حوليات الآداب واللغات
Volume 6, Numéro 1, Pages 329-343

الحجاج المغالط في شعر المتنبّي مقاربة حجاجيّة لآليات المغالطة في الكافوريات

الكاتب : عزّوزي البشير .

الملخص

: نتناول في هذا البحث نوعاً من أنواع الحجاج، هو الحجاج المغالط أو المغالطة أو بالمفهوم العريق (السّفسطة). حيث نعرّف بهذا النّوع من الحجاج وأساليبه وآلياته. وإذا عُدّ هذا الضّرب من الحجاج عيبا في العمليّة التّواصليّة، فهل يمكن اعتباره في الشّعر أسلوبا فنّيّا مبتكرا يظهر قدرة الشّاعر على إخفاء الحقائق وكتمان المشاعر؟ هذا ما سنحاول البحث فيه والإجابة عنه من خلال التّطبيق على ديوان المتنبّي، وخاصّة ما قاله في كافور؛ حيث يرى كثير من الباحثين أنّه نصوص مفتوحة على العديد من القراءات المتناقضة في كثير من الأحيان. L’argumentation avec ses diffèrent concepts a pu Polariser un ensemble de chercheurs de divers doctrines. Cet essai à pour but la dèfinition de ce type est un dèfaut en l’action intercommunicative, alors pouvons nous le considerer dans la poèsis un cotècèatif et une façon de manifester les capacitès du poète de cacher les vèritès et les sentiments. L’essai a pour but d‘eclaircir tout cela en appliquan cette etude sur la poesie d’El Moutanabbi dans sa satirique qui butait Kafour dans un ensemble de textes « Kafouriete » ouverts sur un nombre d’ interprètations.

الكلمات المفتاحية

الحجاج؛ الحجاج المغالط، الشّعر، المتنبّي، الكافوريات.Argumentation, Argumentation sophistique, la poèsie, Elmoutanabbi, Kafouriete.