مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 8, Numéro 5, Pages 237-248

الرؤيا والإيقاع الدّلالي في الشعر الجزائري المعاصر

الكاتب : يحي سعدوني .

الملخص

تُعدّ الحداثة منعرجا حاسما لبدايات التحوّل الجذريّ والحقيقيّ للشعر الجزائري في بنياته المختلفة؛ وفي فضاءيه النصيّ والصوريّ في آن واحد. وإذا كانت القصيدة القديمة قد أولت اهتماما بالغا بالجانب الموسيقي العروضي وجعلته ركيزة رئيسة لها، فإنّ الكتابة الشعرية المعاصرة المبنية على الرؤيا بمفاهيمها الإبداعية، قد انصبَّ اهتمامها أكثر بالجانب الإيقاعيّ المؤسَّس على وقع الدّلالة وسيرورتها. يتشكّل الإيقاع الدّلالي الرؤياوي من جملة خلايا ومشاهد متجاورة، تتضافر وتتلاحم فيما بينها قصد الوصول إلى جوهر الدلالة النهائية والرؤيا العامة التي يريد الشاعر أن يبسطها في نصّه، وفق علائق بنيوية خاصة، يلعب فيها عنصر التلميح والإيحاء دورا كبيرا في التأسيس لها. Abstract: Modernism is a crucial turning point for the beginnings of the radical and real transformations of Algerian poetry into its different structures, both in its textual and visual space. While the ancient poem has paid great attention to the musical aspect of the show and made it an essential pillar, the contemporary poetic writing based on the vision of creative concepts, has focused more attention on the rhythmic side based on the impact of significance and process. The semantic and visionary rhythm is the set of cells and contiguous scenes, formed to reach the essence of the final meaning and the general vision that the poet wants to simplify in his text, in accordance with special structural relations, of which the element of inspiration plays a major role in his establishment.

الكلمات المفتاحية

الشعر الجزائري ; الرؤيا ; المعاصرة ; الإيقاع ; الخلايا