مجلة هيرودوت للعلوم الإنسانية والاجتماعية


Description

تعريف المجلة: مجلة محكمة تصدر أربعة مرات في السنة بانتظام، تشرف عليها لجنة علمية وطنية ودولية من أبرز المفكرين في الجزائر والعالم العربي تُنشر إلكترونيا وورقيا تصدر عن مؤسسة هيرودوت للبحث العلمي والتكوين. تهتم بمجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية، وتعتمد في النشر على ثلاث لغات هي: العربية، الإنجليزية، والفرنسية. وتهدف من خلال عملها إلى ترقية البحث العلمي ونشر الأبحاث العلمية الجادة والهادفة، والتي تبرز جهود الباحثين في حقل المعرفة وتشجع بذلك الكفاءات العلمية الوطنية والعربية على البحث والنشر العلمي، وخلق فرص التواصل العلمي والتعاون البناء والهادف بين مختلف النخب العلمية من أجل تطوير البحث العلمي ونشر المعرفة. مع العلم أنها مجانية ومفتوحة الوصول للطلبة والباحثين.


4

Volumes

16

Numéros

101

Articles


الابتكار بين الوراثة والبيئة ودور المؤسسات التربوية في تنمية التفكير الابتكاري

استاذ مساعد دكتور ايناس مهدي ابراهيم الصفار, 

الملخص: الإبتكار هو القدرة على تطوير فكرة عمل بطريقة أفضل وأكثر إستخداما. وعليه يهدف البحث الى تبيان ما اذا كان هذا الابتكار وراثة او مكتسب من البيئة ام من الاثنين، الى جانب كشف طريقة المؤسسات التربوية في تنمية التفكير الابتكاري لدى الطلبة، هل تكون من خلال الاهتمام بالمناهج ام بالمعلم، لقد كان المنهج التربوي في السابق يصمم لعالم مستقر، أما حاليا فقد أفرزت سرعة التغيير والانفجار المعرفي والتطور التكنولوجي مشكلات معقدة تحتاج إلى عقليات متفتحة قادرة على معالجتها. تلك هي مهمــة التربيــة التـي ينبغــي أن تخرج بشراً يمتازون بعقليات كفوؤة قادرة على التصدي لتلك المشكلات المتجددة. لذلك يشكل المعلم أهم عناصر التربية إسهاماً في تحقيـــق أهدافها. اضافة الى الاهتمام بالمناهج التربوية.

الكلمات المفتاحية: الابتكار- الوراثة- البيئة- التفكير الابتكاري


محددات وخصائص التمدين بالمجالات الجبلية بالمغرب

عاشي يوسف, 

الملخص: أدت التحولات التي عرفها المجال المغربي إلى تطور ظاهرة التمدين بالمجالات الجبلية، حيث ارتبط تطور ظاهرة التمدين في المغرب بالتدخل الاستعماري الذي أثر في البنيات المجالية، وكذلك بتدخلات الدولة والانفتاح المتزايد للمجالات الجبلية وبتطور ودينامية الأنشطة الاقتصادية. فإذا كانت المجالات الداخلية السهلية والساحلية قد تميزت بدينامية متسارعة على مستوى التمدين، فإن المجالات الجبلية قد سجلت إلى حدود اليوم تأخرا في نمو ظاهرة التمدين وشكلت مجال عبور وذلك بسبب هامشيتها وغياب الشروط الطبيعية والاقتصادية الملائمة. يهدف هذا المقال إلى تحليل إشكالية التمدين بالمجالات الجبلية من خلال تشخيص وضعيتها والوقوف على العوامل المساهمة في تطورها وتحديد خصائصها وإبراز تحدياتها ومكانتها في سياسة إعداد التراب الوطني واستشراف آفاقها.

الكلمات المفتاحية: ظاهرة التمدين ; سياسة إعداد التراب ; المجالات الجبلية ; المجال المغربي


Les concepts de l’occupation du sol en Algérie Étude d’Anthropologie sociale dans la Trara oriental

Benslimane Abdennour, 

Résumé: Notre recherche a pour but d’analyser des concepts de l’occupation du sol qui en découlent dans la région de la Trara oriental. On a constaté qu’il y avait deux types de droits : Droit traditionnelle qui a vécu dans la période précoloniale et a été basé sur plusieurs sources comme (la décision du conseil et la présence de confrérie …),et le Droit coutumier qui a apparait bien dans la période coloniale et qui a été basé sur le système ancestrale et qui a pris le mode d’une légitimité auquel les individus ont recours pour revendiquer leurs droits d’appropriation du sol , cette dernière a causé des conflits entre les paysans au sujet de l’occupation des terroirs et qui demeure jusqu’à nos jours dans les régions montagnardes. Our research aims to analyze concepts of land use resulting from this in the trara region. It was found that there were two types of rights: traditional law that lived in the pre-colonial period and was based on several sources such as (the council's decision and the presence of the confrerie ..), and customary law that It has appeared well in the colonial period and has been based on the ancestral system and has taken the mode of a legitimacy that individuals use to claim their rights of land appropriation. The latter has caused conflicts between the peasants about the occupation of the soil and remains until today in the mountain regions.

Mots clés: concepts ; occupation ; sol ; anthroplogie ; Algérie


الأبعاد الرمزية للدلفين في المغرب القديم

سعيدي سليم, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة أهم الدلالات الرمزية التي يحملها الدلفين في المغرب القديم من الناحيتين الدينية والجنائزية، لدى البونيين والأفارقة (النوميديون، الموريون)، والتطرّق لأصولها الخارجية سواء القادمة من الشرق أي من مصر الفرعونية وفينيقيا أو القادمة من الغرب أي من اليونان وإيطاليا، كما نحاول معرفة أهم الحيوانات الخرافية والآلهة التي ارتبط بها هذا الحيوان البحري، والتي جعلت منه رمزا للثروة والخلود والخصوبة والحامي للبيوت والقبور من دخول الأرواح الشريرة، كما جعلت منه مطية لتنقل أرواح الموتى للوصول إلى العالم الآخر بسلام وتحقيق السعادة الأبدية لهم. This study is dealing with the most symbolical significances of the Dolphin in Ancient Maghreb from both sides the religious and the funeral ones for the Punic people and the Afri-cans (the Numidians, the Moors) and broaching with its external origins; either coming from the East from the Pharaonic Egypt and Phenicia or coming from the West from Greece and Italy. Also we tried to know the important mythical animals and deities to what was asso-ciated this maritime animal, which made it a symbol of wealth, the immortality, the fertility, the saver of homes and the tombs from devil spirits and made it a ride to move the dead souls to peacefully achieve the after world and reaching their eternal joy.

الكلمات المفتاحية: الدلفين؛ الرمزية؛ الأفارقة؛ البونيون؛ المغرب القديم.


التنظيم العسكري الفرنسي في منطقة الحدود الشرقية الجزائرية 1954-1962

هــــيـــبـــي عــمـــران, 

الملخص: قويت شوكة الثورة الجزائرية يوما بعد يوم، فتوجست السلطات الفرنسية خوفا، ولم تأل جهدا في وضع إستراتيجياتها الممكنة لكسر مقدرات الثورة، فأقامت حواجز الموت وزودتها بمنظومة رصد ورقابة متطورة، كما سنت قوانين جائرة وقامت بالاعتداء على الحدود الشرقية، زيادة على إنشاء مراكز عسكرية عديدة على طول الحدود لإحكام إغلاق منافذ العبور. ويهدف البحث إلى إبراز الإعدادات الهائلة التي أقامتها السلطات الفرنسية على الحدود الشرقية، وسعيها المحموم لتطويق الثورة وكسر شوكتها. day after day the revolution was taken a momentum and a force, so the French authorities got scared, and they did not reserve any effort in order to make possible strategies to break the forces of the revolution, so they installed dams of death and they equipped them with systems of control and perception, and they established the unjust regulations and they took attacks on the borders is, in addition they baptized military centers on the borders to control them well . This research aims to present the enormous preparations that the French colonial authorities on the eastern borders, and their continued perseverance in closing the revolution and shattering its strength

الكلمات المفتاحية: التنظيم العسكري الفرنسي-منطقة الحدود الشرقية-حواجز الموت-حوادث الحدود-الحرب النفسية. ; : French military organization, eastern border area, death barriers, border incidents, psychological warfare