دفاتر السياسة والقانون
Volume 12, Numéro 1, Pages 273-284

المسؤولية المترتبة عن انتهاك الأطراف المفوضّة بتنفيذ التدخل الدولي العسكري لقواعد القانون الدولي الإنساني

الكاتب : خالدي فتيحة .

الملخص

ملخص: تم شرعنة التدخل الدولي العسكري في الكثير من الدول تحت مبررات وأسس عديدة منها حماية حقوق المدنيين ومكافحة الإرهاب وغيرها ، غير أن الجهات المفوضّة بالتدخل انتهكت قواعد القانون الدولي الإنساني، سواء فيما يتعلق بحماية المدنيين أو الأعيان المدنية، حيث اتخذت من المدن معسكرات لها، واستخدمت أسلحة محرمة دوليا لا تزال أثارها ممتدة عبر الزمان، الأمر الذي أدى إلى قتل الكثير من النساء والأطفال والمدنيين، وتدمير المستشفيات والمنازل ودور العبادة وغيرها، دون أية متابعات جزائية للدول المتدخلة أو جبر أضرار الضحايا من طرف الجهة التي فوضتهم بالتدخل نيابة عنها. بناء على ما سبق تناولت هذه الدراسة بعض النماذج من الانتهاكات المرتكبة من طرف الجهات المفوضة أو القائمة بالتدخل العسكري في بعض الدول المتدخل فيها، كالعراق والصومال وليبيا، وكان الغرض من ذلك توضيح الجهة المسؤولة عن ارتكاب هذه الانتهاكات، إذا ما كانت الدولة أو المنظمة المفوضّة بالتدخل المسؤولة عن سير العمليات، أم أن المسؤولية تتحملها منظمة الأمم المتحدة باعتبار أن مجلس الأمن الجهة المفوِضّة المسؤولة عن متابعة تنفيذ قرار التدخل. الكلمات المفتاحية: التدخل الدولي، مسؤولية دولية، انتهاكات قواعد القانون الدولي الإنساني، تفويض الدول، استخدام القوة. Abstract : International military intervention in many countries was legitimized under many justifications, including the protection of the rights of civilians, the fight against terrorism, etc , however the parties authorized to intervene violated the rules of international humanitarian law, both with regard to the protection of civilians and civilian objects, as they had taken camps in cities, used internationally prohibited weapons whose effects continued over time, this led to the killing of many women, children and civilians, and the destruction of hospitals, homes, places of worship and others, without any criminal follow-up to the interventionist countries or reparation of the victims by the authority that authorized them to intervene on their behalf. Based on the foregoing, this study examines some examples of violations committed by those authorized or engaged in military intervention in some countries, such as Iraq, Somalia and Libya, the purpose was to clarify who was responsible for these violations, whether the State or “authorized organization responsible for the conduct of operations”, or whether the United Nations was responsible as the Security Council was authorized to follow up the implementation of the decision to intervene Keywords: international intervention, international responsibility, violations of the rules of international humanitarian law, Delegating states, using force.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: التدخل الدولي، مسؤولية دولية، انتهاكات قواعد القانون الدولي الإنساني، تفويض الدول، استخدام القوة.