المرشــد


Description

El Mourchid is an annual scientific journal in psychology and educational sciences. First published in 2011. It aims to promote research in scientific fields related to psychology and education. offers an opportunity for creative scientific production and the promotion of scientific research by encouraging researchers to publish their work. Also, offers the possibility of producing knowledge encouraging the use of psychometric data analysis by statistical software in the social sciences. El Mourchid is a multidisciplinary journal which is interested in all studies dealing with psychological difficulties, educational problems and the development of health awareness in all populations. Treats drug addiction in all its forms, is interested in family difficulties. For the language of publication, El Mourchid is a multilingual journal that publishes articles in Arabic, French and English. The journal also provides an academic platform for professionals and researchers to participate in original works in the field of psychology and educational sciences. The journal is published in electronic format and can be downloaded free via ASJP. has a sttaf of associated publishers and rewievers who ensure the rigorous evaluation of articles. El Mourchid seeks to increase the level of scientific effort to publish distinguished articles. ..

Annonce

اعلان للباحثين

على الراغبين في نشر مقالاتهم بمجلة المرشد، يمكنهم ارسال المقالات في اي وقت

المطلوب هو احترام تعليمات المؤلف في الشكل والمضمون لتفادي رفض المقالات

والاطلاع على دليل امؤلف

نحن نشجع نشر مقالات علمية قيمة ومتميزة بالثلاث لغات عربية وفرنسية وانجليزية

يمكنكم المراسلة عبر هذا ايمايل المجلة elmourchidmajala@gmail.com

بالتوفيق للجميع

22-03-2022


11

Volumes

12

Numéros

191

Articles


دور التقويم التشخيصي في الكشف وتشخيص صعوبات التعلم عند التلاميذ المرحلة الابتدائية بالجزائر

شعباني مليكة, 
2021-05-24

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة دور التقويم التشخيصي في الكشف وتشخيص صعوبات تعلم القراءة عند التلاميذ المرحلة الابتدائية، واعتمدت الباحثة على المنهج الوصفي لوصف أهمية التقويم التشخيصي في الكشف المبكر، ودراسة حالة في التطلّع على خصائص التلاميذ، والتطبيق الفردي لمقياس التقدير التشخيصي للصعوبات واختبار القدرات العقلية وتحليل نتائج بطاقة المتابعة والتقويم، وأهم النتائج التي أسفرت عليها الدراسة نلخصها فيما يلي: يعتبر التقويم التشخيصي أحد أنواع التقويم المعتمد عليه في النظام التربوي الجزائري وله دور في الكشف وتشخيص صعوبات تعلم القراءة. تتطلب عملية التقويم التشخيصي مجموعة من الأدوات منها، كراسة الامتحان للتلميذ، نتائج التقويم، اختبار القدرات العقلية، بطاقة المتابعة المستمدة من دليل استكشاف صعوبات التعلم الصادرة من وزارة التربية 2004، وبطارية التقدير التشخيصي للصعوبات التعلم النمائية والأكاديمية. تختلف درجة صعوبات تعلم القراءة بين تلاميذ، كما تختلف مجالات الإصابة بهذه الصعوبة. تفيد نتائج التقويم التشخيصي في تخفيف درجة الصعوبة من خلال متابعة التلميذ في تقليل انتشار هذه صعوبة تعلم. Summary: The aim of this study is to learn about the role of diagnostic assessment in identifying learning disabilities such as learning difficulties in reading among pupils in elementary school. The author applied the Diagnostic Assessment of Reading Difficulties Test and the Primary Mental Potentiality Test and analyzed the monitoring and evaluation sheet to identify learning difficulties. The results of this study are summarized in the following: Diagnostic assessment is important in the detection and diagnosis of learning disabilities. The difficulties in reading differ for elementary school pupils who suffer from the same difficulties, as it differs according to the field of achievement of difficulty. Diagnostic assessment results of learning difficulties allow for the mitigation of these difficulties through student monitoring.

الكلمات المفتاحية: التقويم التشخيصي، صعوبات تعلم القراءة، الكشف وتشخيص الصعوبات


واقع وأهمية إسهام عملية الإرشاد والتوجيه الجامعي في التوعية المجتمعية خلال الأزمات (جائحة كورونا نموذجًا)

الفايدي سهام ضيف الله علي, 
2022-06-30

الملخص: هدفت هذه الدراسة الى الكشف عن واقع وأهمية إسهام عملية الإرشاد والتوجيه الجامعي في التوعية المجتمعية خلال الأزمات (جائحة كورونا نموذجًا)، وعليه عمدت الدراسة إلى استخدام المنهج الوصفي التحليلي، من خلال تطبيق استبانة على عينة مكونة من (439) مرشدًا من جميع الجامعات بالمملكة العربية السعودية، واستخدام برامج (SPSS) لتحليل البيانات. وتوصلت الدراسة إلى أن متوسط درجات المحور الأول المتعلق بواقع التوجيه والإرشاد في الجامعة في إعداد الطالب الجامعي ليسهم في التوعية المجتمعية في ظل الأزمات بلغ /4.05/ وهو بدرجة متوفرة، ومتوسط درجات المحور الثاني المتعلق بأهمية التوجيه والإرشاد في الجامعة في إعداد الطالب الجامعي ليسهم في التوعية المجتمعية في ظل الأزمات بلغ /4.09/ وهو بدرجة مهمة. وفي ضوء هذه النتائج تم تقديم مجموعة من التوصيات، أهمها ضرورة أن تكون عملية التوجيه والإرشاد فاعلة وذات أساليب متوازنة تشمل الجوانب الاجتماعية والنفسية والثقافية والوقائية، وبناء برامج إرشادية من أجل تعزيز السلوك الإيجابي، والتي تربي وتنمي الإحساس بالمسؤولية الاجتماعية عند الطلاب.

الكلمات المفتاحية: التوجيه والإرشاد، التوعية المجتمعية، أزمة كورونا، الجامعات السعودية.