مجلة البحوث القانونية و السياسية
Volume 2, Numéro 13, Pages 297-331

"شبهات حول أحكام المواريث في قانون الأسرة الجزائري وعند الفقهاء " “suspicions About Inheritance Provisions In The Algerian Family Law And Among Jurists. ”

الكاتب : كريم زينب .

الملخص

لملخص: الميراث كنظام للملكية، فرض على البشرية وأحكامه ثابتة بالقران الكريم والسنة النبوية فلا يجوز المساس بها، وقد حماه المشرع الجزائري بقواعد قانونية مكتوبة. لكن عند صدر قانون الأسرة رقم 84-11، فقد لوحظ أنه يتضمن بعض الشبهات القانونية من حيث الصياغة أو الغموض الذي تعرفه بعض نصوصه وعدم دقة عباراتها.. وتلك الشبهات تسببت في إرهاق القاضي لرجوعه في كل مرة إلى أحكام الشريعة الإسلامية -تطبيقا للمادة 222من قانون الأسرة- ليفصل في النزاع المرتبط بها. على الرغم من أن المشرع هو الملزم بأن يحافظ على علم المواريث ويسهر على سلامته من أي شوائب، وذلك عند إعادة صياغته لنصوصه مع تحديدها وترتيبها اعتماد على الطريقة المحددة من فقهاء الشريعة الإسلامية. Abstract: Inheritance as a system of property is imposed on humanity and its provisions are fixed by the Holy Quran and the Prophet's Sunnah, which should not be prejudiced, and the Algerian legislator has protected it by written legal rules. However, when family law 84-11 was passed, it was noted that it contained some legal suspicions in terms of the wording or ambiguity of some of its texts and the inaccuracy of its terms. These suspicions caused the judge to be burdened with his return each time to the provisions of Islamic law, in accordance with article 222 of the Family Code, to decide on the dispute associated with it. Although the legislator is obliged to maintain this system of inheritance and ensure his safety from any defects, when reforming his texts with their definition and order based on the method specified by Islamic jurists.

الكلمات المفتاحية

keywords: Inheritance; Family law; Islamic law, Suspicions, Persistence. ; الكلمات المفتاحية: الميراث، قانون الأسرة، الشريعة الإسلامية، الشبهات، الثبات.