جسور المعرفة
Volume 5, Numéro 4, Pages 589-604

تداولية الأساليب الطلبية و أداءاتها الإبلاغية في المسرح التعليمي ( من خلال نظرية أفعال الكلام )

الكاتب : بن عبد المالك حفيظة .

الملخص

الملخص: تهتم نظرية الأفعال الكلاميّة بدراسة المعنى وربطه بالسياق الذي ورد فيه، كما تهتم بعناصر العملية التواصلية أثناء الكلام مع مراعاة طرفي الحديث(متكلم/ سامع) ومنزلة كل منهما، والظروف المحيطة بالعملية التبليغية، وتحقيقا لهذه الرؤية يأتي هذا البحث كاستجابة فعلية لمنجزات أفعال الكلام وآلية إجرائها، ولعل الخطاب المسرحي يعّد أخصب حقل باعتباره يمثل بمجمله بنية خطابية تبليغيّة متسقة وصورة آلية من صور التواصل البشري (مبدأ القصدية)، ولتحقيق غاية المتكلم يعمد هذا الأخير إلى اعتماد الأساليب الإنشائية التي تمنح المتكلم حرية ومجالاً واسعاً للتعبير والإقناع والتأثير، إلاّ أن هذه الأفعال الكلامية كثيرا ما تخرج في كل مرة عن معناها الحرفي إلى معنى آخر مستلزم على حسب السياق والافتراضات المسبقة المشتركة بين المتكلمين، إذ ينعكس البعد التفاعلي بين الأفراد وتحقيق التواصل فيما بينهم، و بغية سبر أغوار هذا الجنس الأدبي ارتأينا تحليله وفق النظرية اللسانية المعاصرة لنتمكن من فهم معانيه ومقاصده وذلك بتوظيف مقاربات تهتم بالخطاب. ( الأغراض الإنجازيّة الناتجة عن أسلوب الطلب) ABSTRACT: The Theory Of Vermailar Acts Is Concerned To Study Meaning And Relate To Context In Wich Itis Mentioned, Also Intersted In The Elemments Of The Communication Process Duringspeaking Taking Into Account Both Parties To The Conversation (Speakre/Stener) And Thier Respective Rome Lands, And The Circumstanees Surrouding The Operation, And To Achieve This Vision, This Research Comes As An Effective Response To The Acheivements And Mechnism Of Speach Actions, The Theater Speech Is Perhaps The Most Fertile Field For Applying This Theory, It Is Generally Representative Of A Image Of Human Communication (Principle Of Intentiality) And To Aclieuve The End Of The Speaker The Lattersgoes On To Adopt The Structural Methods That Give The Speaker Freedom And Wide Scoper For Expression Persuasion And Influence. Houwer These Verbal Acts Often Depart From Their Literal Meaning To Another Binding Shared By The Speakers, The Interactive Dimension Between Indiruduals And Their Communication Is Reflected, And Withe A View To Probing The Songs Of This Literary Race, We Have Seen The Analysis Of The Educational Theater According To The Comtenporary (Parliamentary) Humanistic Theory Let Us Understand Its Meaning And Purposes This Is By Employing Language Approaches That Are Concerned With Speech.

الكلمات المفتاحية

أفعال الكلام - لغة - كلام- المتكلم - القصدية - الطلبيات -الغرض الإنجازي - المعنى الحرفي- المعن المستلزم- الإستفهام - الأمر - البراغماتية