مجلة الدراسات الإسلامية
Volume 5, Numéro 9, Pages 733-756

جهود ابن باديس في الإصلاح العقدي والفكري

الكاتب : أ. خير الدين شرقي .

الملخص

لم يكن الاستعمار هو المشكل الذي كانت تعاني منه الجزائر، بل هناك ما هو أعظم منه وهو الجهل والأمية، ولذلك ظهر علماء من ربوع الجزائر يبصرون الناس بدينهم ويأخذون بأيدهم إلى تصحيح عقيدتهم وتوعيتهم بخطورة الاستعمار وخطورة الجهل معا، فكان ابن باديس رائدا في هذا المجال، حمل لواء الاصلاح والنهضة للشعب الجزائري، بالإضافة إلى كونه مصلحا اجتماعيا كان أيضا داعية وفقيه إسلامي، وقد استطاع أن يغيّر مجرى التاريخ ويحدث طفرة على مستوى الفكر والوعي، جعلت منه مصدر فخر واعتزاز لا للجزائريين فحسب، بل لكل العالم العربي والإسلامي . وفي بحثنا هذا أردنا أن نوضح جهود ابن باديس الإصلاحية في الجانب العقدي والفكري . It was not colonialism that was the problem of Algeria, but there is something greater than it is illiteracy and illiteracy, and that is why scientists from Algeria appeared to see people in their religion and take their hands to correct their faith and awareness of the danger of colonialism and the danger of ignorance together, Ibn Badis pioneered in this area The reform and renaissance brigade of the Algerian people. In addition to being a social reformer who was also an Islamic preacher and jurist, he managed to change the course of history and to make a breakthrough in the level of thought and awareness that made him a source of pride and pride not only for the Algerians but also for the entire Arab and Islamic world. In this research, we wanted to clarify Ibn Badis' reform efforts on the ide ological and intellectual side.

الكلمات المفتاحية

جهود ابن باديس - الإصلاح العقدي - الفكري.