مدارات سياسية
Volume 1, Numéro 3, Pages 234-255

الدور السياسي للمؤسسة العسكرية وتأثيره على التحول السياسي في مصر بعد 25 يناير 2011: (2011-2015)

الكاتب : لخضر حبيطة .

الملخص

الملخص: تكتسب المؤسسة العسكرية في مصر أهمية كبيرة في النظام السياسي وفي الحياة السياسية عموما، وتعود هذه المكانة لاعتبارات تاريخية اكتسبها الجيش منذ ثورة الضباط الأحرار، التي أسقطت النظام الملكي وأعلنت قيام النظام الجمهوري، والملاحظ أن كل الرؤساء الذين حكموا مصر في إطار النظام الجمهوري سواء جمال عبد الناصر أو أنور السادات أو حسني مبارك كلهم أبناء المؤسسة العسكرية، وبعد التحول السياسي الذي شهدته مصر في 25 جانفي 2011 والذي أفضى إلى تنحي الرئيس "مبارك"، لعبت المؤسسة العسكرية من خلال المجلس الأعلى للقوات المسلحة دورا رئيسيا في التأثير على المشهد السياسي أثناء المرحلة الانتقالية وما بعدها، فبعد سلسلة من الإجراءات والبيانات التي قام بها المجلس العسكري لمسايرة الأحداث، وما نتج عن الحراك السياسي، وفوز أول رئيس مدني في تاريخ مصر، وعودة حركة الإخوان المسلمين إلى واجهة المشهد السياسي، دخلت مصر في مرحلة من التجاذبات السياسية بين المؤسسة العسكرية والرئيس مرسي، وفي ظل عدم استعداد العسكر للتخلي عن دورهم المحوري في الحياة السياسية، قاموا بالانقلاب على الرئيس وإرجاع الوضع إلى ما كان عليه قبل الحراك (الثوري)، في ظل عدم وجود مؤشرات تدل على قدرة أي طرف في الساحة السياسية المصرية لمواجهة الدور المتزايد للجيش في السياسة. Abstract : The military of Egypt appear to acquire a significant role on the political system and the political life in general, of course this matter was gained way back since the free officers revolution, which overthrown the monarchy and announced the establishement of republican system… What seems to be notable is that the presidents who ruled on Egypt under the republican system either "Jamel abdel naccer" or "anwer el-saddet" or ever "Houssni mubarek" were all raised under the military roof. After that political change that Egypt has witnessed on the 25 of January 2011, which lead to the removal of president "houssni mubarek", The military through the supreme council of armed forces played a key role of influence on the political view during the transitional phase and after it. And after a series of procedures and statements that the military made to escort actions and results of political movements and the nomination of the first civilian president on the history of Egypt, also the returning of the muslim brotherhood movement to the front of political view, Egypt went to an era of political struggles between the military and president "mursy". In the absence of readiness the army to an abundance of their role on the political life, they did a coup against legitimacy of president and contained the situation as it was before the revolutionary mobility. There are no indicators to point the ability of any side on the political field of Egypt to confront the continuing increment of army on politics.

الكلمات المفتاحية

التحول السياسي؛ المؤسسة العسكرية ؛ الحراك السياسي ؛ الإخوان المسلمون ؛ المجلس الأعلى للقوات المسلحة Political transformation ; Military establishment ; Political movement ; Muslim Brotherhood ; Supreme Council of the Armed Forces