مجلة الدراسات والبحوث القانونية
Volume 4, Numéro 2, Pages 152-164

المعاملة العقابية للمرأة السجينة في المواثيق الدولية

الكاتب : محمد لخضاري .

الملخص

تقدر الإحصائيات الدولية أن أكثر من نصف مليون امرأة وفتاة يتواجدن بالمؤسسات العقابية في جميع أنحاء العالم، إما محتجزة قبل المحاكمة أو أدينت وحكم عليها بالسجن، وهو ما يمثل نسبة ما بين 2٪ و9٪ من السجناء في العالم، ومع مراعاة الفوارق بين الجنسين، يمكن التأكيد على أن يتم التعامل مع السجينات بطريقة مناسبة وتوفير ظروف مقبولة من السجن حسب مبادئ كل من القانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان بصفة عامة والسجناء بصفة خاصة وحقوق المرأة السجينة بصفة أخص. تسري قواعد الأمم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء على كافة السجناء دون تمييز، إلا أنها رغم تبنيها قبل ما يزيد عن 50 سنة، لم تول القدر الكافي من الاهتمام بالاحتياجات المحددة الخاصة بالنساء، ومع زيادة أعداد النساء السجينات في أنحاء العالم فقد باتت الحاجة إلى توضيح الاعتبارات التي يجب أن تنظم معاملة النساء السجينات تكتسب أهمية ملحة أكثر من ذي قبل، ومما لا شك فيه أن الطبيعة الخاصة للمرأة قد أوجبت أن تفرد لها بعض النصوص التي تتلاءم وظروفها كسجينة، وهو ما تناولته العديد من الاتفاقيات الدولية التي تبنّتها الكثير من الدول في تشريعاتها العقابية وأنظمة سجونها.

الكلمات المفتاحية

السجن- معاملة- النساء السجينات- الاتفاقيات الدولية.