آفاق علمية
Volume 6, Numéro 1, Pages 230-256

واقع السياسات الصناعية لقطاع الأدوية في الجزائر

الكاتب : موراد حطاب . عبد الله غالم .

الملخص

تعتبر الجزائر عملية مواجهة التحديات الاقتصادية في ظل التطورات التي يشهدها العالم حاليا عملية جوهرية للمحافظة على الاقتصاد الوطني، خاصة بعد فتح سوق الدواء الجزائرية أمام الخواص في 18 أكتوبر 1988، بالإضافة لدخول المتعاملون الخواص في مجال عمليات استيراد الأدوية مع مطلع سنة 1990 و غزوا الأدوية الأجنبية الأسواق المحلية و زيادة حدة المنافسة، لذلك يجب على الجزائر تهيئة البيئة الملائمة لنشأة وتطوير المنتجات المحلية للخروج من التبعية الاقتصادية، و معظم العناصر المكونة لهذه البيئة تتحكم بها الدولة ، وتوجهها بشكل مباشر أو غير مباشر. لذا قامت بالتدخل بالقطاع في القطاع من خلال أدوات السياسة الصناعية بهدف تعزيز تنافسية المنتج المحلي وزيادة مساهمته في عملية التنمية الاقتصادية، بالإضافة لتأهيل و تطوير المجال الصناعي و الخروج من التبعية. لكن عدم ثبات القوانين و التشريعات المنظمة لقطاع الدواء، بالإضافة لسعي الجزائر للعضوية في المنظمة العالمية للتجارة و ما تفرزه من شروط أدى إلى عرقلة تطور الصناعة المحلية .

الكلمات المفتاحية

السياسات الصناعية؛ قطاع الأدوية؛ الجزائر.