الحوار الفكري
Volume 12, Numéro 14, Pages 421-433

من النص المغلق إلى النص المفتوح أبو حامد الغزالي وابن رشد أنموذجين.

الكاتب : محمد السالم / عمر بن عبد الكبير / الزاوي .

الملخص

يتميز الخطاب الإسلامي بالتعدد والاختلاف، ويعزى ذلك إلى تعدد المشارب واختلافها، من الفلسفة اليونانية متأصلا ومقلدا أحيانا، إلى النص القرآني والسنة الشريفة أحيانا أخر، محاولا توجيه الفكر وتقويميه. اختلف في منهجه كما اختلف في أصله ومصدره، فنجده أحيانا –الخطاب الإسلامي- يعتمد العقل الذي يؤول النصوص ويقدمها في قراءة جديدة، محاولاً فهمها فهما عقليا، لأن هذا النص هو نص محكم من جهة ، ومتشابه من جهة أخرى ، فلا يفهم المتشابه منه إلا بالتأويل العقلي وإخراج المعاني العميقة من الكلام، وتارة أخرى يقدم خطابا نقليا خالصا، يأخذ فيه بظاهر المعنى. The Islamique philosophical discourse is characterized by the preparation and the difference. This due to the multiplicity of stripes and their differences from the Greek philosophy in addition to the Quranic text to the honourable Sunnah sometimes.Trying to guide and evaluate thought .He differed in his methodology as he differed in his origin and source.At the time,he adopts the philosophical discourse in which the texts are interpreted and presented un a new reading which he tries To understand intelligently because this text on one hand and a similar text on the other hand. And other times provide a purely rhethorical speech in which the meaning of meaning.

الكلمات المفتاحية

الخطاب، التأويل، العقل، النص، العالم، الكلي، الجزئي، الفهم، الإبيستيمولوجيا، النقد، التصوف، الحجاج. discourse, interpetption ،mind sophism .critics .text. understanding. totalworld. partial world.