أبوليوس
Volume 3, Numéro 2, Pages 76-101

جماليـات إيقـاع القـرآن الكريـم من بلاغة التحسين إلى سيمياء التواصل

الكاتب : خالـد كاظـم حميـدي .

الملخص

ملخّـص: لم يتوصّل علماء البلاغة التقليديون إلى منهج علمي يكشف عن المعاني الإيحائية الجمالية للمستوى الصوتي الضروري في كلّ فن قولي المتمثّل في الإيقاع؛ لعدم وجود علم جمال عندهم، فالتمسوا ذلك بمصطلحات البلاغة التي خلطت الظاهرة الإيقاعية بظاهرة الجناس، ولكنّها سلّطت الضوء على ظواهر المستوى الصوتي بأثرها في النفس، وهذه هي المشكلة التي اضطلع هذا البحث بحلِّها بالإفادة من الدراسات العلمية المعاصرة، ولاسيما منهجية (علم إيقاع النثر الفني)، بفرضياته المفسِّرة لكيفية اشتغال الظاهرة الصوتية في قسمها الضروري وهو(إيقاع السجع) بوصفه نظاما له قوانينه التي يسير على وفقها، فضلا عن الإفادة من المصطلحات الإجرائية التي استعملت في التطبيق على بعض السور القرآنية على أساس علمي موضوعي. Summary: Traditional rhetoric scientists have not yet reached a scientific approach revealing suggestive and aesthetic meanings necessary in any oral art in terms of rhythm. Those scientists lacked the science of aesthetics, so they used rhetoric terms that mixed rhythm and alliteration, but shed light on the audio level and its impact on the psyche. Drawing upon contemporary scientific and methodological studies, the present research investigates this issue in accordance with the science of rhythmic artistic prose. Explanatory hypotheses about the functioning of acoustic phenomenon such as rhyme were posited considering rhyme as a system with its own laws and accordingly, benefitting from a procedural terminology applied on some Quranic surates upon an objective scientific basis.

الكلمات المفتاحية

البلاغة- السيميائية- الايقاع- الصوت- الدلالة