مقاليد
Volume 4, Numéro 7, Pages 49-68

التحولات الاجتماعيية والفكرية في النصف الثاني للقرن التاسع عشر

الكاتب : يعرب خضر .

الملخص

The disintegration of the traditional literary series , and the emergence of new literary series , represented by the theater , and the article , the story, the novel .. And others, to confirm the depth of social transformations, intellectual and associated literary renaissance ; , which began its implications become clearer since the second half of the nineteenth century . Renaissance novel worked on loosening the prevailing siso- textualisationstructures , and create a community feature is the values ​​of the Renaissance , the Enlightenment and vocabulary . Has been characterized by early this art control trend of educational and didactic at times, and the emergence of the tendency of rationality and philosophical humanity altogether, baptized as the book to the use of new techniques in writing narrative ; of Cut metaphorical or symbolic , to the use of IT dream, with the employment of hair in the Metn narrative , in order to entrench Renaissance thought in the Renaissance community , and get rid of the false consciousness which line steering ignorance and backwardness colonial period centuries long. As a result of this; access to a narrative style can promise the traditional father of the Arab novel , or the introduction of creative introductions . ملخص : جاء تفكك السلسلة الأدبية التقليدية، وظهور السلسلة الأدبية الجديدة متمثلة بالمسرح، والمقالة، والقصة، والرواية.. وغيرها، لتؤكد عمق التحولات الاجتماعية، والفكرية، والأدبية المصاحبة للنهضة؛ التي بدأت مفاعيلها تتوضح منذ النصف الثاني للقرن التاسع عشر. عملت الرواية النهضوية على خلخلة البنى السيسونصيّة السائدة، وخلق مجتمع روائي يتمثل قيم النهضة، ومفرداتها التنويرية. وقد اتّسمت بواكير هذا الفن بسيطرة النزعة التعليمية والوعظيّة حيناً، وظهور النزعة العقلانية والفلسفية الإنسانية حيناً آخر، كما عمد الكتاب إلى استخدام تقنيات جديدةفي الكتابة السردية؛ من قصٍّ مجازي أو رمزي، إلى استخدام تقنية الحُلُمْ، مع توظيف الشعر في المتن السردي، بهدف تجذير الفكر النهضوي في مجتمع النهضة، والتخلص من الوعي الزائف الذي اختطته عجلة الجهل والتخلف الممتدة قرونا ً استعمارية طويلة. وكان من نتيجة ذلك؛ الوصول إلى نمط سرديٍّ يُمكنُ عدُّه الأب التقليدي للرواية العربية، أو مقدّمة من مقدماتها الإبداعية.

الكلمات المفتاحية

التحولات الاجتماعيية والفكرية في النصف الثاني للقرن التاسع عشر