جسور المعرفة
Volume 5, Numéro 4, Pages 451-464

اتجاهات معلمي المدرسة الابتدائية نحو بيداغوجيا المقاربة بالكفاءات دراسة ميدانية بمجموعة من الابتدائيات

الكاتب : لعاقل محمد .

الملخص

يشهد النظام التربوي الجزائري عدة إصلاحات منذ الاستقلال على مستوى المناهج والبرامج والأهداف والطرائق التعليمية ،حيث عرفت هذه الأخيرة – الطرائق التعليمية – العديد من التغيرات والتحديات ،فمن التدريس بواسطة المضامين إلى التدريس بالأهداف وصولا إلى التدريس بالكفاءات كبيداغوجيا جديدة ،والتي تهدف إلى تحقيق كفاءات معينة لدى المتعلمين مثل كفاءة التحليل والتركيب والتطبيق والتقويم ،ففي هذا النوع من البيداغوجيا يقوم المعلم بضبط الأهداف التربوية وتحديدها ليس كأهداف إجرائية كما هو الأمر في بيداغوجيا الأهداف ولكن كمهام يجب على المتعلمين تنفيذها بأعلى درجة من الدقة والنجاح، أي أنها تهدف إلى تمكين المتعلمين من القيام بإنجازات تتميز بالجودة والإتقان وهذه الطريقة غيرت دور كل من المعلم والمتعلم فهي تجعل المتعلم محورا أساسيا لها وتقوم على اختيار وضعيات تعليمية مستقاة من الحياة في صيغة مشكلات وهذا بهدف حلها، وفي ظل التطورات السالفة الذكر فإننا نجد من المعلمين من يساند ويتوافق مع هذا الإصلاح الجديد ،في حين نجد آخرين يقاومون العملية على اختلاف خبراتهم وجنسهم، لهذا سنحاول في بحثنا هذا التعرف على اتجاهات المعلمين نحو ممارسة بيداغوجيا المقاربة بالكفاءات.

الكلمات المفتاحية

الاتجاه ; المعلم ; بيداغوجيا ; المقاربــة ; الكفــــــاءة ; المقاربة بالكفاءات