العربية

المدرسة العليا للأساتذة بوزريعة مخبر علم تعليم العربية

Description

مجلة علمية وطنية محكمة سداسية ( 15جوان/15 ديسمبر) تصدر عن مخبر علم تعليم العربية بالمدرسة العليا للأساتذة بوزريعة الجزائر.تنشر باللّغات الثلاث العربيّة، والإنجليزية والفرنسية تُعنى بعلوم اللّغة العربيّة وآدابها، وخاصّة تعليمية اللّغات واللّغة العربية خصوصا. والنّظريات اللّسانيّة الحديثة، وعلاقتها بالتّعليميّة كما تفتح مجالا للدراسات البينية، بما يرفع من قيمة البحث وأصالته، يمكن للباحثين المهتمين الاطلاع على المجلة، وتحميلها من موقع المدرسة على الرابط الآتي(www.ensb.dz). Al Arabiya is an academic journal that publishes high-quality studies and articles written in Arabic, French and English. And is interested in teaching, literary topics, and requires those who publish their research in it to respect the conditions of publication, which can be downloaded from the portal of the Algerian scientific journals by selecting of Al Arabiya: the terms of publication are downloaded from the icon: author’s guide which is available in Arabic, French and English.


7

Volumes

14

Numéros

179

Articles


تعليمية اللغة العربية في ظل الأساليب والطرائق البيداغوجية الحديثة

مختاري عمر, 

الملخص: الملخص: تحظى اللغة العربية بمكانة متميزة في منظومتنا التربوية باعتبارها اللغة الوطنية الرسمية ومكونا رئيسيا للهوية الوطنية ولغة التدريس لكافة المواد التعليمية في المراحل التعليمية، فهي بذلك كفاءة عرضية، ولذلك فإن التحكم فيها هو مفتاح العملية التعليمية التعلمية، وإرساء الموارد وتنمية الكفاءات التي تمكن المتعلم من هيكلة فكره، وتكوين شخصيته، والتواصل بها مشافهة وكتابة في مختلف وضعيات الحياة اليومية. لم يعد تعليم اللغة حكرا على المدارس والجامعات فحسب، بل أصبحت هناك مراكز متخصصة تهتم بهذا المجال وتسعى لاستخدام أحدث وأنجع الأساليب والتقنيات في التعلم. وبما أن بحثنا ينضوي تحت مشروع "تعليمية اللغة العربية في ظل الأساليب والطرائق البيداغوجية الحديثة" . يجرنا الحديث عن تعليمية اللغة في المناهج المدرسية إلى أنها دراسة علمية لتنظيم وضعيات التعلم التي يعيشها المتعلم لبلوغ هدف (عقلي أو وجداني أو حسي حركي). الكلمات المفتاحية: التعليمية، عناصرها، الوسائل، الطرائق، الأساليب البيداغوجية. Summary Arabic has a distinct place in our educational system as the official national language and a major component of the identity and teaching language all educational materials in the educational stage, therefore control is the key to the process of education and the establishment of resources and development competencies that enable the learner to structure and form a personality and communicative with them and writing in different situations of every day life. It was not only the school and universities that taught the language but specialized centres in the field and saught to use the lastest and the most advanced methods and techniques in learning . Our research is under the project " Teaching Arabic under modern pedagogical methods". Weare talking about the teaching of language in a the curricula of the school as a scientific study toregulate the learning situations experienced by the learner to achieve the goal ( mental, emotional or motor ). Keywords: educational, its elements , pedagogical methods.

الكلمات المفتاحية: Keywords: educational, its elements , pedagogical methods. الكلمات المفتاحية: التعليمية، عناصرها، الوسائل، الطرائق، الأساليب البيداغوجية.


أثر الخلفية المذهبية في توجيه الإعراب

شاغة عيسى, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى الوقوف على كيفية توليد الأوجه لخدمة المصالح المذهبية، وأثر ذلك في توجيه معاني النصوص، فتعصب المعربين لمذاهبهم العقدية أو الفقهية أو النحوية وتمسكهم بها قد يجعلهم يلجؤون إلى تفريع الأوجه الإعرابيّة حتى يجدو فيها ما ينتصرون به لمذاهبهم، وقد توصلنا في هذا البحث إلى أنّ الإعراب يؤثّر في المعنى ويتأثّر به، فهو في حالة التّأثير يكون أداة في يد المعرب يوجه بها معاني النصوص وفق ما تقتضيه الخلفية المذهبية، أمّا في حالة التأثّر فيكون تابعاً للمعنى ينطلق منه ليوضحه ويبيّنه، ويفترض أنْ تكون هذه وظيفتَه الأساسية؛ إذ الأصل من وجوده كفن لغوي أن يكون في خدمة النصوص. This research aims to find out how to generate grammatical aspects to servedoctrinal interests, and the effect of this in guiding the meanings of the texts. We have concluded in this research that grammatical analysis affects the meaning and influences it, in the case of influence it is a tool in the hands of the grammar analyst directing the meanings of the texts as required by the doctrinal background, but in the case of influence it is a follow-up to the meaning from which it begins to clarify and show it, and this is supposed to be his basic function. The origin of his existence as a linguistic art is to be in the service of the texts.

الكلمات المفتاحية: الإعراب، التوجيه الإعرابي، الخلفية المذهبية، التحليل النحوي، التطبيق النحوي.