مجلة قانون العمل و التشغيل
Volume 4, Numéro 2, Pages 66-96

نظام التقاعد في الجزائر بين معادلة الحماية الاجتماعية والأزمة المالية.

الكاتب : العايب سامية .

الملخص

تهدف دراسة هذا المقال إلى تحليل آثار منظومة التقاعد على حدود الحماية الاجتماعية للمؤمن الاجتماعي، الأجير وغير الأجير ذات الأبعاد الأمنية والاقتصادية، ونظرا لأهمية صندوق التقاعد الذي أضحى المحرك الرئيسي للأسواق المالية وللاقتصاد العالمي، فإن أي تأثير على نظام التقاعد يؤدى إلى زعزعة الأمن الاجتماعي والاقتصادي، مما يساهم في انهيار اقتصاد الدولة وبالتبعية يؤثر على عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية. تكمن نقاط قوة أنظمة التقاعد المعمول بها في مدى تحقيقها التوازن بين معادلة توفير الحماية الاجتماعية للمؤمن وفق ما يصبو إليه، مع ضمان تمويل مالي كافي لتغطية نفقات المعاشات، نظرا لما يساهم به التقاعد في التنمية الاجتماعية من خلال ضمان استمرار الدخل عند الشیخوخة أو الوفاة، ومن خلال اتخاذه كسیاسة لتجمیع رؤوس الأموال اللازمة لدفع عجلة التنمیة، كما يعتبر وسیلة للزیادة في معدلات النمو الاقتصادي من خلال زیادة إنتاجیة القوى العاملة، لأنه كلما كانت حالة الفرد الاجتماعیة مستقرة كلما ازدادت مردوديته الاقتصادیة. Abstract: The main purpose of this article is to analyze the effects of the retirement system on the social protection of each individual in the society whether being a salary earner or not. Retirement system is very important to the point that any deficiency within it can negatively impact the social and economic security state of any country.Therefore, the retirement systems can positively contribute to social balance and protection through a continuous provision of a social pension for the retired person especially when he gets older in age or after his death. Therefore, this policy can effectively contribute in the social state of the assured person and the economic growth of the whole nation .

الكلمات المفتاحية

كلمات مفتاحية: التقاعد، التنمية، الأمن الاجتماعي، الأمن الاقتصادي، الحماية، التمويل، الاشتراكات. ; Keywords: Retirement, development, social security, economic security, protection, finance, contributions.