أبعــاد
Volume 5, Numéro 2, Pages 9-27

إشكالية مفهوم النهضة عند مالك بن نبي بين الدوافع الذاتية والعوامل الموضوعية

الكاتب : رباني الحاج .

الملخص

بعد فترة طويلة من الركود التاريخي والخلف الحضاري، اصطدم العالم الإسلامي بالحضارة الأوروبية التي اشتد عودها وأخذت في التوسع والانتشار خارج جغرافيتها الطبيعية، برز إلى السطح سؤال النهضة، كيف السبيل إلى النهوض من جديد؟ سؤال حرك الساحة الفكرية، فنتجت أجيال من المهتمين بنهضة العالم الإسلامي، ويع مالك بن نبي (1905- 1973) أحد هؤلاء إلا أن ما ميزه عن غيره هو اهتمامه بمشكلة النهضة في سياقها الحضاري الشامل، فأعطت تصوراته الحضارة موقفا يتوخى الأصالة في الطرح والانفتاح في المنهج والرؤية والدقة في النقد والتحليل، ورغم أن مفهوم النهضة عنده قام على خلفية دينية إلا أن ذلك لم يمنعه من نقد الواقع الإسلامي نقدا موضوعيا وتحليله تحليلا علميا. After a long period of historical stagnation and civilizational backwardness, the Islamic world collided with the European civilization, which grew stronger and expanded and spread beyond its natural geography. The question of moving the intellectual arena, resulted generations of those interested in the renaissance of the Islamic world, and Maal bin Nabi 1905-1973) one of these, but what distinguished him from others is his interest in the problem of renaissance in the context of civilization comprehensive, gave his perceptions of civilization a position of originality in the introduction and openness in the curriculum And the vision and accuracy in criticism and analysis, and although the concept of the Renaissance was based on religious background, but that did not prevent him from criticizing the Islamic reality in substantive criticism and analysis of scientific analysis.

الكلمات المفتاحية

: reform, civilization, religious idea, Islamic world, change ; الإصلاح؛ الحضارة؛ الفكرة الدينية؛ العالم الإسلامي؛ التغيير