دفاتر السياسة والقانون
Volume 12, Numéro 1, Pages 159-173

تأثيرات الغاز الصخري على الجزائر في ظل متطلبات التنمية المستدامة ورهانات التنويع الطاقوي

الكاتب : بودريوة أمينة .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى معالجة تأثيرات الغاز الصخري على الجزائر في ظل متطلبات التنمية المستدامة ورهانات التنويع الطاقوي باستخدام الأسلوب الوصفي والتحليلي. وأظهرت التحليلات الأهمية النسبية للطاقة التقليدية في الجزائر وانعكاساتها البيئية، وتوجه الدول المصنعة والمستوردة للغاز إلى اكتشاف الغاز الصخري على أراضيها بفضل تقنياتها المتطورة. وهذا ما أدى بدوره إلى وضع الجزائر في موقف صعب نتيجة تراجع الطلب العالمي على الغاز الطبيعي وتدني صادراته. وكنتيجة لذلك، تسعى الجزائر إلى تنويع وتعزيز مواردها الطاقوية من خلال التنقيب عن الغاز الصخري في الصحراء والقيام بمشاريع ذات أبعاد تنموية اقتصادية واجتماعية وبيئية تهدف إلى توليد الطاقة المتجددة. وفي الأخير، يمكن الحكم على جدية هذه المشاريع ووجود رغبة سياسية للوصول إلى مفهومي التنويع الطاقوي والتنمية المستدامة، لكن ما يجب أن يتوفر لنجاح هذا النوع من المشاريع هو قوة القدرة التفاوضية أثناء عقد الاتفاقيات الدولية المتعلقة بها وسرعة وجودة تنفيذها، والاستمرار على هذا النهج من دون توقف أو تعثر. The aim of this study is to address the effects of shale gas on Algeria under the requirements of sustainable development and energy diversification by using the descriptive and analytical method. The analyses showed the relative importance of traditional energy in Algeria and its environmental impact, and the orientation of manufacturers countries to detect the gas shale on their territories thanks to advanced technologies. This in turn has put Algeria in a difficult position as a result of the decline in global demand for natural gas and the decline in its exports. As a result, Algeria seeks to diversify and enhance its energy resources through the exploration of rock gas in the desert and to undertake economic, social and environmental development projects aimed at generating renewable energy.

الكلمات المفتاحية

الطاقة التقليدية- ; الغاز الصخري- ; متطلبات التنمية المستدامة- ; التنويع الطاقوي- ; تأثير الغاز الصخري على الجزائر.