مجلة هيرودوت للعلوم الإنسانية والاجتماعية


Description

تعريف المجلة: مجلة محكمة تصدر أربعة مرات في السنة بانتظام، تشرف عليها لجنة علمية وطنية ودولية من أبرز المفكرين في الجزائر والعالم العربي تُنشر إلكترونيا وورقيا تصدر عن مؤسسة هيرودوت للبحث العلمي والتكوين. تهتم بمجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية، وتعتمد في النشر على ثلاث لغات هي: العربية، الإنجليزية، والفرنسية. وتهدف من خلال عملها إلى ترقية البحث العلمي ونشر الأبحاث العلمية الجادة والهادفة، والتي تبرز جهود الباحثين في حقل المعرفة وتشجع بذلك الكفاءات العلمية الوطنية والعربية على البحث والنشر العلمي، وخلق فرص التواصل العلمي والتعاون البناء والهادف بين مختلف النخب العلمية من أجل تطوير البحث العلمي ونشر المعرفة. مع العلم أنها مجانية ومفتوحة الوصول للطلبة والباحثين.

Annonce

استقبال مقالات العددالثالث المجلد الخامس - الثلاثي الثالث من سنة 2021-

تنهي إدارة تحرير مجلة هيرودوت للعلوم الإنسانية والاجتماعية للباحثين أن استقبال المقالات سيكون في الفترة بين 15 و25 أوت2021.

وعليه يرجى الأخذ بعين الاعتبار العناصر التالية :

1/ الألتزام بشروط النشر العلمية والقواعد الخاصة بالمجلة المنشورة على موقعها .

2/الألتزام بالشروط المنصوص عليها في تعليمات المؤلف.

3/كل مقال لايلتزم بالشروط السابقة لايجد طريقا له للنشر.

4/الألتزام بالفترة المحددة أعلاه ، أي مقال يكون بعد 25 اوت لايقبل وهذا حتى يتسنى لنا معالجة المقالات بالتعاون مع الطاقم العلمي والإداري للمجلة.

30-07-2021


5

Volumes

18

Numéros

123

Articles


أثر المتغيرات الاقتصادية في ارتكاب جريمة السرقة في المجتمع الأردني من وجهة نظر المحكومين في مراكز الإصلاح والتأهيل (مركز إصلاح وتأهيل الجويدة أنموذجا)

السيد رعد السليحات,  الدكتور عبدالله سالم الدراوشة, 

الملخص: هدفت الدراسة بشكل رئيس إلى التعرف على أثر المتغيرات الاقتصادية في ارتكاب جريمة السرقة في المجتمع الأردني من وجهة نظر المحكومين في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة، والكشف عن الفروق ذات الدلالة الإحصائية في وجهات نظر عينة الدراسة نحو محاور الدراسة باختلاف خصائصهم الديموغرافية والأسرية. اعتمدت الدراسة لتحقيق أهدافها على منهج المسح الاجتماعي بالعينة لجمع البيانات وتحليلها ووصفها واستخلاص النتائج للإجابة عن أسئلة الدراسة، واستخدام أداة الاستبيان والتي تم التأكد من صدقها وثباتها، وتكون مجتمع الدراسة المستهدف من المحكومين الذكور بجرائم السرقة في مركز إصلاح وتأهيل الجويدة في المملكة الأردنية الهاشمية والبالغ عددهم الإجمالي خلال فترة التطبيق نحو (640) محكوما وتكونت عينة الدراسة من (130) نزيل محكوم بجريمة السرقة يمثلون ما نسبته (20.3 %) من الحجم الإجمالي لمجتمع الدراسة. وأظهرت نتائج الدراسة أن المستوى العام لأثر المتغيرات الاقتصادية في ارتكاب جريمة السرقة في المجتمع الأردني جاءت بمستوى مرتفع، حيث بلغ المتوسط الحسابي العام لإجابات أفراد عينة الدراسة (3.795)، وبانحراف معياري (0.62). كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين إجابات أفراد عينة الدراسة حول أثر المتغيرات الاقتصادية في ارتكاب جريمة السرقة في المجتمع الأردني من وجهة نظر المحكومين في مراكز الإصلاح والتأهيل، والتي تُعزى لاختلاف المتغيرات (العمر، المستوى التعليمي، الحالة الاجتماعية، الدخل الشهري للأسرة) عند مستوى الدلالة (α≤0.05). وفي ضوء النتائج التي تم التوصل إليها، فقد أبرزت الدراسة عدداً من التوصيات، من أهمها دعم المجال الاقتصادي للفئات المهمشة اقتصاديا للتقليل من أثر المتغيرات الاقتصادية المؤدية للجريمة في المجتمع الأردني، وتوفير المشاريع الاقتصادية والخدمية التي توفر فرص عمل للشباب العاطلين في المجتمع الأردني.

الكلمات المفتاحية: الجريمة ; السرقة ; المجكوم ; ; مراكز الاصلاح ولتأهيل .


دور الحركة المدنية في الولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة التمييز العنصري (1896-1954)

أبو نحل أسامة, 

الملخص: الملخص ازدادت وتيرة سياسة التمييز العنصري بحق الرقيق من أصلٍ أفريقي بعد اكتشاف المناطق الغربية والجنوبية في قارة أفريقيا، وكذلك العالم الجديد، لكن هؤلاء الرقيق منذ أن انتقلوا إلى العالم الجديد، وخصوصًا المستعمرات الأمريكية لم يتمكّنوا من الحصول على الحدِّ الأدنى من حقوق المواطنة. لذلك؛ نشأت في الولايات المتحدة في القرن التاسع عشر محاولات فردية لمكافحة ظاهرة الرق تمكّنت من تحقيق بعض النجاح، لكن مع مطلع القرن العشرين تمَّ تأسيس الحركة المدنية التي أخذت على عاتقها إلغاء سياسة التمييز العنصري المتّبعة ضدَّ الأمريكيين الأفارقة بالكامل، فنجحت إلى حدٍّ كبير في تحقيق أهدافها، على الرغم من المعيقات التي واجهتها. فضلًا عن دور الأمريكيين الأفارقة في النضال السلمي أو العنفي على حدٍّ سواء، للحصول على حقوقهم المدنية المشروعة. ومن أهم النتائج التي توصّلت لها الدراسة، أن المقاومة الأولى للفصل العنصري في الولايات المتحدة بدأت بصورة رسمية في عام 1896، لكن مع مطلع القرن العشرين ظهرت حركاتٌ عدّة، كان هدفها مناهضة التمييز العنصري، وتحقيق المساواة بين السكّان الأمريكيين كافة. الكلمات المفتاحية: الكشوف الجغرافية، ظاهرة الرق، التمييز العنصري، الحركة المدنية، الولايات المتحدة. Abstract The pace of racial discrimination against slaves of African descent increased after the discovery of the New World, but since they moved to the New World, especially the American colonies, these slaves were unable to obtain the minimum rights of citizenship. So; Arose in the United States of America in the nineteenth century, individual attempts to combat the phenomenon of slavery that managed to achieve some success, but with the beginning of the twentieth century a civil movement was established that took it upon itself to completely abolish the policy of racial discrimination against African Americans, and it succeeded to a large extent in achieving its goals, Despite the hurdles it faced. In addition to the role of African Americans in the peaceful or violent struggle alike, to obtain their legitimate civil rights. Among the most important findings of the study is that the first resistance to apartheid in the United States officially began in 1896, but at the beginning of the twentieth century several movements appeared, whose aim was to combat racial discrimination and achieve equality among all the American population. Keywords: geographical discoveries, the phenomenon of slavery, racial discrimination, civil movement, the United States.

الكلمات المفتاحية: الكشوف الجغرافية، ظاهرة الرق، التمييز العنصري، الحركة المدنية، الولايات المتحدة


الفلسطينيون والثورة الجزائرية Palestinians and the Algerian revolution

ابرير حمودي, 

الملخص: شكلت الثورة الجزائرية مصدر الهام للشعوب المضطهدة في العالم الثالث، ومثلت تجربة حاسمة لتحرر الشعوب العربية والاسلامية، وقد كان الفلسطينيون أكثر الشعوب العربية اعجابا وتعلقا بالثورة الجزائرية، وأشدهم متابعة لأخبارها، فهي بالنسبة لهم تجربة مثمرة وجب الاقتباس منها، والأخذ بأسلوبها لتوظيفه قبل وأثناء اطلاق شرارة كفاحهم المسلح في الأول من جانفي 1965م، فالثورة الجزائرية بالنسبة لهم هي أول رد فعل عربي شعبي غاضب على نكبة عام 1948م، ما جعلهم يقررون متابعة أخبارها، ومساندتها ودعمها، وكما الهمتهم تجارب الثوار الجزائريين في الكفاح الثوري، وحرب العصابات، الهمتهم مواثيق النضال السياسي الجزائري حتى بعد الاستقلال، فمثلت بذلك الثورة الجزائرية مصدر الهام للكفاح الفلسطيني. The Algerian revolution was a source of inspiration for oppressed peoples in the third world, and it represented a decisive experience for the liberation of Arab and Islamic peoples, and the Palestinians were the Arab peoples most admired and attached to the Algerian revolution, and the most follow-up to its news, for it is a fruitful experience that must be quoted from it, and a method used to employ it before and during sparking off Their armed struggle was on the first of January 1965, for the Algerian revolution was for them the first angry popular Arab reaction to the catastrophe of 1948 AD, which made them decide to follow its news, support.. and as the experiences of the Algerian revolutionaries in the revolutionary struggle and guerrilla war inspired them, the charters of the struggle inspired them. The Algerian political movement even after independence, so the Algerian revolution has been a source of inspiration for the Palestinian struggle since its inception until now.

الكلمات المفتاحية: الفلسطينيين؛ الثورة الجزائرية؛ الكفاح الثوري؛ المواثيق؛ مصدر الهام. ; the Palestinians, the Algerian revolution, the revolutionary struggle, the charters, a source of inspiration.