مجلة الدراسات الإقتصادية والمالية
Volume 12, Numéro 1, Pages 40-50

خلق القيمة في ظل المقاربة الإدراكية للحوكمة و إمكانية تطبيقها على المؤسسات الدينية

الكاتب : غضبان حسام الدين . روينة عبد السميع .

الملخص

بالرغم من التبني الواسع للمقاربة التشاركية للحوكمة و سيطرتها على المقاربة المالية " المبنية على مصالح المساهمين" إلا أن البراديغم الانضباطي الذي ميز كلاهما ممثلا في النظريات التعاقدية (نظرية الوكالة – نظرية حقوق الملكية – نظرية تكاليف التعاقدات( تجاهل الديناميكية الإنتاجية الفكرية في المؤسسة ،و هو ما عجل بظهور براديغم آخر بهدف إلى بناء تصور مغاير للكفاءة التنظيمية و الإدارية يهدف إلى كسر الجمود المعرفي بالمؤسسات عرف بــ " المقاربة الإدراكية للحوكمة" أو " الحوكمة الإدراكية"، والتي ترتكز على خلق القيمة من خلال تشجيع المهارات، التعلم، و الإبداع خاصة في ظل اقتصاد المعرفة أين ينظر للمؤسسة على أنها " خزان للمعارف" لا كونها مركز للعقود أو نظام مفتوح فقط. لذلك نسعى من خلال هذا البحث إلى إبراز ماهية المقاربة الإدراكية للحوكمة و ما يميز عملية خلق القيمة في هذه المقاربة لكونها تختلف براديغميا عن ما هو متبنى في المقاربة التقليدية. ثم محاولة توضيح كيف يمكن للمسجد باعتباره مؤسسة دينية أن يستفيد من الحوكمة الإدراكية في خلق القيمة التي تسمح له بممارسة دوره الحقيقي.

الكلمات المفتاحية

المقاربة التعاقدية للحوكمة – المقاربة الإدراكية للحوكمة – خلق القيمة – اقتصاد المعرفة – المؤسسة الدينية