مجلة دراسات في سيكولوجية الأنحراف


Description

The " Journal of Studies in Deviance Psychology" is an international scientific journal, refereed, peer-reviewed, bi-annual, non-profit and open access,downloadable and readable. Issued by the Laboratory of Psychological Applications in the Prision Setting at Batna University (1) El Hadj Lkhedar, Algeria, it's an academic, multi-dimensional, and vision space to study and understand the mechanism of the deviant phenomenon and to find ways to ensure it on the one hand; On the other hand, they value the efforts of researchers and academic professors in the field of delinquency and crime, litigation, punishment, reeducation and rehabilitation, reintegration and in-depth study of prison regulations; In different ways: Psychological, social, legal, security, educational, health, and other neighboring sciences, all of which require us as researchers to know the consequences of the phenomenon and its vexity, to find academic solutions to its enigma and to reduce its presence in the social arena The journal also seeks to allocate a special file for each number that presents research horizons related to the scientific development that takes place in all the above-mentioned fields. The Journal of Studies in Deviation Psychology, publishes original and innovative research and works that have not been published in the three languages: Arabic, English and French. Intellectual property rights and the ethics of scientific research must be respected. The journal is framed by an editorial board and a scientific body comprising a constellation of distinguished professors and researchers from various national and international universities

Annonce

إعلان عن فتح وآجال استقبال المقالات

إعلان استقبال الأوراق البحثية إلى بريد المجلة عبر المنصة 

في إطار التحضير لإصدار:

- المجلـد: 06 - العـدد: 02 - ديسمبر 2021 (العـدد التسلسلي 11).

يطيب لإدارة هيئة تحرير مجلة "دراسات في سيكولوجية الانحراف " الصادرة عن مخبر التطبيقات النفسية في الوسط العقابي بجامعة باتنة1 (الجزائر)، أن تدعو الباحثين المهتمين بالنشر إلى تقديم أوراقهم البحثية الأصلية باللغات الثلاث (العربية، الإنجليزية، الفرنسية)، في حقول العلوم النفسية والتربوية والعلوم الجنائية  والصحية، وذلك من خلال رابط المجلة في منصة المجلات العلمية الجزائرية ASJP :

https://www.asjp.cerist.dz/en/PresentationRevue/704 

ملاحظات هامة جدااااا للباحثين : 

  • فترة استقبال المساهمات البحثية من: 15-سبتمبر إلى 30سبتمبر 2021.

  • لتفادي الرفض الشكلي للورقة البحثية يجب احترام جميع الشروط والقواعد المتضمنة في نموذج ورقة المقال Template الخاص بالمجلة، وكذا الاطلاع على دليل المؤلف Authors Guide.

  • يستند قرار النشر في المجلة على جودة العمل المُقَدم وتوصيات المُرَاجِعين.

  • لا تُقبل الأوراق البحثية المُرْسَلة خارج الآجال المُحددة

  • بالنسبة للباحثين من الدول العربية والأجنبية تبقى آجال استقبال المقالات مفتوحة .

  •  

 

12-09-2021


6

Volumes

10

Numéros

73

Articles


Le suicide chez les jeunes Kabyles : repérage et perspectives

جبار ليلة, 

Résumé: Cet article tentera de répondre à la question suivante : Qui et pourquoi se suicide-t-’il en Algérie ? Et quelles sont les facteurs responsables de la crise d’attachement qui lie toutes ces personnes à la vie ? A l’aide d’une étude de terrain, on a constaté que le phénomène suicidaire est le résultat d’un état d’inadaptation entre l’individu et son milieu, causé par l’interaction d’une double exclusion, une interfamiliale et l’autre extrafamiliale, qui amène à son tour à une fragilisation morale. L’accumulation et la complexité de cette situation de crise, mène le suicidaire à mettre sa vie en danger pour devenir un suicidant et un suicidé.

Mots clés: suicide ; exclusion interfamiliale ; exclusion extrafamiliale ; fragilité psychologique ; jeunesse


أثر التعديلات المحدثة على نظام العقوبات في قانون المرور الجزائري على التخفيض من حوادث المرور الجسمانية- دراسة وصفية تحليلية

قيرود الطاهر,  مزوز بركو,  بن براهيم نوال, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة التحليلية إلى تسليط الضوء على أهم التعديلات التي عرفها نظام العقوبات في قانون المرور الجزائري وأثرها على التخفيض من حوادث المرور في الجزائر، حيث تمت فيها قراءة تحليلي لأهم التعديلات التي جاء بها القانون السالف الذكر، مع تحليل ووصف لنتائج حوادث المرور من حيث عددها، عدد القتلى وعدد الجرحى من سنة 1971 إلى سنة 2015، معتمدين على المنهج الوصفي التحليلي، حيث توصلت النتائج أن حصيلة حوادث المرور عرفت تذبذبا بين الارتفاع والانخفاض، أغلب فتراتها عرفت ارتفاعا، كما أن المتوسطات الحسابية كشفت هناك ارتفاع متزايد على الأصعدة الثلاث، القتلى والجرحى وعدد الحوادث ، كما بينت النتائج أن التعديلات التي عرفها قانون المرور الجزائري لم تلعبا دور ملحوظا في الخفض من هذه الحصيلة.

الكلمات المفتاحية: قانون؛ المرور؛ الجسمانية؛ التعديلات؛ القتلى؛ الجرحى.


سلوك الخطر لدى الأطفال المعاقين ذهنيا من وجهة نظر الفريق متعدد التخصصات "دراسة ميدانية بولاية عنابة"

معلم ماجدة,  عتيق منى, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى الكشف عن سلوك الخطر عند الأطفال المعاقين ذهنيا ( تحديدا المراهق) من وجهة نظر الفريق متعدد التخصصات، و لتحقيق أهداف الدراسة تم استعمال المنهج الوصفي التحليلي، و المقابلة كأداة لجمع البيانات مع عينة قوامها 26 مختص بمؤسستين متخصصتين للرعاية النفسية و البيداغوجية لولاية عنابة. و تم معالجة البيانات بتقنية تحليل المحتوى. و قد أسفرت الدراسة على نتائج مفادها أن سلوك الخطر في عالم المراهق المعاق ذهنيا ممكنة الحدوث، و لنوع الإعاقة و درجتها و نوع الاضطرابات المرافقة دور في ظهورها. و من أبرز هذه السلوكات: الاعتداءات الجسدية، الاعتداءات الجنسية، الاعتداء على الممتلكات. This study aims at identifying the risk-taking behaviours in mentally disabled children particularly teenagers according to the standpoint of the interdisciplinary crew. The descriptive and analytical approach has been adopted in order to achieve the study’s targets. Interviews have been conducted too as a tool to collect data all with a sample consisting of 26 competent working on two establishments, located in annaba, specialized in psychological and educational car. Data have been processed by the content analysis technique. The risk-taking behaviours may happen with mentally disabled teenagers the type, the level of the handicap and the type of accompanying disorders have a role in emerging risk-taking behaviour: such as psychosis, schizophrenia, autism, and down syndrome. The most prominent behaviours are: physical and sexual abuse, trespassing.

الكلمات المفتاحية: سل ; ك الخطر ; المراهقة ; الاعاقة الذهنية ; الفريق متعدد التخصصات ; جهة نظر


مشكلات البحث في مجال الانحراف الاجتماعي

شريك مصطفى, 

الملخص: استهدفت الورقة العلمية الحالية مشكلات البحث التي يواجهها الباحث الاجتماعي في ميدان الانحراف والجريمة، وقد حاولنا التطرق الى جملة من المحاور التي يراها المؤلف انها تمثل احاطة عامة بالموضوع، ومن ذلك تناول الانحراف كظاهرة اجتماعية، والبحث في سوسيولوجيا الانحراف، انطلاقا من الأهمية التي يحظى بها، وكذا الخصائص العلمية التي يتسم بها، باعتبارها مجالا واسعا وخصبا يتطرق الى العديد من المجالات والميادين، وقد خلص الباحث الى جملة من المعوقات والصعوبات التي يتعرض لها الباحث الاجتماعي في مجال سوسيولوجيا الانحراف، وفي نهاية الورقة العلمية هذه قدم الباحث جملة من المقترحات التي يراها ربما كفيلة بتجاوز تلك الصعاب والعقبات. The current scientific paper targeted the research problems faced by the social researcher in the field of delinquency and crime, and we have tried to address a number of topics that the author considers to represent a general briefing on the subject, including addressing deviation as a social phenomenon, research in the sociology of deviation, based on the importance it enjoys, as well as the scientific characteristics that it has, as a broad and fertile field addressing many fields and fields, and the researcher concluded a number of obstacles and difficulties that the social researcher in the field of delinquency and, at the end of This scientific paper presented the researcher with a number of proposals that he considers may be able to overcome these difficulties and obstacles.

الكلمات المفتاحية: مشكلات البحث، البحث الاجتماعي، الانحراف الاجتماعي


العوامل الخمسة الكبرى للشخصية كمنبئات بمستوى الضغط المدرك لدى مرضى السكري.

جوهري إبتسام,  شريفي هناء, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية لتقصي القدرة التنبؤية للعوامل الخمسة الكبرى للشخصية في التنبؤ بمستوى الضغط المدرك لدى مرضى السكري . ومن أجل تحقيق هدف الدراسة تم الاعتماد على المنهج الوصفي مع استخدام مقياس العوامل الخمسة الكبرى ومقياس الضغط المدرك على عينة قوامها (50) مريض بداء السكري من فئة الراشدين، بالإضافة إلى المعالجة الإحصائية (المتوسط الحسابي، الانحدار المتعدد ، واختبار T لعينة واحدة)، وقد أسفرت النتائج عن ارتفاع مستوى الضغط المدرك لدى أفراد العينة، كما أظهرت نتائج الدراسة القدرة التنبؤية لعوامل الشخصية المقبولية ويقظة الضمير فيما يتعلق بمستوى الضغط، في حين أن عامل العصابية والانبساطية والانفتاح على الخبرة لم تكن لها القدرة التنبؤية بمستوى الضغط المدرك لدى مرضى السكري. Abstract: The current study aims to investigate the predictability of the five major factors of personality in predicting the level of stress in diabetics. In order to achieve the objective of the study, the descriptive approach was relied upon with the use of the big five factor scale and the perceived pressure scale on a sample of 50 adult diabetes patients, in addition to statistical treatment (arithmetic, multiple regression, and a single sample T test), the results resulted in a high level of stress in the sample members, and the results of the study showed the predictive ability of accepted personality factors and conscientiousness in relation to the level of psychological pressures, while the neuroscience, simplicity and openness to experience did not It has predictability of the level of stress in diabetics

الكلمات المفتاحية: العوامل الخمسة الكبرى للشخصية؛ ; الضغط المدرك ; داء السكري


حجم ظاهرة الاتجار والإدمان على المخدرات في المجتمع الجزائري.

زيكيو مصطفى, 

الملخص: نحاول من خلال هذه الورقة البحثية أن نسلط الضوء على ظاهرة بالغة الأهمية في المجتمع الجزائري ،ألا وهي ظاهرة الاتجار بالمخدرات والإدمان عليها،انطلاقا من الإحصائيات الصادرة من طرف الديوان الوطني لمكافحة المخدرات وإدمانها التابع لوزارة العدل الجزائرية،حيث تقوم هذه المؤسسة بنشر بيانات حول الظاهرة سالفة الذكر في شكل تقارير سنوية تخص الحصيلة السنوية للكميات المحجوزة من المخدرات والمؤثرات العقلية من طرف مصالح المكافحة الثلاثة والتي تضم كل من الدرك الوطني ،المديرية العامة للأمن الوطني ،والجمارك ،فالاعتماد على هذه المصادر يعطي لنا صورة واضحة حول حجم الظاهرة على مستوى القطر الوطني ،بالإضافة إلى عدد القضايا المسجلة ،وعدد القضايا المفصول فيها والمتعلقة بالحيازة والاستهلاك والتهريب ،وعدد الأشخاص المتورطين خلال كل سنة،كما تتيح لنا أيضا هذه التقارير معرفة حصيلة نشاط انتداب المدمنين وكيفية توزيعهم حسب الحالة العائلية ،والنوع،والوضعية المهنية. وتشير النتائج المستخلصة من تحليل إحصاءات الديوان الوطني لمكافحة المخدرات إلى الارتفاع في الكميات المحجوزة خلال فترة الدراسة،و ارتفاع عدد الموقوفين.وتشير النتائج أيضا إلى أن المتورطين في قضايا الاتجار والحيازة والاستهلاك والتهريب هم من فئة الشباب ومن جنس الذكور،ومن فئة العزاب. Through this research, we are trying to shed light on a very important phenomenon in Algerian society: drug trafficking and drug addiction. On the basis of statistics issued by the National Office for Drug Control and Drug Addiction of the Algerian Ministry of Justice, this institution publishes data on the above-mentioned phenomenon in the form of annual reports on the annual proceeds of seizures of narcotic drugs and psychotropic substances. by The three institutions involved in combating drug trafficking are the National Gendarmerie and the Directorate-General of National Security and Customs. Reliance on these sources gives us a clear picture of the scale of the phenomenon at the national level, as well as the number of cases registered, the number of cases dismissed relating to possession, consumption and smuggling, and the number of persons involved during each year. These reports also provide us with an indication of the outcome of the activity in the recruitment of addicts and how they are distributed according to family situation, gender and occupational situation. The results from the analysis of the statistics of the National Office for Drug Control indicate that the amounts seized during the study period have increased and that the number of detainees has increased. The results also indicate that those involved in trafficking, possession, consumption and smuggling cases are youth, male sex and single persons.

الكلمات المفتاحية: المخدرات ; الإدمان ; الديوان الوطني لمكافحة المخدرات ; الحصيلة السنوية ; الكميات المحجوزة


الانحرافات الجنسية عبر الانترنت لدى الأطفال – المظاهر و المخاطر

معزوز هشام,  فريحة محمد كريم, 

الملخص: ملخص: تعد تقنية الانترنت من بين أهم مخرجات ثورة تكنولوجيات الإعلام والاتصال،حيث أصبحت تحتل مساحة واسعة من اهتمام الأفراد والحكومات، لما تقدمه من معلومات وخدمات وتسلية، أين مست جميع جوانب الحياة الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية، وغيرها...، مما كان له التأثير الواضح على العلاقات والقيم، نتيجة انفتاحها على كل الثقافات والقيم، التي تتفق وتتعارض مع ما يتبناه المجتمع المحلي، هذا الوضع افرز مظاهر للانحراف بصور عديدة، أخطرها الانحرافات الجنسية لدى الأطفال. في هذا السياق جاءت هاته الورقة البحثية، للتركيز على الاستعمال غير السوي للانترنت لدى فئة الأطفال، لاسيما في شقه المتعلق بالانحرافات الجنسية، وهذا في ظل غياب بدائل تتبناها المؤسسات الاجتماعية، لتربية الطفل تربية جنسية سوية، وفق قيم وعادات وضوابط المجتمع المحلي، وبطرق وعبر وسائط التواصل الحديثة تتفق ولغة العصر،ومن اجل هذا أراد الباحث من خلال هذا العمل، وضع تفسيرات للانحرافات الجنسية لتحديد علاقتها باستعمال وسائط التواصل الاجتماعي عبر الانترنت، من خلال عينة من أطفال يتراوح سنهم ما بين 14-17 بولاية الطارف Internet technology is one of the most important inventions of the information and communication technologies revolution, where the interest of individuals and governments in the information, services and entertainment they provide, where it covers all aspects of economic, political, social and other life, has had a clear impact on relationships and values, as a result of their relationship with all cultures and values, which are consistent with and contrary to the adoption of the community, this situation has produced manifestations of deviance in many ways, the most serious of which are deviations In this context, this research paper focused on the improper use of the Internet among children, in its section on sexual deviations, in the absence of alternatives adopted by social institutions, from the family to the school, the mosque, etc., for raising a child sexually together, according to the values, customs and controls of the community, and in modern ways and media, in this context the researcher wanted to develop explanations for sexual deviations. Keywords: Sexual deviance; The Internet; Child; Family

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الانحراف الجنسي؛ الانترنت؛ الطفل،؛ الاسرة.


سمات وشخصية الزوجين المعنفين.

بوعلاق كمال, 

الملخص: تتناول الدراسة موضوع العنف الزوجي الذي يحدث بين الزوجين في الأسرة داخل البيت وخارجه، وهذا العنف المسبب فيه غالبا الزوج وأحيانا الزوجة ، في هذه الدراسة حاولنا الكشف عن من هو الزوج العنيف؟ ومن هي الزوجة المعنفة؟ وماهي صفات كل منهما؟ ، وماهي مميزات شخصيتهما؟ ، وأيضا حجم الآثار الذي يتركه العنف نحوهما ونحو أسرتهم وكذلك نحو مجتمعهم؟ ، وأخيرا ما هي الحلول التي تقل من حدوث أو التقليل من حدة العنف الزوجي؟ . the Image of violent man is that man who is characterized by aggression towards his wife as well as his children as a result of his personality traits as well as economic and social motives including, no work and unployment, as well as the circumstances of his negative social upbringing as well as Image of violent women that are characterized by depression, unxiety and fear as a result of permanent or temporary violence sometimes on the part of her husband ,and that marital violence leaves a shocking effects on the psychology of married women as well as social and economic on herself and her family and become negative behavior in society.  

الكلمات المفتاحية: الرجل العنيف ; المرأة المعنفة ; شخصية الزوج المعنف ; شخصية الزوجة المعنفة ; العنف الذكوري ; العنف الزوجي ; the violent man ; battered women ; the character of the abused husband ; the personality of the battered wife ; male violence ; marital violence


النظم التصنيفية لاضطرابات الشخصية: قراءة في النظام الفئوي والبعدي

براجل إحسان, 

الملخص: تعتبر اضطرابات الشخصية من أهم المواضيع التي نالت اهتمام الباحثين في مجال علم النفس المرضي والطب النفسي، وذلك من حيث تشخيصها وتصنيفها. وتعتبر قضية التصنيف مشكلة جدلية أخذت حيزا كبيرا من النقاش، إذ انقسم النفسانيون والباحثون في هذا المجال إلى فئتين: فئة تؤيد تصنيف اضطرابات الشخصية عبر نظام فئوي ( مجموعات ) وهذا هو النظام الذي ينتهجه الدليل التشخيصي الإحصائي باعتبار أن الاضطراب هو عبارة عن مجموعة أعراض متمايزة وتختلف نوعيا عن الحالة السوية. أما الفئة الثانية فهي تؤيد النظام البعدي أي حسب أبعاد الشخصية إذ يرون أنه من الأفضل استخدام النظام البعدي والذي يمكن من خلاله وصف شخصية الفرد باستخدام السمات بدلا من الأنماط التشخيصية.وبذلك فإن الاعتماد على كل نظام له مميزاته ودوافع اعتماده، حيث أن النظام الفئوي يوحي بفارق واضح وكيفي بين الإصابة أو عدم الإصابة بالاضطراب، بينما يشير النظام البعدي إلى فارق كمي. وبالتالي فإن تصنيف اضطرابات الشخصية ليس أمرا قاطع الوضوح مما يفتح مجال البحث والتعمق في تصنيف هذه الفئة المرضية المعقدة.

الكلمات المفتاحية: اضطرابات الشخصية ; النظام الفئوي ; النظام البعدي


المخدرات الرقمية شكل جديد للإدمان

بوزار يوسف, 

الملخص: ملخص: سعت مختلف دول العالم إلى مكافحة ترويج وتعاطي المخدرات بمختلف أشكالها، نظرا لما لها من عواقب سلبية على الصحة النفسية والعقلية والجسدية لمتعاطيها، ونظرا لما ينتج عنها من سلوكيات إجرامية وانحرافيه، ولذلك كثفت الجهود للتصدي لهذه الآفة، بمختلف الطرق والوسائل، فأبرمت الاتفاقيات الدولية، وشرعت النصوص القانونية التي تجرمها، وأنشئت المصالح الخاصة بمكافحتها، وأمام انشغال دول العالم بذلك، توجه بعض الأفراد ذوي النزعة الإجرامية إلى طرق مبتكرة تساير عصر التكنولوجيا والاتصال الرقمي، مستفيدين من شبكة الانترنت في نشاطاتهم الإجرامية، مستغلين الثغرات القانونية التي لم تجرم بعد مثل هذه الممارسات نظرا لحداثتها، ومن ذلك المخدرات الرقمية، التي لم تحظى بالقدر الكافي من التحقيق والدراسة والنقاش حول مخاطرها، رغم تأكيد خبراء ومختصين في هذا المجال على خطورتها، وتأثيرها المشابه للمخدرات التقليدية على الفرد خصوصا الجانب النفسي والعقلي، ولذلك جاءت هذه الورقة البحثية لتسليط الضوء على هذا الموضوع، والتعريف به أكثر في ظل شح الاحصائيات والدراسات حوله، وقد اعتمدنا في دراستنا على مجموعة من البحوث والدراسات علمية التي نشرت حول هذا الموضوع، وتقصي لآراء خبراء في هذا المجال، وتوصلنا إلى أن هناك إجماع من قبلهم على خطورة هذا الشكل الجديد للإدمان. الكلمات المفتاحية: مخدرات؛ تعاطي؛ إدمان؛ المخدرات الرقمية؛ جريمة الكترونية. Abstract: The various countries of the world have sought to combat the promotion and use of various forms of drugs, because of the resulting criminal and deviant behavior, and therefore intensified efforts to address this problem, international conventions have been concluded, legal texts have been established to criminalize them, and special interests have been established to combat them, in the face of the preoccupation of the countries of the world, some individuals with criminal tendencies are turning to innovative ways to cope with the age of technology and digital communication, benefiting from the Internet in their criminal activities, taking advantage of legal loopholes that have not yet criminalized such practices due to their modernity, among them are digital drugs, which are sufficiently investigated, studied and discussed about their dangers, although experts and specialists emphasize their seriousness, and their similar effect on traditional drugs, especially the psychological and mental aspects, so this research paper came to shed light on this topic, In our study, we relied on a set of scientific research and studies published on this subject, and investigated the opinions of experts in this field, and we concluded that there is a consensus on the part of them on the seriousness of this new form of addiction. Keywords: Drugs; addiction; Digital drug; abuse; Cyber crime

الكلمات المفتاحية: مخدرات؛ تعاطي؛ إدمان؛ المخدرات الرقمية؛ جريمة الكترونية. ; Drugs; addiction; Digital drug; abuse; Cyber crime


The role of security instutions in reducing the crime within the cities دور المؤسسات الأمنية في الحد من الجريمة داخل المدن

مباركي وليد,  بن السعدي إسماعيل, 

الملخص: الجريمة سلوك يهدد أمن الأفراد واستقرار المجتمعات ويقوض أركان الدولة، ولذلك اهتمت المجتمعات قديما وحديثا بموضوع التصدي للجريمة ومكافحتها، ولم يخل أي مجتمع من جمعية لمكافحة الجريمة والمؤسسة الأمنية تعتبر من أهم آليات مكافحة الجريمة في المدن، إن الأمن الآن تخطى دور قوة الشرطة من مجرد دور مادي هدفه بسيط في أماكن معينة إلى دور كبير يتناسب مع ما يتطلبه المجتمع من أمن في جميع المجالات حيث أصبحت هناك قناعة لدى الأجهزة الأمنية( الشرطة) في أن تعزيز الأمن من خلال مكافحة الجريمة والحد من انتشارها لا تعتبر مسؤولية الشرطة وحدها إنما باشتراك المجتمع بكافة، بمستوياته ومؤسساته للحد وبفعالية من الجريمة بمساعدة أفراد المجتمع بدأ بالفرد حتى الأسرة وصولا للمؤسسات التربوية والمجتمعية مما يؤدي إلى الوصول السريع لمجتمع امن يخلو من الجرائم التي تفكك استقراره. Crime is behaoior that tweatens the society of individuals and the stability of societies and the society of the state, therefore, societies have tukes care of the issues of combating crime and to get sid of it, the police from the ordinary role just aim in some phices there is a conviction among the security services that strengthening security, through, combating crime and limiting its spread is not only the responsibility of the police but also the invobimant of society at all levels and institution to effectively recluse and assist crime, everyone need to help and be part of this operation community members ranging from the individual to the family to education and community institution leading to rapid access to a secure society from the crime that threaten its stability

الكلمات المفتاحية: الشرطة المجتمعية (الجوارية) ; الجريمة ; الشراكة المجتمعية ; الدور ; Community poling(neighbourly ; crime ; community partnership ; the role