مجلة الحقيقة
Volume 18, Numéro 4, Pages 90-108

أحكام التداوي والتصرفات الواردة على جسم الإنسان على ضوء قواعد الفقه الإسلامي

الكاتب : العشي نوارة .

الملخص

حماية الجسم الإنساني تقتضي مداواته من الأمراض، والعمل الطبي يقتضي في حالات أمورا لا تباح في غيره ككشف الجسد أو بتر أحد الأعضاء، إضافة إلى أن التطور العلمي توصل في عصرنا إلى عمليات لم تعرف من قبل منها عمليات نقل الأعضاء وزرعها، والتي أدت إلى ظهور تصرفات بين البشر محلها العضو الإنساني بالبيع أو التبرع. وقد بينت في البحث أراء الفقهاء في هذه المسائل، وذلك باستعمال المنهج التحليلي للنصوص المتعلقة بالموضوع إضافة إلى المنهج الاستقرائي من خلال جمع جزئيات الأحكام وإلحاقها بقواعدها الكلية، لتخلص الدراسة إلى أن الفقه الإسلامي قد نظم أحكام التداوي وقواعد الممارسة الطبية التي توازن بين حرمة جسم الإنسان وحقه في التداوي من الأمراض، كما أجازت المجامع الفقهية لإنقاذ المرضى التبرع بالأعضاء السليمة ومنعت بيعها حفظا للذات الإنسانية من التبادلات التجارية. Protecting the human body requires medication from diseases, and medical work in some cases requires unpermissible things, such as body detection or organ amputation. On our time, the scientific development has led to processes not known before including organ transplantation, which led to the emergence of selling or donating human organ. I have used in this research the analytical method and the inductive approach, and I have concluded that Islamic jurisprudence has regulated the provisions of medication and rules of medical practice that balance the sanctity of the human body and its right to medication. In addition, jurisprudence Councils have authorized donation of healthy organs prevented their sale to save the human self from commercial exchanges.

الكلمات المفتاحية

حكم التداوي ; ضرورات العلاج ; قواعد الطب ; حرمة الجسم البشري ; بيع الأعضاء ; التبرع بالأعضاء ; نقل الأعضاء ; Medication ruling ; Treatment Necessities ; Rules of Medicine ; Sanctity of the human body ; organs sale ; Organs donation ; Organs transplants