conditions since the French colonization of Algeria, Visible during periods of drought and despondency or economic crises. This is due to the policy of French colonialism in Algeria, which destroyed the peasant and separated him from its vital source and source of livelihood. Which destroyed the peasant and separated him from its vital source and source of livelihood. This was done through the issuance of a series of laws on the real estate. The farmer was removed from the forests and prevented from moving from one region to another, Poverty and the spread of diseases, illiteracy and illiteracy among the Algerian community.

الكلمات المفتاحية

كلمات مفتاحية: الفلاح الجزائري، الجزائر، الأرض، الاستعمار ، الحركة العمالية ; Algerian peasant; Algeria; land, French colonization; labor movement.