أفكار وآفاق
Volume 7, Numéro 2, Pages 179-200

التعلـيم العصري في تونس بين الواقع والطموح خلال النصف الأول من القرن العشرين.

الكاتب : بوطيبي محمد .

الملخص

عرفت فترة النصف الأول من القرن العشرين حراكا فكريا وسياسيا في شأن مسألة التعليم، بسبب خصوصيات المرحلة التي تميزت بانتصاب الحماية الفرنسية في تونس منذ عام 1881، والتي كانت لها انعكاسات على التعليم في تونس، لذلك استيقظت همم النخبة التونسية والحركة الإصلاحية للمطالبة بالتعليم في مؤسسات الدولة. فالبعض منهم طالب بتعليم الأهالي باللغة العربية، غير أن فئة أخرى منهم طالبت بالتعليم العصري، ولم تمانع في أن يكون التعلم باللغة الفرنسية. لذلك حاولنا التطرق في هذه الدراسة للنخبة الفكرية التونسية واهتمامها بالتعليم العصري، فما هو واقع التعليم العصري في تونس خلال النصف الأول من القرن العشرين.

الكلمات المفتاحية

لتعليم التونسي؛ المعهد الصادقي، لويس ماشويل، سان لويس؛ لافيجري؛ النخبة التونسية؛ التعليم؛ التعليم العصري.