الدراسات القانونية المقارنة
Volume 5, Numéro 2, Pages 208-228

حماية البيئة في القانون الدولي الإنساني

الكاتب : بوجمعة شهرزاد .

الملخص

تعد مسألة حماية البيئة خلال النزاعات المسلحة من المواضيع التي تلقى اهتماما بالغا، بالنظر إلى الإنتهاكات البيئية التي تتعرض لها على إثرها والمخاطر البيئية المترتبة عنها، والتي تشكل تهديدا مباشرا لصحة وبقاء الإنسان، كما تمثل انتهاكا لحق الإنسان في العيش في بيئة سليمة ونظيفة، وذلك بسبب الملوثات التي تصيبها والأضرار ذات الآثار الجسيمة والواسعة الإنتشار والطويلة الأمد، التي تحدثها النزاعات المسلحة مما يترتب عنه عدم القدرة على استغلال مواردها. وعلى هذا الأساس كان الإهتمام الدولي بحماية البيئة عبر وضع تنظيم قانوني دولي، من أجل التصدي للأضرار البيئية الناتجة من جراء النزاعات المسلحة، وهو ما يتجلى من خلال قواعد القانون الدولي الإنساني، وهذا باعتباره القانون الواجب التطبيق خلالها، الذي يحتوي على بعض القواعد والإجراءات الأساسية تكرس الحماية البيئية وتضمن الأمن البيئي بغرض الحفاظ على البيئة وسلامتها أثناء النزاعات المسلحة والحد من آثارها، أو على الأقل التقليل من الأضرار التي تلحق بها خلال مثل هذه الحالات. Abstract: The protection of the Environment during armed conflicts is an issue of great concern, with regard to the environmental violations and the environmental risks that constitute a direct threat to human health and survival. Indeed, environmental damages with serious, widespread and long-term effects violate the human right to live in a safe and clean environment. Therefore, the protection of the environment through the rules of international humanitarian law, related to the protection of the environment, is to address the environmental damage resulting from armed conflicts, to preserve the environment or at least minimize the damage done in such cases.

الكلمات المفتاحية

كلمات مفتاحية: البيئة؛ الحماية البيئية؛ القانون الدولي الإنساني؛ النزاعات المسلحة؛ الإنتهاكات البيئية ; key words: environment; environmental protection; International humanitarian law; armed conflicts; environmental violations.