دراسات اجتماعية
Volume 6, Numéro 2, Pages 71-88

خلفيات العنف المسلح والمصالحة الوطنية الجزائرية

الكاتب : حيتامة العيد .

الملخص

المصالحة الوطنية نتيجة حتمية تمر بها كل دولة سبق لها أن عاشت خلافات أو نزاعات سواء بينها وبين مواطنيها أو بين عناصر قادتها ويكون فك النزاع أو الخلاف بإشراك جميع الفاعلين السياسيين مع إمكانية إزالة أثار نشوب النزاع أو الخلاف, إن السلطة خلقت حالة صراع كامن أو معلن بينها وبين المجتمع حالة الافتراق الطبيعي بينهما تتطلب مبادرات سليمة للوفاق قائمة على إعادة المهمش و المنفي و المبعد و الممنوع إلى الحياة السياسية و المدنية لقد كانت تجربة العفو الشامل في الجزائر فكرة جريئة حاولت فيه السلطة و الأحزاب السياسية و المجتمع المدني إلى العودة إلى حالة السلم و الاستمرار في نهج تشييد الصرح الوطني فبالرغم من أن فكرة المصالحة طغت على الانشغالات الأخرى للطبقة السياسية إلا أنها كمفهوم عملي لا زال يكتنفه بعض الغموض فالمصالحة تعني إعادة ترتيب قوى المجتمع و فرزها و إعادة اصطفاف غالبيتها المطلقة إلى جانب النظام الاجتماعية فهي لا تعني الملاحقة و التصفية الثأرية حسب الهوية أو الانتماء و بذلك تكون رؤية إعادة التوازن الوطني و إيقاف مسلسل التصفيات الدموية

الكلمات المفتاحية

العنف المسلح؛ المصالحة الوطنية؛ نزاعات؛ السياسة؛ الجزائر