المجلة الدولية للاداء الاقتصادي


Description

International journal of economic performance IJEP is an international, specialised scientific journal, published on semester- terms, with the following major features and characteristics: The journal has neither a profit- making nor a political purpose, The research laboratory on economic performances of companies at Boumerdes university –Algeria, is the official institutional body managing the IJEP journal. Since its first edition in 2018, without any interruption, IJEP has always been open to any scientific research contribution. Any received scientific paper will be published after being evaluated and appraised by peers. Major objectives of IJEP journal is aiming to be a scientific space for many scientific contributions, such as exposed reports, articles and new books in Management, economics and commerce. In order to increase knowledge development, our journal IJEP offers large opportunities for participants and researchers to communicate and exchange critics, points of views and findings on economic performances. It gives them further chances to develop and diffuse their Knowledge via the publication of applied and theoretical research on local and international economic performances, as long as evaluated of being original, modern and scientifically elaborated. The journal targets all researchers in any research body: laboratories, universities, government bodies who are either publishing on electronic or paper version and in any of these three languages: English, Arabic or French. Copyright Notice: IJEP operates under the Creative Commons Licence CC-BY-NC. This allows for the reproduction of articles, free of charge, for non-commercial use only and with the appropriate citation information.

Annonce

بخصوص التقديم للمجلد 04 العدد 01 جوان 2021 Regarding the Submission of Volume 04 Issue 01 June 2021


                Invited Call for papers
Volume 04 Issue 01, June 30, 2021 , Last date for submission: April 30,2021

دعوة إلى النشر

المجلد 04 العدد 01 ، 30 جوان 2021 ، آخر أجل للتقديم : 30 أفريل 2021

Licence Creative Commons
Ce(tte) œuvre est mise à disposition selon les termes de la Licence Creative Commons Attribution - Pas d’Utilisation Commerciale 4.0 International.

08-01-2021


3

Volumes

6

Numéros

66

Articles


دور الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر في اندماج الشباب اجتماعيا

أقناروس محمد لمين,  احمدوش بيلال, 

الملخص: إن مسألة اندماج الشباب اجتماعيا في مفهومها السوسيولوجي ضمن السياق الاجتماعي العام تفهم من خلال تلبية مطالبه وحاجاته الثقافية ,و المهنية والقيمية والتي تشكل الهم الشاغل لكل الأنظمة الاجتماعية و للشباب نفسه, وإن فشل هذه الأنظمة في إيجاد الحلول الملائمة لتلك المشاكل جعل من الشباب أن يصبحوا مستبعدين يستهلكون مشاكلهم و يراكمونها وقودا قابلا للاشتعال في أي لحظة, وعليه فإن أزمة الشباب في التحليل النهائي هي أزمة مجتمع في مختلف أبعادها ودلالاتها السوسيولوجية.

الكلمات المفتاحية: القرض المصغر ; اندماج الشباب ; التنمية الاجتماعية ; الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر


إدارة الموارد البشرية ودورها في تطوير الخدمات الفندقية دراسة تطبيقية على فنادق شركة الضمان للاستثمارات بمدينة طرابلس- ليبيا

نصر ، والمقدولي فرج ، و البهلول, 

الملخص: تناول الباحثان موضوعاً حيوياً في مجال الإدارة يخص أهل الإدارة في كافة المنظمات، وخصوصاً الخدمية منها، وهو إدارة الموارد البشرية ودورها في تطوير مستوى الخدمات الفندقية، وتأتي أهمية هذا البحث من أهمية المنظمات الفندقية كونها تعتبر مصدر دخل اقتصادي للدولة، وأيضاً تعتبر الفنادق الواجهة الأولى لأي بلد سياحي، وبالتالي نجاح السياحة يرتبط بنجاح الخدمات الفندقية. وقد تمثلت مشكلة البحث في قصور تفعيل دور إدارة الموارد البشرية في المؤسسات الفندقية محل الدراسة، مما أدى إلى تدني مستوى الخدمات المقدمة. وقامت الدراسة على مجموعه من الفرضيات أهمها: الفرضية الرئيسية: توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين إدارة الموارد البشرية وبين مستوى الخدمات المقدمة في المؤسسات الفندقية. ومنها تم اشتقاق فرضيتين فرعيتين: 1- توجد علاقة بين تطبيق إدارة الموارد البشرية لوظائفها ومهامها والخدمات الفندقية. 2 ـ توجد علاقة بين التخطيط والتدريب للموارد البشرية والخدمات الفندقية. ومن أهم أهداف الدراسة ما يلي: 1-إبراز الدور الذي تلعبه إدارة الموارد البشرية في تطوير الخدمات الفندقية. 2-التعرف على الصعوبات التي تواجه إدارة الموارد البشرية في تطبيق مهامها وأهم وظائفها في الفنادق. 3- تزويد صانعي القرارات بنتائج وتوصيات الدراسة التي تم التوصل إليها لإمكانية الاستفادة منها. وقد استخدام الباحثان المنهج الوصفي والمنهج التحليلي، وتم اختيار عينة عمديه (قصديه)، تتكون من (86) مفرده ،وذلك للتعرف من خلال اجاباتهم على دور إدارة الموارد البشرية في تحسين مستوى الخدمات الفندقية. وتوصلت الدراسة إلى بعض النتائج أهمها:- 1- أظهرت الدراسة وجود علاقة ارتباطيه بلغت (0.48) ،وهى ذات دلاله إحصائية عند مستوى معنوية (0.1 و0.5)، بين تطبيق إدارة الموارد البشرية لأهم وظائفها والخدمات الفندقية، أي انه كلما زاد الاهتمام بتطبيق إدارة الموارد البشرية لأهم وظائفها فإن ذلك يزيد من تطوير الخدمات الفندقية. 2- وجود علاقة ذات دلاله إحصائية بلغت (0.3)، وهى ذات دلاله إحصائية عند مستوى معنوية (0.1 و0.05)، بين تخطيط الموارد البشرية والخدمات الفندقية، وهذا يفسر انه كلما كان هناك اهتمام بتخطيط الموارد البشرية فإنه يؤدى إلى تطوير الخدمات الفندقية المقدمة. 3- أظهرت النتائج وجود علاقة ارتباطيه إيجابية بلغت (0.42)، وهى ذات دلالة إحصائية عند مستوى معنوية (0.01 و0.05)، بين تدريب الموارد البشرية وتطوير مستوى الخدمات الفندقية، أي عند الاهتمام بتدريب الموارد البشرية فإن ذلك يزيد من تطوير مستوى الخدمات الفندقية. .كما توصلت الدراسة إلى أهم التوصيات الآتية:- 1ـ تفعيل دور إدارة الموارد البشرية في الفنادق للقيام بوظائفها ومهامها بشكل جيد. 2- دعم إدارة الموارد البشرية في الفنادق بالكفاءات المؤهلة والمتخصصة حتى يتسنى لها القيام بوظائفها بشكل جيد والمساهمة في تطوير الخدمات. 3- مساهمة إدارة الموارد البشرية في وضع الاستراتيجية العامة للمنظمات الفندقية. 4- الاهتمام بعملية التخطيط والتدريب للموارد البشرية من حيث الاحتياجات المالية والمستقبلية ومراعاة التوقيت والنوعية المطلوبة من الموارد البشرية اللازمة.

الكلمات المفتاحية: الموارد البشرية - الفندق - الخدمات - الكفاءة - المنظمة - الفاعلية


دراسة مقاومة التغيير وكيفية التغلب عليها داخل المؤسسة مع دراسة حالة مؤسسة صناعية جزائرية

بــرارة فــريد, 

الملخص: يعتبر الابتكار المتواصل جوهر الأداء المؤسسي للعالم الذي نعيش فيه، حيث أننا نعيش عالم المنتجات الجديدة، والتي غالبا ما تؤثر على سلوكنا وأدائنا، ولقد أدى هذا الوضع إلى ظهور اقتصاد قوي يقوم على التصنيع الهائل، حيث كانت قوة المصانع تقاس بعدد خطوط الإنتاج ، إلا أن الأمر تغير اليوم، فأصبحت قـوة المؤسسـات والدول تكمن في ما لديها من أفكار متماشية مع المتغيرات لتقديم أفضل الخدمات. ولذلك فإن المؤسسة التي لا تواكب التغيير والتطوير باستمرار لمعرفة الاحتياجات المستجدة للسوق، وتتعامل مع الظروف المتغيرة، سوف تقضي عليها المنافسة بعد فترة وجيزة .

الكلمات المفتاحية: التغيير ; الابتكار ; مقاومة ; الاستبيان ; نموذج


دور الانفاق العام في التنويع الاقتصادي (دراسة تحليلية عن دولة قطر)

محمد ازهر د.علي عماد, 

الملخص: يُعتبر التنويع الاقتصادي من أهم المؤشرات التي تُقاس بها اقتصادات الدول، إذ إن الرغبة في تحقيق عدد أكبر لمصادر الدخل الأساسية من شأنها أن تعزِّز قدراته ‏الحقيقية ضمن إطار من التنافسية العالمية، وهوما يعتبر الهدف الأسمى للحكومات التي تسعى للنهوض باقتصادها. يمثل التنويع الاقتصادي العمود الفقري لاستقرار اقتصادات الدول النفطية، فكلما كان هناك تنويع اقتصادي أتاح ذلك فرصاً جيدة لتكوين وبناء اقتصاد قوي يقف في مواجهة التدهور والأزمات الاقتصادية جراء حساسية تقلبات أسعار النفط الناجمة عن عوامل خارج الدولة. تلخصت الدراسة بثلاث بنود , البند الاول تم تحليل ووصف الانفاق العام وجاء البند الثاني مفهوم اساسيات التنوع الاقتصادي وعن البند الثالث تجربة قطر في التنويع الاقتصادي.

الكلمات المفتاحية: تنوع الاقتصاد , الانفاق العام , تنويع الانتاج , تنويع الايرادات , دولة قطر