عصور
Volume 18, Numéro 2, Pages 57-82

تطور النشاط السياسي في المغرب الاقصى بعد الحرب العالمية الثانية (1945-1956).

الكاتب : آيت بلقاسم فاطمة زهرة .

الملخص

الملخص باللغة العربية: لقد عاشت بلاد المغرب العربي في الفترة الحديثة والمعاصرة تطورات سياسية كان لها تأثير واضح على تشكل هويته الحضارية والوطنية حيث باشر كلّ قطر ببناء مؤسساته وتكوين شخصيته ورسم فضائه الجغرافي وكان المغرب من بين هذه الأقطار ،فبعد فشل المقاومة المسلحة اتخذ شكلا آخرًا في الدفاع تمثل في الأسلوب السياسي والمقاومة السلمية وتأسيس الأحزاب السياسية التي سعت إلى إيجاد حلول مختلفة للقضية الوطنية فاختلفت برامجها السياسية في التصورات العملية التي تؤدّي إلى تغيير النظام الاستعماري، ذلك ما أدّى إلى ظهور منعطف إصلاحي كمرحلة أولى للتحرّر، وعند فشل ذلك السبيل تمّ التركيز على المطلب الاستقلالي كحلّ أخير ونهائي لنيل الاستقلال . وقد حملت الحرب العالمية الثانية من الأحداث ما جعلت علاقات الملك محمد الخامس بالحركة الوطنية المغربية ترقى إلى مزيد من التشاور وتبادل الآراء في لقاءات سرية ، وبنهاية الحرب زاد ذلك التعاون بتطور النشاط السياسي في المنطقة بظهور أحزاب في جنوب المغرب وأخرى في شماله بالإضافة الى نشاط أحزاب وطنية رسمية كانت عميلة للاستعمار. الملخص باللغة الانجليزية: The Maghreb has lived in modern and contemporary political developments that have had a clear impact on the formation of its civilizational and national identity, where each country began to build its institutions and form its personality and draw its geographical space. Morocco was among these countries. After the failure of the armed resistance took another form of defense represented in style Political resistance and the establishment of political parties that sought to find different solutions to the national issue. Their political programs differed in the practical scenarios leading to the change of the colonial system, which led to the emergence of a reformist phase as the first stage of liberation. Focus on the independence requirement as a final and final solution to independence. The Second World War caused the relations between King Mohamed V and the Moroccan National Movement to lead to further consultation and exchange of views in secret meetings. At the end of the war, this cooperation was further enhanced by the development of political activity in the region by the emergence of parties in southern and northern Morocco, Official was a colonel.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الحركة الوطنية، المقاومة السياسية، الأحزاب ،علال الفاسي، محمد الحسن الوزاني. Keywords: National Movement, Political Resistance, Parties, Allal El Fassi, Mohamed El Hassan El