دراسات وأبحاث
Volume 8, Numéro 26, Pages 306-327

تحليل محددات قرار توطين الإستثمار الأجنبي المباشر في الجزائر على ضوء المتغيرات الإقتصادية المحلية والعالمية الراهنة - دراسة قياسية خلال الفترة (1995-2015) –

الكاتب : مرابط محمد .

الملخص

أصبح الإستثمار الأجنبي المباشر مطلبا تسعى إليه الدول النامية عموما والجزائر خصوصا في سياق سعيها على تحقيق تنميتها، وهذا للدور الجوهري الذي يلعبه هذا النوع من الإستثمار وشركاته على المستوى العالمي في ظل التحولات الإقتصادية الراهنة. ترتبط جاذبية أي بلد لاستثمارات الشركات الأجنبية بمستوى فاعلية مناخه الإستثماري، وهذا ما يبرر التباين الملحوظ بين البلدان، حيث أن الشركات العالمية شديدة الحساسية لكل متغيرات مناخ الإستثمار الإقتصادية والإجتماعية والقانونية والتنظيمية، لذلك من الخطأ أن تقتصر جهود تحسين مناخ الإستثمار على بعضها دون الأخرى، بل يجب أن تشملها جميعا في إطار سياسة كلية تراعي متطلبات التنمية للبلد المضيف والشركات العالمية المستثمرة. وعليه، حاولنا في هذه الدراسة تحديد أهم محددات جذب وتوطين قرار الإستثمار الأجنبي المباشر إلى الجزائر خلال الفترة (1995- 2015)، وذلك من خلال اختبار تأثير متغيرات: التضخم، سعر الصرف، النمو والإنفتاح الإقتصادي على الإستثمار الأجنبي المباشر، عن طريق بناء نموذج قياسي لوغاريتمي. وقد تبين من خلاله أن جميع متغيرات النموذج ذات دلالة إحصائية وتوافق منطق النظرية الإقتصادية على هذا النوع من الإستثمار، غير أن متغير سعر الصرف يعد الأكثر تأثيرا عليه.

الكلمات المفتاحية

سعر الصرف، النمو الاقتصادي، الانفتاح الاقتصادي، الاستثمار الأجنبي المباشر، المناخ الاستثماري.