سلسلة الأنوار


Description

The Journal of « Enlightenment collection’s »is a semi-annual academic journal issued by the University of Oran 2 Mohamed Ben Ahmed. Is part of a perspective that encourages multidisciplinarity, the only scientific attitude that allows human thought to develop, and is at the crossroads of the humanities and social sciences, information sciences and communication. , language sciences, epistemology and human thought. translation The main purpose of the journal is to promote research in the field of social sciences and humanities, publish original research, and encourage all works that invest in multidisciplinarity. The journal remains open to any contribution of national and foreign personalities and researchers, in Arabic, English and French, after favorable opinion of the scientific committee and experts of the journal.. مجلة "سلسلة الأنوار"مجلة أكاديمية نصف سنوية محكمة تصدر عن جامعة وهران2 محمد بن احمد- تهتم بنشر البحوث العلمية الأصيلة والمتعلقة بمجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية، ، والتي تلتزم بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالميا، والمكتوبة بإحدى اللغات العربية أو الإنجليزية أو الفرنسية والتي لم يسبق نشرها. تشجع المجلة الاهتمامات المشتركة وتكرس تكامل العلوم باعتبارها وسيلة مهمة وأساسية لتطوير العلوم الاجتماعية والإنسانية، وتتواجد في تقاطع هذه العلوم مع بقية العلوم الأخرى اللسانيات والآداب والفنون والفكر الإنساني والترجمة، بصفة عامة. كما تقوم المجلة، بين الحين والآخر، بنشر مواضيع قد تكون محددة وموضوعية تهتم بموضوع واحد قد يصاحبه مواضيع متفرقة حسب ما تقتضيه الحاجة البحثية والمناسبات العلمية. وتعرض الأعمال المقدمة للبحث على رئيس تحرير المجلة لقراءة أولية، ثم يسلمها بدوره إلى خبراء ينشطون في مجال اهتمامات المجلة والذين يقررون نشر الأعمال من عدمه. كما ترحب المجلة بالأعمال والبحوث العلمية والتقارير المختلفة حول المؤتمرات والندوات والورشات التكوينية والمناقشات.وقراءات في كتب أو مجلات أخرى تهتم بنفس الاهتمامات سواء من طرف باحثين جزائريين أو أجانب.. La revue « Collection Lumières »est une revue académique semestrielle à comité de lecture publiée par l'Université d'Oran 2 Mohamed ben Ahmed - s'inscrit dans une perspective qui encourage la pluridisciplinarité, seule attitude scientifique qui permet à la réflexion humaine de se développer, et se trouve à la croisée des sciences humaines et sociales, des sciences de l'information et la communication, des sciences du langage, l'épistémologie et la pensée humaine, traduction. La vocation essentielle de la revue est de promouvoir la recherche dans le domaine des sciences sociales et humaines, de publier des travaux de recherche originaux, et encourager tous travaux qui investissent dans la pluridisciplinarité. La revue demeure ouverte à toute contribution des personnalités et chercheurs nationaux et étrangers, en langues arabe, anglaise et française, après avis favorable du comité scientifique et experts de la revue.

Annonce

دعوة للنشر

 

دعوة للنشر

Invitation à publier

 تحية طيبة ؛ وبعد:

 يسر هيئة تحرير  "سلسلة الأنوار" التي تصدر عن مخبر البحث : الأنساق، البنيات، النماذج والممارسات و مخبر الفلسفة وتاريخ الزمن الحاضر، بكلية العلوم الاجتماعية، جامعة وهران2 محمد بن احمد، دعوة لكافة الأساتذة الباحثين والطلبة الدكتوراليين، إلى ارسال مقالاتهم العلمية، مع مراعاة شروط النشر والقالب الخاص بالمجلة وهذا الإعلان مما يجعل مقاله مقبول للتحكيم. شر المقالات المُحكمة يتم بناءً على الترتيب وفق تاريخ الإرسال وتاريخ قبول المقال من قبل المراجعين.

أولا/ استقبال المقالات:

من أجل منح الباحث الوقت الكافي لمراجعة مقالته وتعديلها بعد الرفض الأولي، والعديد من الفرص لإرسال مقالته، تم اعتماد فترات متقطعة لاستقبال المقالات، 

الاعداد الخاصة يتم الاعلان عنها قبل 6 أشهر ين اصدارها.

Afin de donner au chercheur suffisamment de temps pour réviser et modifier son article après le rejet initial, et de nombreuses occasions de soumettre son article, des périodes intermittentes ont été adoptées pour recevoir les articles, comme suit 

Les numéros spéciaux sont annoncés 6 mois avant leur émission.

ثانيا / مجالات المجلة:

المجلة تستقبل المقالات في الفروع التالية:

  • العلوم الاجتماعية وتخصصاتها
  • العلوم الانسانية وتخصصاتها
  • الترجمة

La revue reçoit des articles dans les branches suivantes

Sciences sociales et leurs spécialités -

Sciences humaines et leurs spécialités- 

Traduction- 

ثالثا/ ادراج المعلومات:

- يجب كتابة معلومات المقال لا سيما العنوان عند إرساله من خلال المنصة بنفس لغة المقال.

- يجب التأكد من وضع معلومات المؤلف الثاني (إضافة مؤلف أخر) في حالة المقال المشترك كما هو موضح في متن المقال.

- يجب وضع اسم المخبر بالنسبة للطلبة الدكتوراليين

Les informations de l'article, en particulier le titre, doivent être écrites lorsqu'elles sont soumises via la plateforme dans la même langue que l'article

Vous devez vous assurer de mettre les informations du deuxième auteur (Ajouter un auteur) dans le cas de l'article commun comme indiqué dans le corps de l'article

Pour les doctorants, le nom du laboratoire doit être indiqué

رابعا/ تأكيد ملكية المقال:

يجب تأكيد ملكية المقال من طرف جميع المؤلفين المشاركين في اعداد المقال في مدة لا تتجاوز 15 يوم وهذا بعد قبوله للتقييم، والعملية تتم من خلال رسالة آلية من المنصة تصلهم عبر بريدهم الالكتروني collectionelanwar@gmail.com ، في حالة تجاوز هذه الآجال يتم رفض المقال.

La propriété de l'article doit être confirmée par tous les auteurs impliqués dans la préparation de l'article dans un délai ne dépassant pas 15 jours après son acceptation pour évaluation, et le processus est effectué par un message automatisé de la plate-forme qu'ils reçoivent via leur e-mail: collectionelanwar@gmail.com, si ces délais sont dépassés, l'article sera rejeté

خامسا/ تعديل المقال ورفع التحفظات:

آجال إرسال المقال المعدل وفق ملاحظات المراجعين ورفع التحفظات محدد بشهر واحد من تاريخ إشعار المؤلف المعني (المرسل)، في حالة تجاوز هذه الآجال يتم رفض المقال. في حالة اعادة ارسال المقال المعدل يجب احترام شروط النشر لا سيما عدد صفحات المقال.

La levée des réserves est limitée à 30 jours (1 mois) à compter de la date de notification adressée à l'auteur (l'expéditeur), si ce délai est dépassé, l’article sera refusé. En cas de renvoi de l'article modifié, les conditions de publication doivent être respectées, notamment le nombre de pages de l'article

سادسا/ إدراج المراجع وإرسال التعهد:

عند قبول المقال للنشر، يجب على المؤلف إدراج المراجع على المنصة كما هي في متن المقال، وفي الوقت نفسه يجب عليه تحميل التعهد من ملفات المجلة (دليل المؤلف) وإرساله الى رئيس التحرير عبر بريده الخاص، بعد تعبئته من طرف كافة المؤلفين. لكي يتمكن المؤلف من تحميل التعهد، يجب عليه تحديث برنامج Winrar الخاص به.

Lors de l'acceptation de l'article pour publication, l'auteur doit inclure les références telles qu'elles sont dans le corps de l'article sur la plateforme, et en même temps il doit télécharger l'engagement depuis les fichiers de la revue (Guide pour les Auteurs) et l'envoyer au rédacteur en chef via son propre courrier, après avoir été rempli par tous les auteurs. Pour que l'auteur puisse télécharger l'engagement, il doit mettre à jour son Winrar

سابعا/ التواصل بين رئيس التحرير والمؤلف:

للتواصل مع رئيس التحرير عبر بريده الالكتروني يجب على الباحث ذكر الاسم الكامل وخاصة عنوان المقال لأن المنصة تتعامل مع عناوين المقالات وليس اسم الباحث وعدم الاكتفاء بوضع الايميل الذي لا يعكس بصورة جيدة اسم ولقب المؤلف. كما يجب وضع البريد الكتروني نفسه داخل المتن وعلى المنصة حتى يتم التواصل مع المؤلف، وليس بريدين مختلفين. ومن الأحسن البريد المهني. 

Pour communiquer avec le rédacteur en chef via son e-mail, le chercheur doit mentionner le nom complet, notamment le titre de l'article, car la plateforme traite les titres des articles, pas le nom du chercheur, et pas seulement mettre le mail qui ne reflète pas bien le nom et le titre de l'auteur.  le même e-mail doit être placé à l'intérieur d'article et sur la plate-forme afin de communiquer avec l'auteur, et non deux e-mails différents

 ثامنا/ الشهادات المسلمة:

تسلم فقط شهادة وعد بالنشر ولا توجد شهادة نشر مقال بقرار وزاري حيث يقصد بها المقال بحد ذاته أي يجب تحميل المقال على شكل pdf ووضعه في خانة شهادة نشر مقال مع الرباط.

https://www.asjp.cerist.dz/en/submission/782

 


كلمة المجلة بقلم أ.د.مراد قواسمي

سلسلة الأنوار مسيرة عشرية من الزمان، تعطلت لأسباب، تريد النهوض بذاتها من جديد. الظروف وشروط المعيش، (بحثا وعملا)، قد تفرض نفسها أحيانا، ولكن هيهات أن تسيطر. تستوعب سلسلة الأنوار نفسها، اليوم، لتسلك دروب التحدي، وتستدرك ما فات، بل لم يفت شيء. إمكان الاستدراك أملُ السلسلة، وقوفٌ على المطبات ومراجعات الذات، رغبة التأسيس، طموح جامح، قوة التحدي وعرفان بالأوائل، مؤسسيها الأوائل، صِحَابُ الجهود الخارقة في صفة رجلٍ يعمل، بلا شكوى ولا طلب العون، رجال أفذاذ قلّ نظيرهم في هذا الزمان ومع ذلك يتواضعون كما لو كانوا في السنة الأولى لطلب العلم، يحملون قرونا خالية من حمولات التواضع والعمل في صمت.

تتعهد سلسلة الأنوار باستدراك الذات وتعويض ما فات، تبعا لوعدٍ قطعته عن مواقف وتوجهات وترحّب بكل الموضوعات وتحديدا لمهمتها وفقا لما يلي من العلامات:

- في عودة السلسلة: تأبى سلسلة الأنوار إلا أن تعود ممسكة بأيديها حبال الحياة وعرفان الثبات ومشعل الاستمرار، ترفض الغياب لإضفاء النور وزرع العقول بالأنوار وغزو عالم القراءة والبحث رغم صعوبة الدروب.

- في التحدي: تبقى العودة من أصعب المواقف، لأن العودة أكبر إعلان للتحدي ورفض الانتحار الفكري أم الصعاب.

- في التعاون: هذه السلسلة سليلة ثالوث متزامن، أيما تزامن: المدرسة الدكتورالية للعلوم الاجتماعية والإنسانية، مخبر: الأنساق، البنيات، النماذج والممارسات، مخبر: الفلسفة وتاريخ الزمن الحاضر. جميع الأطراف كمثل أصابع اليد الواحدة التي لا وظيفة لها من دونها.

- في موضوعات السلسلة: أولوية النشر في "الأنوار" للأبحاث المشارِكة في الأيام الدراسية والملتقيات التي تنظمها فعاليات الثالوث المتزامن، وبكل مُقترحٍ نرحب، فالإقصاء ليس عنوان أبوابنا.

- في الأكاديمية: إنها جملة حلقات تعبّر عن منطلقات تأسيس المدرسة الدكتورالية وأساتذتها تعبيرا فكريا وخطابا علميا، كلٌّ بتخصصه وتوجهه في البحث العلمي، يتحمل فيه كل فرد منهم مسؤولية بحثه منهجا ومضمونا وقولا.

- في التوأمة: هي الأخت الصغرى، التي تأبى الظهور في كل المناسبات، وتوأم روح مجلة "التدوين" التي سطع نورها في عالم البحث والسمعة العلميين وتسعى لتحصيل أرقى التصنيفات العلمية.

- في التنوع: ترحب السلسلة بنشر كل ما يخدم المعرفة والعلم، اعترافا بقيمة الكلمة النظرية والحكمة العملية في سبيل ثراء النص وثقاف الخطاب.

- في الاعتراف: تعترف "الأنوار" بفضل مؤسسها الأوّل، بدون منازع؛ الأستاذ: بن مزيان بن شرقي (مشرفا عليها ومديرا، سابقا، لمخبر الأنساق، البنيات، النماذج والممارسات)، الذي سهر ليالي جمع المادة وتنسيق الأعمال وتصويبها، وها هو الدور اليوم بأتي على الأستاذة: دراس شهرزاد (مديرة للمخبر نفسه، راهنا)، لتواصل درب المعاودة وكثيرا ما تواجه المعاودة صعوبات جمة لتحقيق النجاحات.

نحو القمة: القمة غاية تبتغيها "الأنوار" بتعاطيها العلمي والأكاديمي، بقراء أوفياء ومحكّمين نزهاء ولجنة علم وتدبير لها في الحكمة حكماء...  

16-07-2022


12

Volumes

23

Numéros

259

Articles


مكانة اللّعب في تأويلية غادامير

هايل بن شعبان, 
2022-09-05

الملخص: أولت الفلسفة المعاصرة إهتماما بالغا للّعب، باعتباره وسيطا في إدراك الحقيقة الّتي تداخلت تجلّياتها بين عالمنا المادّي، عالم من الصّور الزّائفة، عالم لا يستحق الاهتمام، لأنّه أشباح فانية، وبين عالمنا الرّوحي، عالم المثل أو الصّور العقلية الّتي هي حقائق ثابتة، كالعدالة والجمال والخير، كما يرى أفلاطون. ولذلك وظّف غادامير مفهوم اللّعب على الفهم لاستجلاء الحقيقة المخبوءة في ثنايا النّشاط الإنساني، واستثمّره لفهم الآخر، واستخدمه للتّفسير الأنطولوجي؛ إذ قام ببناء هرمنيوطيقا فلسفية تعيد تعريف الظّاهرة الجمالية، وتقوم بنقد الوعى الجمالي، وتعتمد على اللّعب كمبدأ تفسيري، انطلاقا من الوظيفة الانطولوجية الّتي تقتضي إيجاد أفق يربط بين الفنّ والعالم، ويصالح بين الإنسان والتاريخ، ويوفّق بين الجمال والحقيقة.

الكلمات المفتاحية: الفنّ، الّلعب، الحقيقة، المعرفة، الهرمنيوطيقا.


الرواسب القبلية وممارسة العنف في الملاعب

معاش الضاوية, 
2022-08-20

الملخص: نحاول في هذا المقال، البحث في العلل البعيدة التي وراء انتشار ظاهرة العنف في الملاعب، أي في الأبعاد التاريخية لها، والتي تعود بنا إلى أشكال التعصب في المجتمع القبلي الذي يمتد بتاريخه إلى المجتمع العربي الجاهلي. لذلك فإننا نفترض أن العنف الممارس في الملاعب، بسبب التعصب لفريق دون الآخر، يجد له أبعادا تاريخية في العصبية القبلية. ولاختبار هذه الفرضية، فإننا نلجأ إلى المقارنة بين طبيعة العنف كما هي في المجتمع القبلي وكما هي ممارسة في الملاعب واستخلاص نتائج ذلك من الوقائع الموضوعية التي تعالجها هذه الدراسة.

الكلمات المفتاحية: الرياضة، العنف، التعصب الرياضي، التعصب القبلي، العصبية، القبيلة


قيم المواطنة بين التصور المحلي ومفهومها الكوني على مستوى التصور والممارسة لدى المجتمعات العربية-الإسلامية

دادي محمد, 
2022-09-17

الملخص: الهدف من هذا البحث هو الكشف عن علاقة المحلي والخصوصي بالكوني في ظل التحولات السريعة التي تشهدها الدول والمجتمعات. كما يهدف البحث إلى الوقوف على مفهوم المواطنة بصفته مفهوما غربيا وافدا تسعى المجتمعات العربية والإسلامية إلى تبنيه وفق خصوصياتها الهوياتية والثقافية، وهذا ما أدى إلى انقسام داخل هذه المجتمعات بين مؤيد ومعارض، حيث ينطلق المؤيدون لتبني هذا المفهوم (المواطنة العضوية) من منطلق الانفتاح على العالم، في حين يركز المعارضون على حماية الهوية والمحافظة عليها. ومن النتائج المتوصل إليها أنه لا يمكن رفض القيم العالمية والكونية جملة وتفصيلا باسم المحافظة على الهوية والخصوصية، لأن ذلك يؤدي بالضرورة إلى التقوقع والانغلاق على الذات، كما أن الانفتاح على الآخر والتبني الأعمى لمفاهيمه وقيمه قد يؤدي إلى الذوبان فيه، وبالتالي تفقد هذه المجتمعات خصوصياتها وتحرم نفسها من المساهمة في الثقافة العالمية والكونية. This research aims at reveal the relationship of the local and the particular to the universal in light of the rapid transformations that countries and societies are witnessing. Also, it aims at identifying the concept of citizenship as a Western concept that Arab and Islamic societies seek to adopt according to their identities and cultural peculiarities. , while opponents focus on protecting and preserving identity. As a conclusion, the results show that it is not possible to reject universal and cosmic values altogether in the name of preserving identity and privacy, because this necessarily leads to recluse and isolation in oneself, and openness to the other and blind adoption of its concepts and values may lead to dissolution in it, therefore, these societies lose their privacy and prevent themselves from contributing to global and cosmic culture.

الكلمات المفتاحية: الم ; اطنة ; الك ; نية ; التعايش ; التعارض ; الخص ; صية