Revue des reformes Economique et intégration dans l’économie mondiale
Volume 13, Numéro 2, Pages 254-266

إعادة تدوير النفايات في ظل الاقتصاد الدائري وتحقيق التنمية المستدامة

الكاتب : هبري نصيرة .

الملخص

الملخص: فيما يواجه كوكبنا محدودية الموارد في ظل ازدياد عدد السكان بنسب تفوق ما تختزنه الطبيعة من ثروات، حيث يُتوقع بأن يصل عدد سكان الأرض إلى عشرة مليارات نسمة عام 2050، برزت في السنوات الأخيرة وُجهات نظر اقتصادية بيئية جديدة تركز على ضرورة اعتبار النفايات كمواد أولية لصناعات أخرى. ففكرة التنقيب عن الموارد وتصنيعها ثم استهلاكها، والتخلص منها في الأخير قد انتهت، بحيث جاء مفهوم جديد وهو الاقتصاد الدائري، ومن مبادئه إعادة التدوير وتجنب التبذير، واعتبار أنّ كل ما يصنعه الإنسان حتى وإن كان معدنيا أو قابلا للتحلّل، يمكن إعادة استعماله. ويستند الاقتصاد الدائري على المبادئ البيئية التي توصي بضرورة إعادة تدوير المواد في الطبيعة. بحيث لم يعد يُنظر إلى النفايات كعبئ وإنما كمُوَرّد يحفز العديد من الأنشطة الاقتصادية ويوَفّر العديد من الوظائف المباشرة وغير المباشرة، ويعتبر من أهم العوامل المساعدة على تحقيق التنمية المستدامة.

الكلمات المفتاحية

النفايات ; إعادة التدوير ; الاقتصاد الدائري