العمدة في اللسانيات وتحليل الخطاب
Volume 3, Numéro 4, Pages 160-175

الأفضية الذهنية و السيميوزيس أو التأويل اللامتناهي.

الكاتب : زكور نزيهة . غيلوس صالح .

الملخص

ظهرت اللسانيات العرفنية نتيجة التقدم و التطور الذي مسّ الأبحاث اللسانية عامة مثل( اللسانيات الحاسوبية و اللسانيات العصبية و علم النفس المعرفي)، وكان لها الدور الكبير في تغيير الرؤية للنص الأدبي، بطرقه من وجهات نظر جديدة ، وخصوصا الأفضية الذهنية، و التي بفضلها أعطي للدلالة جانبا وقدرا هاما، بفضل العالم اللساني( فوكونياي)، حيث عني بتفسير العلاقة بين دلالة الأبنية اللغوية المنجزة و الآليات الذهنية التأويلية، فالعمليات الذهنية تتفاعل لتحقيق (السيميوزيس) انفتاح النص من خلال تمازج هذه الأفضية الذهنية لكل من ( الكاتب/ القارئ). The cognitive linguistics emerged as a result of the progress and development that touched linguistic researche in general from computation linguistics, neurolinguistics, and cognitive psychology.it plyed a major role in changing the vision of the literary text in it’s a new perspective, especially mental spaces, which thanks to the linguist( fouconnier), he meaned in explaining the relationship between the linguistic significance accomplished and the interpretation mental mechanisms, and the mental processes interact to achieve the( semiosis) openness of the text by mixing this mental spaces for both( the writer/ reader).

الكلمات المفتاحية

التأ ; يلية الفضاءالذهني مبدأالإهتداء السيمي ; زيس