دراسات في علم الارطوفوبيا وعلم النفس العصبي
Volume 4, Numéro 1, Pages 66-83

دراسة حول التصورات النيورولوجية و الممارسة العيادية التطبيقية

الكاتب : جريو سليمان . حمادي محمد الشريف .

الملخص

الملخص: إن التطور الذي عرفه علم الأعصاب في السنوات الأخيرة، وما ترتب عنه من توظيف واستثمار لتقنيات التصوير الدماغي ساهم بشكل فعال في فك ارتباط السيكولوجيا بمعارفها التطبيقية عن التأويلات المرتكزة على الملاحظة السريرية البحة. ومن ثمة، كان لزاما على المهتمين في مجال البحث والتقصي العصبي تكريس المنطلقات العلمية و المنهجية المعرفية خدمة للوصول إلى أساس مشترك بين علم النفس والعلوم العصبية بمختلف مشاربها الحديثة. وحول هذه الأهمية المتزايدة لضرورة تعاطي الأخصائي الممارس مع مخرجات العلوم العصبية، تأتي دراستنا، لتستهدف عرض وبيان أهم تصورات الأخصائي النفساني الممارس حول مدى اعتماده على التقنيات والبرامج القائمة على المرتكزات النيورولوجية في إطار ممارساته الميدانية، ما يخدم بالدرجة الأولى تفصيلنا في شق أهمية العلوم العصبية وتقاطعاتها المختلفة، وصولا لاقتراح مناحي استشرافية تخص زلمة الاضطرابات العقلية والنفسية في صورتها التقليدية لكي تحتويها التفسيرات النيورومعرفية على غرار التجارب الأجنبية الأكثر تطورا، وأيضا التأكيد على ضرورة تثمين ميدان مهم، وهو علم النفس العصبي الاكلينيكي، وعدم البقاء على مكاسب الأخصائي العيادي فقط، وإجراء التكامل بين الاختصاصين خدمة للممارسة النفسية بشكل عام.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الممارسة النفسية، التقييم العصبي، علم النفس العصبي، الاختلالات النيورولوجية، علاجات نفسو عصبية، الاضطرابات النفسية و العقلية.