مجلة دراسات وأبحاث اقتصادية في الطاقات المتجددة
Volume 6, Numéro 1, Pages 142-163

تحديات الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر وتطوير الطاقات المتجددة بالجزائر

الكاتب : خاطر اسمهان . خاطر طارق .

الملخص

شهدت السنوات الأخيرة اهتماما متزايدا بالبيئة والتغيرات المناخية و انعكاساتهما على المجالات الاقتصادية و الاجتماعية وظهور العديد من الأزمات وتفشي ظاهرة الفقر والحرمان في أوساط المجتمعات، مما أدى بالمجتمع الدولي إلى تشجيع زيادة الاستثمار في البيئة كمطلب أساسي إلى جانب المطلبين الاجتماعي و الاقتصادي للتنمية المستدامة والتحول من الاقتصاد الأسود إلى اقتصاد مستدام يراعي الجوانب البيئية أكثر؛ ويطلق على هذا النوع بالاقتصاد الأخضر كنموذج جديد يهدف إلى الربط بين متطلبات تحقيق التنمية بشتى أنواعها وبين حماية البيئة واستحداث المزيد من الوظائف الخضراء التي من شأنها التخفيف من حدة الفقر في العديد من القطاعات كالزراعة، الصيد، البناء، الطاقة المتجددة وغيرها. في هذا السياق سارعت الجزائر كغيرها من الدول الى محاولة الانتقال الى الاقتصاد الأخضر ومحاولة تطوير جانب الطاقات المتجددة. In recent years, there has been increasing interest in the environment, climate change and its repercussions on the economic and social fields, the emergence of many crises and the spread of poverty and deprivation among the communities. This led the international community to encourage increased investment in the environment as a basic requirement. To a sustainable economy that takes into account the more environmental aspects. This type is called the green economy as a new model, which aims at linking the requirements of development of all kinds with the protection of the environment and the creation of more jobs, which will alleviate poverty in many sectors such as agriculture, fishi ng, construction, renewable energy and others. In this context, Algeria, like other countries, hastened to try to move to a green economy and try to develop the renewable energy side.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الاقتصاد الأخضر، التنمية المستدامة، الطاقات المتجددة. ; Keywords: green economy, sustainable development, renewable energies.