المجلة الجزائرية التربية والصحة النفسية

revue algérienne de l’education et de la santé mentale

Description

مجلة التربية والصحة النفسية هي إسم على مسمى، تهتم بدراسة الإنسان دراسة شمولية حيث تركز على القدرات العقلية العليا مثل التفكير - القدرة على الإبداع - الإدراك - الإنتباه ...، أما القدرات الوجدانية تتمثل في المشاعر - الأحاسيس - الحاجات - الميول - العواطف - الدوافع ... كل هذه السمات تقوم المجلة بدراستها دراسة إنفرادية ، بالإضافة إلى هذه النشاطات العلمية تشخيص المناهج الدراسية للمراحل التعليمية التعلمية من حيث الفعالية لللإنجاز و مستوى الدافعية عند المتعلمين من بني الطفولة و المراهقة ، كما أن المجلة تتضمن دراسات نفسية ، مرضية بما فيها الأسباب المختلفة المنشئة لها ...


3

Volumes

7

Numéros

81

Articles


تقويم الكتب الإثرائية في ضوء معايير الجودة الشاملة من وجهة نظر معلمي مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز

زيد العدوان استاذ, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تقويم الكتب الإثرائية في ضوء معايير الجودة الشاملة من وجهة نظر المعلمين، وتقصّي أثر المتغيرات (المؤهل العلميّ، سنوات الخبرة، الجنس) في تقديرات المعلمين لمعايير الجودة الشاملة للكتب الإثرائية في مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز في الأردن، ولتحقيق ذلك اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليليّ، حيث تم تصميم إستبانه مكون من (61) فقرة، بعد التحقق من صدقها وثباتها، وتم التوزيع على عينة الدراسة المكونة من(148) من مُعلمين ومُعلمات يدرسون الطلبة في مدارس الملك عبدالله الثاني للتميز للمراحل الأساسية والثانوية للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2017/2018 م. وأظهرت نتائج الدراسة توافر معايير الجودة الشاملة في الكتب الإثرائية للطلبة الموهوبين بدرجة كبيرة، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط تقديرات أفراد عينة الدراسة عند جميع مجالات معايير الجودة الشاملة تُعزى لمتغير المؤهل العلمي، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط تقديرات أفراد عينة الدراسة عند جميع مجالات معايير الجودة الشاملة تُعزى لمتغير سنوات الخبرة، باستثناء مجال معايير النتاجات التعليمية ومجال معايير الأنشطة وقضايا البحث ومجال معايير التقويم وذلك لصالح المعلمين ذوي سنوات الخبرة (أقل من 5 سنوات)، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسط تقديرات أفراد عينة الدراسة عند جميع مجالات معايير الجودة الشاملة تُعزى لمتغير الجنس، وفي ضوء النتائج قدم الباحثون بتقديم مجموعة من التوصيات والمقترحات.

الكلمات المفتاحية: الكتب الاثرائية


صعوبات تطبيق البيداغوجيا الفارقية في التدريس بالمقاربة بالكفاءات

فطيمة بوسنة,  هناء شريفي, 

الملخص: ملخص: يهتم التدريس بطريقة المقاربة بالكفاءات بتفريد التعليم، من خلال مساعدة كل تلميذ على تحقيق الكفاءات المستهدفة حسب ملامحه وخصائصه، وهذا ما يجعل من البيداغوجيا الفارقية أساسا من الأسس التي يرتكز عليها التدريس بالكفاءات. وذلك بالاعتماد على مسالك متعددة تسمح للمتعلم بانتهاج ما يلائمه لتحقيق الهدف، وتراعي الفوارق الفردية داخل الفصل الدراسي الموحد. ما يدفعنا للتفكير في خلق مدرسة فارقية تؤمن بفلسفة الفردانية والتعدد والتفريق بين المتعلمين لتأهيل الكفاءات وصقل المواهب المتعددة، وتطوير الذكاءات المتعددة لدى تلاميذ الفصل الدراسي الواحد. لذا وانطلاقا من مشاكل المدرسة والممارسات التدريسية، سيتم خلال هذه الورقة البحثية عرض دراسة نقدية تحليلية لصعوبات تطبيق البيداغوجيا الفارقية كمرجعية بيداغوجية أساسية للتدريس وفق المقاربة بالكفاءات في المدرسة الجزائرية، ومناقشة الآليات البيداغوجية والديداكتيكية التي ستساعد على تطبيقها لتحقيق الكفايات الأساسية التي ينبغي إنماؤها لدى المعلم والمتعلم الفارقي، من خلال إشراك جميع الأطراف داخل العملية التعليمية- التعلمية. Résumé: L'enseignement s’intéresse à la méthode d’approche par compétences ; en individualisant cet enseignement, aidant chaque élève à atteindre les compétences visées en fonction de son profile et ses caractéristiques, ce qui rend la pédagogie différenciée une base solide a l’enseignement par compétences, selon des multiples chemins qui permettent à l'apprenant de poursuivre ce qui lui convient pour atteindre l'objectif, et prend en compte les différences individuelles au sein de la classe unifiée. Ce qui nous motive à penser à la création de l'école différenciée et croire à la philosophie de l'individualité et de la diversité, et de faire la différence entre les apprenants en améliorant ses compétences et perfectionner ses multiples talents, et en développant l’intelligence multiples des élèves au sein de la même classe. Ainsi, à la lumière des problèmes de pratiques scolaires et pédagogiques, cet article présentera un propos critique analytique des difficultés d'application de la pédagogie différenciée en tant qu’approche pédagogique de base à l’enseignement par compétences dans l'école algérienne, cela à travers l'implication de toutes les parties dans le processus d'apprentissage éducatif. Mots-clés : différences individuelles, stratégies d'enseignement, pédagogie, approche par compétences.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الفروق الفردية، استراتيجيات التدريس، البيداغوجيا، المقاربة بالكفاءات.


من أجل مقاربة بالكفاءات لنشاطات التلميذ " دراسة ميدانية لتحليل النسقي لنشاطات المتعلم "

صبرينة سليماني, 

الملخص: ملخص: ظهر مفهوم تطبيق الأرغونوميا لتحليل الأنشطة التعليمية في ميدان البيداغوجيا رغبة في عقلنه العملية التعليمية، وجعلها أكثر مردودية وذلك بصورة تحليل مختلف الأنساق التعليمية" و بذلك رسمت منحى الدراسة الميدانية بالتحليل النسقي للمادة و للممارسة مطبقة المنهج الوصفي التحليلي على فئة المتعلمين للسنة ثانية ثانوي بتطبيق استمارة تحليل أعمال تطبيقية والملاحظة المباشرة للممارسات التعليمية وفق شبكة تحليل العمل المحكي المعياري ) النشاط الحقيقي ، النشاط الملاحظ ( توصلنا خلالها إلى استنتاجات حول نشاطات المتعلم الفكرية ، الممارسات ، النشاطات و الكفاءات و الصعوبات التي يواجهها . L’application de l'Ergonomie pour analyser les activités éducatives dans le domaine de la pédagogie émane du désir de rationaliser le processus éducatif et de le rendre plus rentable en analysant les différents systèmes. L’étude sur terrain a élaboré un plan de recherche descriptive s’appuyant sur l’analyse systémique du matériel, et de la pratique en appliquant l’analyse du travail (la situation actuelle réelle, et la situation formelles), et a été réalisé avec les étudiants en deuxième année secondaire en appliquant l’observation direct des pratiques pédagogiques , selon la matrice normative au cours desquelles nous avons tiré des conclusions sur les activités intellectuelles, les pratiques, et les compétences de l'apprenant, et les Difficultés auxquels il est confronté.

الكلمات المفتاحية: المقاربة النسقية ; المقاربة بالكفاءات ; تحليل العمل ; الممارسة التعليمية ; المادة التعليمية ; نشاط المتعلم


وضعيات تعلم اللغة من التنظير إلى التفعيل؛ في ظل المقاربة بالكفاءات

السعيد قاسمي,  راوية حمزة, 

الملخص: اللغة دلالة بحقيقة الأشياء، بها نتواصل مع أفراد مجتمعنا ونثبت وجودنا، وهي التي نعبر بها عن آرائنا وندافع عنها، وهي الناقلة لأفكارنا ومعارفنا فيما بيننا، وبها نتعلم ونعلم؛ ونظرا لهذه المكانة التي تحتلها وجب على المجتمع أن يوليها عناية خاصة، وذلك بأن يعلّمها وفق مناهج تعليمية حديثة، تمكّن المتعلم من لغته فكرا وإنتاجا. ومن بين أحدث الطرق البيداغوجية التي تعمل في هذا الاتجاه نجد المقاربة بالكفاءات؛ كالإستراتيجية تعليمية تعلّمية التي تبنتها المدرسة الجزائرية، من أجل تعليم مختلف المواد الدراسية، واللغة واحدة منها، بل وأهمها باعتبارها كفاءة عرضية يجدها المتعلم في مختلف تعلماته. لذلك فقد أولتها المدرسة عناية خاصة من أجل تعليمها وفق وضعيات مختلفة منها: (المقاربة النصية، الوضعية الإدماجية) من هذا المنطلق:-ماذا نعني بالمقاربة النصية؟وكيف تساهم في تعليم اللغة وفق هذه المقاربة؟-ما المقصود بالوضعية الإدماجية ؟- وما هي مكوناتها؟- وما هي أهم خصائصها؟ أين تكمن أهميتها في تحصيل اللغة؟ Abstract : The modes of learning the language from endoscopy to activation; In light of the approach competencies Language is an indication of the truth of things in which we communicate with the members of our society and prove our existence, it is the one through which we express our opinions and defend them. It is the carrier of our ideas and knowledge among us. We learn and know. Because of this position, society must draw special attention to it by teaching it in accordance with modern educational curricula that enable the learner to understand his language. Among the latest pedagogical methods that work in this direction, we find the competency approach, such as the educational learning strategy adopted by the Algerian school for the teaching of various subjects, and the language one of them, and even more importantly, as a transverse efficiency that the learner finds in his various teachings. Therefore, the school gave special attention to its education according to different situations including:(Textual approach, integrative position) in this sense: - What do we mean by textual approach? How does it contribute to the teaching of language according to this approach? - What is the status of integration? - What are the components? - What are the most important characteristics? Where is its importance in language acquisition?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:- اللغة - الكفاءة – الوضعية – الإدماج – المقاربة. Keywords: Language - Efficiency - Position - Integration – Approach


المناهج المدرسية الحديثة بين الآفاق النظرية وصعوبات التطبيق .‏

مصطفى منصور, 

الملخص: ملخص:‏ ‏ إن المناهج المدرسية هي وسيلة التربية وأداتها في تعليم وتربية الأبناء , ومن ثم فهي عملية لها أصولها كما أن لها تراثها ‏العلمي الذي يوجه مسار العمل في هذا المجال , والحقيقة أن دراسة علم المناهج مسألة أساسية لكل المعلمين وكذا كل ‏من يتم إعدادهم ليتولوا تلك المسئولية في القريب , فهي بالقطع ليست مجرد بناء منهج ولكنها أيضا عملية تنفيذ ‏للمنهج , وهذا يعني ترجمة مضمون المنهج إلى مواقف تدريسية يومية يعيشها الأبناء ويتفاعلون معها بأعلى دراجة من ‏الفاعلية والإقبال والحماس. لذا تأتي هذه الورقة البحثية للنظر في الآفاق النظرية للمناهج المدرسية الحديثة وتحديات ‏التنفيذ , وذلك من خلال الخطة التالية :‏ ‏- أسس بناء المناهج المدرسية الحديثة.‏ ‏- أهداف المناهج المدرسية الحديثة.‏ ‏- صعوبات تنفيذ المناهج المدرسية الحديثة. ‏ ‏- أفاق تطوير المناهج الدراسية.‏ الكلمات المفتاحية: - المناهج , المناهج الحديثة , المناهج المدرسية. ‏ Abstract :‎ ‎ The school curriculum is the means of education and its tools in the education and education of children, and thus it is a ‎process of its origins and has a scientific heritage that directs the course of work in this area, the fact that the study of ‎curriculum science is essential for all teachers as well as all those who are prepared to take over Responsibility in the near ‎future, it is definitely not just a curriculum, but also the process of implementation of the curriculum, and this means the ‎translation of the content of the curriculum to the daily teaching positions lived by children and interact with them the highest ‎bike of efficiency and enthusiasm. ‎ ‎ Therefore, this paper aims to examine the theoretical perspectives of modern school curricula and the challenges of ‎implementation through the following plan:‎ ‎- Foundations of building modern school curricula.‎ ‎- Objectives of modern school curricula.‎ ‎- Difficulties in implementing modern school curricula Keywords: curriculums ; modern curricula ; school curricula .‎

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: - المناهج , المناهج الحديثة , المناهج المدرسية.


درجة التناظر بين الكفاءات المعرفية المستهدفة في منهاج مادة علوم الطبيعة والحياة، وأسئلة امتحان شهادة التعليم المتوسط.

أحمد قندوز,  هوارية بوراس, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن درجة التناظر بين الكفاءات المعرفية المستهدفة في منهاج مادة علوم الطبيعة والحياة، وأسئلة المادّة في امتحان شهادة التعليم المتوسط، في الجزائر للفترة الممتدّة من 2007 إلى 2017. تكوّن مجتمع الدراسة من الكفاءات المعرفية الواردة في المنهاج من جهة والأسئلة المطروحة في الامتحان المذكور من جهة أخرى. وبهدف تحقيق غرض الدراسة، تمّ تصميم بطاقة تحليل محتوى الكفاءات وأسئلة الامتحان في ضوء تصنيف "بلوم" المعدّل. تكوّنت البطاقة من بعدين: بعد المعرفة وبعد العمليات المعرفية ، حيث يشكّلان مصفوفة مؤلّفة من (24) خلية. أظهرت النتائج عدم وجود تناظر تام بين الكفاءات المستهدفة والأسئلة، كما أفرزت الدراسة أيضا وجود تباين في درجة التناظر من سنة إلى أخرى. وقد تمّت مناقشة نتائج الدراسة، وتقديم مقترحات من أجل تحقيق تناظر أكبر بين الكفاءات المستهدفة والتقويم التربوي. كما أوصت الدراسة بإجراء مزيد من الدراسات تشمل التناظر بين الكفاءات والأنشطة التعليمية والتقويم التربوي.

الكلمات المفتاحية: التناظر، الكفاءات المستهدفة، أسئلة امتحان شهادة التعليم المتوسط


اتجاهات أساتذة التعليم المتوسط نحو التقويم وفق المقاربة بالكفاءات

نصيرة خلايفية,  أسماء قورداش, 

الملخص: ملخص الدراسة: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن اتجاهات عينة من أساتذة التعليم المتوسط نحو التقويم وفق المقاربة بالكفاءات بمدينة سكيكدة من خلال بعض المتغيرات باعتماد استبيان الاتجاهات خماسي البدائل وفقا للمنهج الوصفي، هذه المقاربة النشطة و التي تستوجب آليات تقويمية تسعى لتحقيق الكفاءات المسطرة في كل مادة من المواد الدراسية بغاية بناء ملمح التلميذ المتخرج من المرحلة التعليمية المتوسطة، وقد أشارت النتائج المتحصل عليها إلى أن عينة الدراسة تدرك و تعي أساسيات التقويم وفق المقاربة المقاربة بالكفاءات ومختلف إجراءاتها التطبيقية رغم أنها لم تتمكن بعد من تطبيق مختلق معايير التقويم بأنواعها المبنية على المقاربة بالكفاءات رغم محاولاتها و مجهوداتها في تحسين الأداء التقويمي وهذا ما سيتم التطرق إليه بالتفصيل في هذه الورقة البحثية. Abstract: This study aims to explore the trends of a sample of teachers of the intermediate education to wards evaluation ،according to the competency based approach in skikda province،through some variables by adopting the questionnaire of the five alternatives ، and using descriptive method. This active approach requires evaluation mechanisms، and aims to achieve the competencies framed in each subject of the order؛ to establish the characteristics graduated pupil from the intermediate educational stage .Accrodingly the results obtained show that the sample of the study is aware of the principles of evaluation acording to the competency based approch and its diffrent practical procedures,even though that it has not approved the different standards of evaluation which are based on the competency based approach yet،and all its attempts and efforts in advancing the system of evaluation.Then,that is what will be tackled in details in that reserch paper.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التقويم –المقاربة بالكفاءات-الاتجاه- التعليم المتوسط


دور المسرح التعليمي في تحسين تعلم موضوعات القراءة لدى التلاميذ من وجهة نظر معلميهم

عمار الوحيدي,  عبلة محرز, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة التعرف إلى دور المسرح التعليمي في تحسين تدريس موضوعات القراءة لدى طلبة الصف السادس الأساسي من وجهة نظر معلميهم. واتبع الباحثان في هذه الدراسة المنهج الوصفي وتم بناء استبانة قاما بصياغتها، والتي تكونت من قسمين، الأول يتعلق بالخصائص الديمغرافية لأفراد عينة الدراسة، والثاني مكون من (20) فقرة موزعة على ثلاثة محاور وتم التأكد من ثباتها وصدقها من خلال عرضها على المحكمين، والمعالجة الإحصائية. وتكونت عينة الدراسة من (84) معلماً ومعلمةً، فكان عدد المعلمين (43) وكان عدد المعلمات(41)، وقد استخدم الباحث الطريقة الطبقية العشوائية في اختيار عينة الدراسة، وقد تم اختيار مدارس للإناث ومدارس للذكور بالطريقة العشوائية. وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية: • للمسرح التعليمي دور كبير في تحسين تعليم موضوعات القراءة لدى طلبة الصف السادس الأساسي. • عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند المستوى α≤0.05 في درجة استجابات معلمي اللغة العربية ومعلماتها نحو دور المسرح التعليمي في تدريس دروس القراءة لطلبة الصف السادس الأساسي في محافظة بيت لحم الحكومية تعزى لمتغير الجنس، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند المستوى α≤0.05 في درجة استجابات معلمي اللغة العربية ومعلماتها نحو دور المسرح التعليمي في تدريس دروس القراءة لطلبة الصف السادس الأساسي في محافظة بيت لحم الحكومية تعزى لمتغير المؤهل العلمي، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند المستوى α≤0.05 في درجة استجابات معلمي اللغة العربية ومعلماتها نحو دور المسرح التعليمي في تدريس دروس القراءة لطلبة الصف السادس الأساسي في محافظة بيت لحم الحكومية تعزى لمتغير سنوات الخبرة، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند المستوى α≤0.05 في درجة استجابات معلمي اللغة العربية ومعلماتها نحو دور المسرح الصفي التعليمي في تحصيل طلبة الصف السادس الأساسي في دروس القراءة في اللغة العربية بمدارس محافظة بيت لحم الحكومية تعزى لمتغير التفاعل بين المتغيرات. وأهم التوصيات التي خرج بها الباحثان، هي: - تدريب معلمي اللغة العربية على استخدام المسرح التعليمي كطريقة تدريس فاعلة. - توفير مسرح تعليمي بالمدارس، والحث على تفعيله من خلال مشاركة الطلبة. - تعويد الطلبة على مشاهدة المسرحيات التعليمية والتعلم منها ونقدها. - إجراء دراسات أخرى حول المسرح التعليمي بناء على متغيرات لم يتناولها البحث الحالي. This study aimed to identify the role of the educational theater in improving the teaching of reading subjects among the sixth grade students from the point of view of their teachers. The researcher used the descriptive approach and constructed a questionnaire which was composed of two parts. The first concerned the demographic characteristics of the study sample members. The second component consists of (20) paragraphs divided into three axes, and their validity was confirmed by presenting them to the arbitrators, and statistical processing. The sample of the study consisted of 84 teachers. The number of male teachers was 43 and the number of female teachers was 41. The researcher used the stratified random method in selecting the study sample. The study found the following results: • The educational theater has a great role in improving the teaching of reading subjects among sixth grade students. • There were no statistically significant differences at level α0.05 in the degree of responses of Arabic language teachers and their parameters towards the role of the educational theater in teaching reading classes for the sixth grade students in the Bethlehem governorate due to gender variable. And There were no statistically significant differences at level α0.05 in the degree of responses of Arabic language teachers and their parameters to the role of the educational theater in teaching reading classes for the sixth grade students in the Bethlehem governorate due to the variable of scientific qualification. And There were no statistically significant differences at the level of α0.05 in the degree of responses of Arabic language teachers and their parameters to the role of the educational theater in teaching reading classes for the sixth grade students in Bethlehem governorate due to the variable years of experience. And There were no statistically significant differences at the level of α0.05 in the degree of responses of Arabic language teachers and their parameters towards the role of the educational classroom in the achievement of the sixth grade students in the Arabic language reading classes in Bethlehem government schools due to the variable interaction between the variables. The most important recommendations made by the researchers are: - Training Arabic language teachers to use the educational theater as an effective teaching method. - Provide an educational theater in schools, and urge its activation through the participation of students. - To familiarize students with watching, learning and criticizing educational plays. - Conducting other studies on the educational theater based on variables not covered in the current research.

الكلمات المفتاحية: المسرح التعليمي ; تعلم القراءة ; التلاميذ ; المعلمين


دور رياض الأطفال في تنمية القيم لدى طفل ما قبل المدرسة من وجهة نظر أمهات الأطفال

ابراهيم المصري, 

الملخص: دور رياض الأطفال في تنمية القيم لدى طفل ما قبل المدرسة من وجهة نظر أمهات الأطفال هدفت الدراسة الحالية التعرف إلى دور رياض الأطفال في تنمية القيم لدى طفل ما قبل المدرسة من وجهة نظر أمهات الأطفال، وتكونت عينة الدراسة من (173) أم تم اختيارهن بشكل عشوائي من امهات رياض الأطفال التابعة لمديرية التربية والتعليم جنوب الخليل، وأشارت النتائج إلى أن الدرجة الكلية لدور رياض الأطفال في تنمية القيم الاجتماعية، والقيم الأخلاقية، والقيم الجمالية لطفل ما قبل المدرسة من وجهة نظر الأمهات، جاءت بدرجة "كبيرة" وأوصت الدراسة بضرورة إيجاد منهاج متفق علية من أصحاب القرار منظم ومخطط يعمل على تنمية القيم بشكلها الصحيح لدى الأطفال. الكلمات المفتاحية: رياض الأطفال - القيم – ما قبل المدرسة Abstract: The Role of Palestinian Kindergartens in Raising Values among Pre-school Children from Mothers' Point of View The present study aims at recognizing the role of kindergarten in raising various values among pre-school children form mothers' point of view. The study sample is made of randomly chosen 173 mothers whose children attend kindergartens controlled by the directorate of education and higher education in Southern Hebron. Results show that kindergartens have a big role in raising social, moral and aesthetic values among pre-school children. In consequent, the researcher recommends the ministry of education to adopt a well-planned and organized national curriculum to help raise values among pre-school children.

الكلمات المفتاحية: رياض الأطفال - القيم – ما قبل المدرسة


جميع مراحل الإصلاحات التي مرت بها المنظومة التربوية لتبنيها المقاربة بالكفاءات _- نقلا على الوثائق الصادرة عن وزارة التربية والتعليم -

زعرور لبنى,  بوعمامة مريم, 

الملخص: ملخص المداخلة: تهدف هذه المداخلة إلى حوصلة الإصلاحات التي عرفتها المنظومة التربوية الجزائرية بعد الاستقلال من خلال نقل ما ورد في كتيب صدر عن وزارة التربية الوطنية بعنوان انجازات قطاع التربية الوطنية خلال 50 سنة ، وتدعميه بمعلومات جاءت في مناشير وزارية مختلفة (من باب إثراء المعلومات)، لمعرفة إن تناولت هذه الإصلاحات المنظومة التربوية كنسق كلي أم أنها إصلاحات تناولت جزء منها بمعزل عن الكل رغم العلم بأن المنظومة التربوية تمشي بكل مكوناتها. Résumé Le but de cette intervention est de citer les différentes réformes du système éducatif algérien qui ont eu lieu après l’indépendance, d’après une brochure du ministère de l’éducation nationale intitulée "Les réalisations du secteur de l’éducation nationale en 50 ans", complétée par des informations fournies dans divers circulaires ministériels. On veux savoir si ces réformes avaient touché l’ensemble du système éducatif (toutes les composantes du système éducatif) , ou des réformes qui avaient touché une partie de celui-ci (touché les composantes de manière isolée). summary The purpose of this intervention is to mention the various reforms of the Algerian educational system that took place after independence, according to a brochure of the Ministry of National Education entitled "Achievements of the national education sector in 50 years ", supplemented by information provided in various ministerial circulars. We want to know if these reforms had affected the entire education system (all components of the education system), or reforms that had affected part of it (touching the components in isolation).

الكلمات المفتاحية: فترة التعديل الجزئي للنظام الموروث، الاصلاح الجذري الأول للمنظومة التربوية (1970 – 1980)، أمرية 16 أفريل 1976، المرحلة الثالثة للإصلاح (1990 – 2000)، المرحلة الرابعة للإصلاح (من سنة 2000)


مبادئ التدريس في القرآن والسنة وضوح الأهداف التعليمية نموذجا

دهكو محمد, 

الملخص: الملخص تؤكد الدراسات التربوية على أهمية إقامة المعلمين لأداءاتهم التدريسية على أساس مبادئ التدريس، وذلك بهدف التمكن من تحقيق الأهداف المسطرة، وفي هذا المجال، هدفت هذه الدراسة الى بيان مفهوم مبادئ التدريس في التربية المعاصرة ومفهومها في القرآن الكريم والسنة النبوية، كما سعت الى الاسهام في الكشف عمّا ورد فيهما من آيات كريمة وأحاديث شريفة بخصوص مبدأ وضوح الأهداف التعليمية. وتوصلت الدراسة الى أنّ القرآن الكريم والسنة النبوية قد أوليا عناية كبيرة لمبادئ التدريس، وأنّ مبدأ وضوح الهدف فيهما هو نتيجة لخاصية الوضوح في أصول الاسلام ومصادره وغاياته ووسائله، وقد جاءت فيهما نماذج عديدة لهذا المبدأ سواء على مستوى الأهداف العامة أو الأهداف السلوكية، ABSTRACT : Educational Studies advise teachers to establish teaching on the basis of teaching principles, in order to succeed the educational process, In this area, this study aims to demonstrate the concept of teaching principles in in the Holy Quran and Sunnah, It also aims to reveal the principle of Clarity of educational objectives . The researcher concluded that the Holy Quran and Sunnah have paid great attention to the principles of teaching, and they detailed the clarity of educational objectives principle. Whether general or behavioral goals

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التدريس; مبادئ التدريس; الأهداف التعليمية; وضوح الأهداف التعليمية; القرآن; السنة. ; Keywords: Teaching; principles of teaching; Educational goals; Clarity of educational objectives; Quran; Sunnah.


برنامج إرشادي مقترح لتلميذ متلازمة داون للتخفيف من الضغط النفسي بالمركز البيداغوجي بالمدية

أتشي عادل, 

الملخص: ملخص: اهتم هذا البحث بدراسة الضغط النفسي بوصفه متغيرا من المشاكل النفسية المصاحبة لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة متلازمة داون ويؤثر سلبا في سير حياتهم اليومية، مما يعد مشكلة حقيقية تحتاج إلى اقتراح برامج إرشادية لمساعدته على تجاوزها، وهو الهدف الذي يسعى إليه هذا البحث، أي معرفة مدى فاعلية البرنامج إرشادي لذوي الاحتياجات الخاصة للتخفيف من الضغوط النفسية لدى عينة من متلازمة داون وتكونت العينة من (18) فردا ذكور وإناث من المركز البيداغوجي للتخلف الذهني ببلدية البرواقية ولاية المدية. ، و البرنامج الإرشادي يعتمد على جلسات متضمنة مجموعة من الألعاب والنشاطات الترفيهية الخافضة للضغوط النفسية في التخفيف من الضغط النفسي ، واستخدمت أداة قياس الضغط النفسي وهي شبكة ملاحظة داخل القسم تم بناؤها من طرف الباحث . وقد قام البحث على الفرضية التالية: -توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين القياس القبلي والقياس البعدي للمجموعة التجريبية في التخفيف من الضغوط النفسية بعد تطبيق برنامج إرشادي على تلاميذ فئة متلازمة داون. للبرنامج الإرشادي أثر مرتفع على تلاميذ فئة متلازمة داون. للتخفيف من الضغط النفسي. وبعد تحليل النتائج إحصائيا توصل البحث إلى النتيجة التالية : -توجد فروق دالة إحصائيا عند مستوى (0,01) بين متوسطي درجات أفراد العينة بين القياسين القبلي و البعدي في التخفيف من الضغوط النفسية، والفروق لصالح القياس البعدي.، وتحصلنا على وجود أثر متوسط للبرنامج الارشادي على هذه الفئة . ومنه تبرز أهمية البرنامج الإرشادي للتخفيف من الضغوط النفسية لدى تلاميذ متلازمة داون. Abstract : This research is concerned with the study of psychological stress as a variable of psychological problems associated with children with special needs Down Syndrome and negatively affect their daily lives, which is a real problem that need to propose guidance programs to help them overcome, which is the goal of this research, The program was designed to guide pupils with special needs to relieve psychological stress in a sample of Down Syndrome. The sample consisted of (18) males and females from the Pedagogic Center for mental retardation in Wilaya Medea of Algeria, And the counseling program depends on sessions including a series of games and recreational activities that reduce stress in the alleviation of psychological pressure, and used a tool to measure stress, a network of observation within the section was built by the researcher. The research has the following hypothesis: There were statistically significant differences between the pre-measurement and post-measurement of the experimental group in the alleviation of psychological stress after the implementation of a pilot program for students of Down syndrome. The program has a high impact on Down syndrome students. To relieve stress. After analyzing the results statistically, the research reached the following result: - There were statistically significant differences at the level of (0.01) among the average scores of the sample between the tribal and post-calibrations in the alleviation of the psychological pressure, and the differences in favor of the telemetry, and we obtained an average impact of the extension program on this category. The program highlights the importance of the counseling program to alleviate the psychological stress of Down syndrome students.

الكلمات المفتاحية: برنامج إرشادي للتخفيف من الضغط النفسي ،تلميذ متلازمة داون ; Psychological stress relief program, Down syndrome student


النفساني العيادي بين صعوبة التشخيص المبكر وتحديد برنامج التكفل المناسب بالطفل التوحدي

برخيسة مريم, 

الملخص: ملخص الدراسة: يعتبر اضطراب طيف التوحد من الاضطرابات النمائية الأكثر انتشارا والأكثر صعوبة من ناحية التشخيص والتكفل؛ بحيث يجد معظم المختصين صعوبة في تشخيص هذا الاضطراب وتحديد درجته ونوعه؛ بحيث سعتمد الأخصائي العيادي على مجموع السلوكات الملاحظة من طرفه أثناء الفحص العيادي ومن قبل الوالدين أو غيرهم من مقدمي الرعاية. نحاول من خلال هذه الورقة البحثية الكشف عن أهم الصعوبات التي يواجهها الممارسين العياديين المتعاملين مع طفل التوحدي في تشخيص هذا الاضطراب، وأهم أساليب التكفل والبرامج التدريبية والتقنيات العلاجية المستعملة للتكفل به سواءا على المستوى المحلي أو العالمي . Summary Autism spectrum disorders are one of the most common and challenging developmental disorders in terms of diagnosis and care .Most specialists are struggling to diagnose, determine and diagnose disorders. The clinician will depend on the all the behaviors observed during the clinical examination carried out by parents or other responsible persons. . In this article, we try to identify the most important difficulties faced by practitioners treating children with autism in the diagnosis of this disorder, the most important care methods, training programs and treatment techniques used to treat them. at the local and global levels.

الكلمات المفتاحية: النفساني العيادي؛ صعوبات تشخيص؛ اضطراب التوحد؛ ابرنامج التكفل . . Keywords: Clinical Psychologiste; Difficultés of diagnostics; Autism ; Sponsorship program



Les 10 articles les plus téléchargés

380 العنف الاسري (سوء المعاملة الوالدية) و انعكاساته السلبية على التحصيل الدراسي للأبناء. 175 (استخدام الفايس بوك في الجزائر: اختبار العلاقة بين الادمان و الاكتئاب في أوساط المستخدمين (النسخة المعدلة 172 المخاطر المهنية و علاقتها بحوادث العمل و الصحة النفسية و الفيزيولوجية و الاجتماعية لدى الشباب العامل في الؤسسات الصناعية. 131 الصحة النفسية وقاية و علاج 124 فعالية العلاج المعرفي السلوكي في تطوير المهارات الاجتماعة عند الفصامي/ دراسة حالة 103 استراتيجيات التعلم التعاوني و تنمية مهارات الاتصال 102 إصلاح المنظومة التربوية بين البعد التاريخي و تحديات العولمة (الجزائر نموذجا). 97 استراتيجيات التدريس و الوسائل التعليمية،التعلمية المستخدمة لدى مدرسي مادة التاريخ في مرحلتي التعليم المتوسط و الثانوي. 82 اساليب الضبط الصفي و علاقتها بمشكلات انضباط التلاميذ من وجهة نظر بعض الاساتذة بالمرحلة الثانوية 78 الاتجاه نحو العمل الارشادي و علاقته بدافعية الانجاز لدى مستشاري التوجيهو الارشاد المدرسي و المهني