Revue des reformes Economique et intégration dans l’économie mondiale
Volume 13, Numéro 2, Pages 156-168

تطور الضريبة البيئية في النظام الجبائي الجزائري: دراسة تحليلية تقنية للفترة (2000-2018)

الكاتب : السعيد زنات . علي دبي .

الملخص

سعر الضريبة البيئية، وعائها، و تخصيص حاصلها الجبائي، جوانب تقنية هامة لهذه الضريبة، و يجب أخذها بعين الاعتبار من طرف الدولة، حيث بواسطتها تستطيع تنفيذ مختلف استراتيجياتها و سياساتها البيئية، و بالتالي الحفاظ على البيئة و حمايتها. و في الجزائر تحتاج هذه الجوانب التقنية للاهتمام أكثر، إذ لم يتم مراجعتها لأكثر من عقد من الزمن (18 سنة)، أي منذ سنة 2000 حتى سنة 2018، و هذا ما يجعل المنظومة الضريبية البيئية بحاجة إلى إعادة النظر فعلا، للوصول إلى المستوى المطلوب اقتصاديا، بيئيا، و اجتماعيا. وبتحليلنا للنظام الجبائي البيئي في الجزائر للفترة (2000-2018)، يمكن تقسيم الفترات التي مر بها الى ثلاث فترات اساسية هي: الفترة (2000-2006) وهي فترة تبني الضريبة البيئية كمكون للنظام الجبائي، الفترة (2007-2017) وهي فترة تنفيذ السياسات البيئية (تفضيل التحفيز الضريبي البيئي على اطلاق ضريبة بيئية جديدة)، وفترة (مابعد2018) وهي فترة التوجه الجديد للضريبة البيئية. بينت دراستنا أن الضريبة البيئية في الجزائر تستدعي تطويرا تقنيا من أجل التحقيق الفعال لأهداف السياسات البيئية ومجاراة التطورات الحاصلة في الدول المتطورة.

الكلمات المفتاحية

الضريبة البيئية، الجوانب التقنية للضريبة البيئية، سعر الضريبة البيئية، وعاء الضريبة البيئية، تخصيص الحصيلة الجبائية للضريبة البيئية.