آفاق علمية
Volume 11, Numéro 4, Pages 99-118

البصمة الوراثية ودورها في الإثبات الجنائي

الكاتب : بن مالك احمد . منصوري المبروك .

الملخص

تعد البصمة الوراثية أهم وسيلة إثبات علمية كشفت عنها التطورات البيولوجية الحديثة فاقت غيرها من الأدلة الجنائية الأخرى من حيث دقة وموضوعية نتائجها، وقد أقرت بمشروعيتها اغلب التشريعات الوطنية والمؤتمرات الدولية والإقليمية، وكشفت التطبيقات القضائية على أن نتائجها تعد دليلا حاسما وقاطعا في إثبات الكثير من الجرائم كالقتل والاغتصاب وغيرها، ومع ذالك تبقى مجرد قرينة ظنية في بعض الحالات التي تتعدد فيها البصمات بمسرح الجريمة مثلا، في حين تكون أقوى قرينة إذا تساندت مع أدلة أخرى وهو ماجرت عليه التطبيقات القضائية أمام المحاكم في العالم. DNA is the most important means of scientific evidence revealed by modern biological developments. It surpassed other criminal evidence in terms of accuracy and objectivity of its results. And has approved the legitimacy of most national legislation and international conferences and regional judicial applications revealed that the results are decisive evidence in proving many crimes such as killing, rape and others. Yet remains as a presumption in some cases where the fingerprints are multiple in the crime scene.Whereas it can be the strongest evidence if supported by other evidence, which was the judicial applications in most courts in the world.

الكلمات المفتاحية

البصمة ال ; راثية الدليل العلمي ; سائل الإثبات الجنائي ; القرينة القاطعة