مجلة القانون والمجتمع
Volume 7, Numéro 2, Pages 114-133

الفساد الإداري في المجتمع الجزائري الملامح والمؤشرات

الكاتب : العابد هواري .

الملخص

الملخص أصبح الفساد الإداري من الأمراض العالمية التي تعاني منها الكثير من بلدان العالم وخاصة بلدان العالم الثالث، مما ينتج عنه من آثار سلبية تقف في مقدمتها اختلال الموازين وعرقلة جهود الإصلاح والإخلال بقواعد العمل ونظم العمل الرسمية وانتشار البطالة المقنعة ومناهضة لثقافة أخلاقيات العمل وفقدان الرشد والحكمة في اتخاذ القرارات وغياب العدالة بين الناس. وللقضاء على هذا الوباء والتقليل من أثاره تبذل الحكــــــــومات والمنظمات الدولية ( المنظمة الشفافية الدولية، البنك الدولي، صندوق النقد، المنتدى الاقتصادي ) جهودا كبيرة لمناهضة هذه الظاهرة. في هذه الورقة البحثية يحاول الباحث الوقوف على ظاهرة الفساد الإداري في الجزائر من المنظور الدولي بالاعتماد والرجوع إلى أرقام ومؤشرات المنظمات الدولية المعنية بمحاربة الفساد. Summary : Administrative corruption has become a global disease that affects many countries around the world, especially the third world countries, resulting in negative effects, such as imbalances, disruption of reform efforts, violation of labor rules and official labor systems, the spread of disguised unemployment, anti-ethics and lack of wisdom in taking decisions and lack of justice among people. To eradicate the epidemic of corruption and reduce its impact, governments and international organizations (Transparency International, the World Bank, the IMF and the Economic Forum) are making great efforts to combat this phenomenon. In this paper, the researcher tries to identify the phenomenon of administrative corruption in Algeria from the international perspective by relying on the figures and indicators of international organizations concerned with combating corruption.

الكلمات المفتاحية

لفساد الإداري، المجتمع الجزائري، المؤشرات