الموروث
Volume 7, Numéro 2, Pages 90-99

ترقية العمل التربوي في ظل التكنولوجيات الحديثة الآفاق والتحديات

الكاتب : بوسلاح فايزة .

الملخص

ملخص: إن التربية شأنها شأن أي نشاط فكري، أو سياسي أو اقتصادي أو اجتماعي، تشتمل على مجموعة من المشاريع والبرامج، لا بد من إدارتها إدارة منهجية موضوعية، تؤدي إلى وفرة في الموارد البشرية والمادية. خاصة بعد أن أصبح مجال التربية اليوم يلح على ضرورة استخدام تكنولوجيا المعلوماتية في مختلف مؤسسات التعليم، ولاسيما في تحديد المناهج الدراسية، وتطوير طرائق تدريسها، وإعداد المواد التعليمية. وعليه فإن عالمنا اليوم يقوم على ثورة المعلومات والمعارف ونقلها والتعامل معها، وهكذا فإن مجال قطاع التربية والتعليم بات من أكثر المجالات الملحة في استفادتها من التكنولوجيات الحديثة. ومن هنا نطرح مجموعة من التساؤلات وهي: ماذا نقصد بتكنولوجيا التعليم ؟ وما هي أوجه الاختلاف والتوافق بينها وبين تكنولوجيا التربية؟ فيما تكمن أهمية تكنولوجيا التعليم في المؤسسات التربوية؟ كيف يمكن ترقية العمل التربوي في ظل التكنولوجيات الحديثة؟.

الكلمات المفتاحية

التربية ; التعليم ; اصلاحات ; العمل ; الترب ; ي