المرشــد


Description

El Mourchid is an annual scientific journal in psychology and educational sciences. First published in 2011. It aims to promote research in scientific fields related to psychology and education. offers an opportunity for creative scientific production and the promotion of scientific research by encouraging researchers to publish their work. Also, offers the possibility of producing knowledge encouraging the use of psychometric data analysis by statistical software in the social sciences. El Mourchid is a multidisciplinary journal which is interested in all studies dealing with psychological difficulties, educational problems and the development of health awareness in all populations. Treats drug addiction in all its forms, is interested in family difficulties. For the language of publication, El Mourchid is a multilingual journal that publishes articles in Arabic, French and English. The journal also provides an academic platform for professionals and researchers to participate in original works in the field of psychology and educational sciences. The journal is published in electronic format and can be downloaded free via ASJP. has a sttaf of associated publishers and rewievers who ensure the rigorous evaluation of articles. El Mourchid seeks to increase the level of scientific effort to publish distinguished articles. ..

Annonce

اعلان للباحثين

على الراغبين في نشر مقالاتهم بمجلة المرشد، يمكنهم ارسال المقالات في اي وقت

المطلوب هو احترام تعليمات المؤلف في الشكل والمضمون لتفادي رفض المقالات

والاطلاع على دليل امؤلف

نحن نشجع نشر مقالات علمية قيمة ومتميزة بالثلاث لغات عربية وفرنسية وانجليزية

يمكنكم المراسلة عبر هذا ايمايل المجلة elmourchidmajala@gmail.com

بالتوفيق للجميع

22-03-2022


11

Volumes

12

Numéros

191

Articles


دور التقويم التشخيصي في الكشف وتشخيص صعوبات التعلم عند التلاميذ المرحلة الابتدائية بالجزائر

شعباني مليكة, 
2021-05-24

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة دور التقويم التشخيصي في الكشف وتشخيص صعوبات تعلم القراءة عند التلاميذ المرحلة الابتدائية، واعتمدت الباحثة على المنهج الوصفي لوصف أهمية التقويم التشخيصي في الكشف المبكر، ودراسة حالة في التطلّع على خصائص التلاميذ، والتطبيق الفردي لمقياس التقدير التشخيصي للصعوبات واختبار القدرات العقلية وتحليل نتائج بطاقة المتابعة والتقويم، وأهم النتائج التي أسفرت عليها الدراسة نلخصها فيما يلي: يعتبر التقويم التشخيصي أحد أنواع التقويم المعتمد عليه في النظام التربوي الجزائري وله دور في الكشف وتشخيص صعوبات تعلم القراءة. تتطلب عملية التقويم التشخيصي مجموعة من الأدوات منها، كراسة الامتحان للتلميذ، نتائج التقويم، اختبار القدرات العقلية، بطاقة المتابعة المستمدة من دليل استكشاف صعوبات التعلم الصادرة من وزارة التربية 2004، وبطارية التقدير التشخيصي للصعوبات التعلم النمائية والأكاديمية. تختلف درجة صعوبات تعلم القراءة بين تلاميذ، كما تختلف مجالات الإصابة بهذه الصعوبة. تفيد نتائج التقويم التشخيصي في تخفيف درجة الصعوبة من خلال متابعة التلميذ في تقليل انتشار هذه صعوبة تعلم. Summary: The aim of this study is to learn about the role of diagnostic assessment in identifying learning disabilities such as learning difficulties in reading among pupils in elementary school. The author applied the Diagnostic Assessment of Reading Difficulties Test and the Primary Mental Potentiality Test and analyzed the monitoring and evaluation sheet to identify learning difficulties. The results of this study are summarized in the following: Diagnostic assessment is important in the detection and diagnosis of learning disabilities. The difficulties in reading differ for elementary school pupils who suffer from the same difficulties, as it differs according to the field of achievement of difficulty. Diagnostic assessment results of learning difficulties allow for the mitigation of these difficulties through student monitoring.

الكلمات المفتاحية: التقويم التشخيصي، صعوبات تعلم القراءة، الكشف وتشخيص الصعوبات


اتجاهات معلمي المرحلة الابتدائية نحو الدمج الأكاديمي لذوي اضطراب طيف التوحد "دراسة وصفية لعينة من المتعلمين في المدارس العادية"

لالوش صليحة, 
2022-04-25

الملخص: يهدف الباحث من الدراسة إلى معرفة طبيعة اتجاهات المعلمين (سواء سلبية أو إيجابية) نحو الدمج الأكاديمي لأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد في المدارس العادية، ومعرفة الفروق بين متوسطات أفراد العينة في اتجاهاتهم نحو الدمج الأكاديمي الذي يعزى لمتغير التخصص ، وسنوات الخبرة، و لتحقيق أهداف البحث تم استخدام المنهج الوصفي، على عينة قوامها 94 معلم في مرحلة التعليم الابتدائي، اختيروا بطريقة قصدية من مختلف المدارس الابتدائية، و تطبيق مقياس تم تصميمه من طرف زينب محمود شقير في 2003 بمصر، والذي يتكون من 85 عبارة موزعة على تسع محاور، وعليه تم التوصل إلي أنه توجد اتجاهات ايجابية لدى معلمي المرحلة الابتدائية نحو الدمج الأكاديمي لذوي اضطراب طيف التوحد في المدارس العادية، ولا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في اتجاهات معلمي المرحلة الابتدائية نحو الدمج الأكاديمي لذوي اضطراب طيف التوحد في المدارس العادية تعزى لمتغير التخصص، والخبرة المهنية. وعليه نقترح اجراء تقييم سنوي لتأكد من سير عملية الدمج بشكل سليم والوقوف على الصعوبات التي واجهتها المدرسة بحثا عن الحلول المناسبة، والعمل على تفعيل عملية الدمج في مختلف المدارس العادية وعبر مختلف أرجاء الوطن،

الكلمات المفتاحية: الاتجاه ; المعلم ; الدمج الأكاديمي ; التوحد ; المدارس العادية


Prise en charge orthophonique des troubles neurovisuels chez l'adulte

قدور علي,  بوسبتة يمينة, 
2022-10-05

Résumé: Les connaissances actuelles en neuropsychologie à contribuer à une meilleure compréhension des troubles neurovisuels, notamment avec l’avènement de novelles techniques d’imagerie médicale. L’enrichissement mutuel induit une meilleure compréhension des troubles neurovisuels complexes tels que la cécité corticale chez l’enfant et chez l’adulte, et permet de mettre au point de nouvelles techniques de rééducation. Dans cette recherche, nous essayons de démontrer l’efficacité d’un protocole thérapeutique intensif des troubles neurovisuels, chez un patient, que nous avons pris en charge pendant une année. Le protocole thérapeutique que nous avons utilisé dans cette recherche est basé sur le principe de la rééducation intensive (LSVT) des troubles de la parole, inventé par Ramig (Ramig, et al. 1995). Les résultats obtenus à la fin de la rééducation étaient statistiquement significatifs, démontrant une amélioration des capacités de traitement visuel en lecture.

Mots clés: LSVT ; Trouble neurovisuel ; Orthophonie ; Réhabilitation.


العـوامل الخمسـة الكبّـرى للشخصيّـة وعلاقتـها بدافعيـّة الإنـجاز لـدى المرشـدين التّربويين بمحافظـة الخليـل

Jondi Nabil,  كاتبة ريم, 
2022-10-13

الملخص: هدفت الدراسة للتعرف أكثر العوامل الخمسة الكبرى للشخصيّـة شيوعاً لدى المرشدين النفسيين في محافظة الخليل والتعرف على مستوى دافعيـّة الإنجاز لديهم، وكذلك استقصاء طبيعة العلاقة بين العوامل الخمسة الكبرى للشخصيّـة ودافعيـّة الإنجاز لديهم، واشتملت عينة الدراسة من (142) مرشداً ومرشدةً من المرشدين النفسيين بمحافظة الخليل تم اختيارهم بطريقة العينة الطبقية، ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم مقياس العوامل الخمسة الكبرى للشخصيّـة، ومقياس دافعيـّة الإنجاز. وأسفرت الدراسة عن أن أكثر عوامل الشّـخصيّـة شيوعاً هو الانبساطية وأقلها شيوعاً العصابية، أما بالنسبة لمستوى دافعيـّة الإنجاز فقد أسفرت النتائج عن أن المرشدين النفسيين في محافظة الخليل يتمتعون بدرجات متوسطة، وأسفرت النتائج أيضاً عن وجود علاقة طردية موجبة بين دافعيـّة الإنجاز، وكل من العصابية، والانبساط، والمقبولية، ويقظة الضمير، وعن عدم وجود علاقة بين الانفتاح على الخبرة ودافعيـّة الإنجاز، وخلصت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات.This study aimed to identify the Five Big Personality Traits prevalence among the counselors in Hebron governorate and to identify their level of Achievement Motivation, as well as to investigate the relationship between the Big Five Personality Traits and their Achievement Motivation. The study sample was a stratified random sample consisted of (142) counselors from the Hebron governorate governmental schools. In order to achieve the objectives of the study, the Big Five Personality Traits Scale and the Achievement Motivation Scale were used. The results of the study showed that the most common personality traits are Extraversion and the least common is Neuroticism. As for the level of Achievement Motivation, the results showed that the psychological counselors in the Hebron governorate have moderate degrees. The results showed that there were positive relationships between Achievement Motivation and both of Neuroticism, Extroversion, Agreeableness, and Conscientiousness, whereas, there were no relationship between Openness to Experience and Achievement Motivation. The study put forward a group of recommendations

الكلمات المفتاحية: The five major factors of personality, Motivation of achievement and Educational counselors ; العوامل الخمسة الكبرى للشخصيّـة، دافعيـّة الإنجاز، المرشد التربوي


واقع وأهمية إسهام عملية الإرشاد والتوجيه الجامعي في التوعية المجتمعية خلال الأزمات (جائحة كورونا نموذجًا)

الفايدي سهام ضيف الله علي, 
2022-06-30

الملخص: هدفت هذه الدراسة الى الكشف عن واقع وأهمية إسهام عملية الإرشاد والتوجيه الجامعي في التوعية المجتمعية خلال الأزمات (جائحة كورونا نموذجًا)، وعليه عمدت الدراسة إلى استخدام المنهج الوصفي التحليلي، من خلال تطبيق استبانة على عينة مكونة من (439) مرشدًا من جميع الجامعات بالمملكة العربية السعودية، واستخدام برامج (SPSS) لتحليل البيانات. وتوصلت الدراسة إلى أن متوسط درجات المحور الأول المتعلق بواقع التوجيه والإرشاد في الجامعة في إعداد الطالب الجامعي ليسهم في التوعية المجتمعية في ظل الأزمات بلغ /4.05/ وهو بدرجة متوفرة، ومتوسط درجات المحور الثاني المتعلق بأهمية التوجيه والإرشاد في الجامعة في إعداد الطالب الجامعي ليسهم في التوعية المجتمعية في ظل الأزمات بلغ /4.09/ وهو بدرجة مهمة. وفي ضوء هذه النتائج تم تقديم مجموعة من التوصيات، أهمها ضرورة أن تكون عملية التوجيه والإرشاد فاعلة وذات أساليب متوازنة تشمل الجوانب الاجتماعية والنفسية والثقافية والوقائية، وبناء برامج إرشادية من أجل تعزيز السلوك الإيجابي، والتي تربي وتنمي الإحساس بالمسؤولية الاجتماعية عند الطلاب.

الكلمات المفتاحية: التوجيه والإرشاد، التوعية المجتمعية، أزمة كورونا، الجامعات السعودية.


فعالية برنامج ارشادي موجه للأمهات لخفض قلق الانفصال لدى الاطفال الرافضين للروضة

عوين بلقاسم,  الأرقط عائشة, 
2022-10-05

الملخص: تعالج الدراسة الحالية موضوع فعالية برنامج ارشادي موجه للوالدين لخفض قلق الانفصال للطفل الرافض للروضة. اعتمدت الدراسة المنهج شبه التجريبي بتطبيق اختبار قلق الانفصال لسليمان(2003)، وبرنامج إرشادي من إعداد الباحثان، وتم تطبيقهما على عينة قصدية قوامها (48) تم تقسيمهم بطريقة متكافئة إلى مجموعتين إحداهما ضابطة والأخرى تجريبية. وبعد الحصول على النتائج تم تبويبها ثم معالجتها باستخدام إختبار ’’ت’’ لدلالة الفروق بين متوسطي مجموعتين فدلت النتائج على: - وجود فروق دالة إحصائيا في قلق الانفصال بين متوسط أفراد المجموعة الضابطة ومتوسط أفراد المجموعة التجريبية . - ومنه تم التأكد من فعالية البرنامج الارشادي الموجه للوالدين لخفض قلق الانفصال لدى الطفل الروضة. The current study addresses the subject of the effectiveness of a counseling program directed to parents to reduce separation anxiety for the child rejecting kindergarten. The study adopted the semi -experimental curriculum by applying the separation anxiety test for Suleiman (2003), and a guiding program prepared by the researchers, and they were applied to a intentional sample of (48) who were divided into an equal way into two groups, one of which is controlled and the other experimental. After obtaining the results, it was taboo and then processed using the `` T "test to indicate the differences between the two average groups, so the results indicated: - The presence of statistically significant differences in the separation anxiety between the average members of the control group and the average of the experimental group members. - And from it, the effectiveness of the counseling program directed to the parents was confirmed to reduce the separation anxiety in the kindergarten

الكلمات المفتاحية: برنامج إرشادي، قلق الانفصال، الأمهات، الأطفال، الروضة. ; Guidance program, separation anxiety, mothers, children, kindergarten


أثر المعاملة الوالدية على ظهور السلوك العدواني لدى المراهق المتمدرس بالسنة أولى ثانوي

بدوي زينب, 
2022-10-22

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن تأثير أساليب المعاملة الوالدية على السلوك العدواني لدى المراهق المتمدرس بسنة أولى ثانوي، مع إلقاء الضوء على تأثير الأساليب الإيجابية والسلبية على ظهور السلوك العدواني بأبعاده الأربعة (العدوان البدني، العدوان اللفظي، العداوة، الغضب) بالاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي تم بلورة مشكلة البحث لدراستنا في صورتها النهائية الحالية. وبعد تطبيق الدراسة الميدانية من خلال تطبيق أدوات الدراسة لمقياس أمبو لأساليب المعاملة الوالدية ومقياس السلوك العدواني لعينة الدراسة التي بلغت (60) تلميذ وتلميذة، تم جمع البيانات والمعلومات المتحصل عليها من معالجتها إحصائيا باستخدام التقنيات الإحصائية (تطبيق نضام spss وحساب معامل الانحدار الخطي البسيط) وتم تحليلها بالتوافق مع الدراسات الموجزة من طرف الباحثين والتي لها صلة بموضوع الدراسة واستخلاص جملة من النتائج نوجزها فيما يلي: 1-أن المعاملة الوالدية لا تؤثر على ظهور السلوك العدواني لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 2-أن المعاملة الوالدية الإيجابية (التسامح، التعاطف الوالدي، التوجيه للأفضل، التشجيع) تؤثر على ظهور السلوك العدواني (العدوان اللفظي) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 3-أن المعاملة الوالدية الإيجابية (التسامح، التعاطف الوالدي، التوجيه للأفضل، التشجيع) لا تؤثر على ظهور السلوك العدواني (العدوان البدني) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 4-أن المعاملة الوالدية الإيجابية (التسامح، التعاطف الوالدي، التوجيه للأفضل، التشجيع) لا تؤثر على ظهور السلوك العدواني (العدوان البدني) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 5-أن المعاملة الوالدية الإيجابية (التسامح، التعاطف الوالدي، التوجيه للأفضل، التشجيع) لا تؤثر على ظهور السلوك العدواني (الغضب) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 5-أن المعاملة الوالدية الإيجابية (التسامح، التعاطف الوالدي، التوجيه للأفضل، التشجيع) لا تؤثر على ظهور السلوك العدواني (العداوة) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 6-أن المعاملة الوالدية السلبية (الإيذاء الجسدي، الحرمان، القسوة، الإذلال، الرفض، الحماية الزائدة، التدخل الزائد، تفضيل الإخوة، التدليل، الإشعار بالذنب) تؤثر على ظهور السلوك العدواني (العدوان اللفظي) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 7-أن المعاملة الوالدية السلبية (الإيذاء الجسدي، الحرمان، القسوة، الإذلال، الرفض، الحماية الزائدة، التدخل الزائد، تفضيل الإخوة، التدليل، الإشعار بالذنب) لا تؤثر على ظهور السلوك العدواني (العدوان البدني) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 8-المعاملة الوالدية السلبية (الإيذاء الجسدي، الحرمان، القسوة، الإذلال، الرفض، الحماية الزائدة، التدخل الزائد، تفضيل الإخوة، التدليل، الإشعار بالذنب) لا تؤثر على ظهور السلوك العدواني (الغضب) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. 9-المعاملة الوالدية السلبية (الإيذاء الجسدي، الحرمان، القسوة، الإذلال، الرفض، الحماية الزائدة، التدخل الزائد، تفضيل الإخوة، التدليل، الإشعار بالذنب) تؤثر على ظهور السلوك العدواني (العداوة) لدى المراهق المتمدرس في الطور الثانوي. Abstract: The present study aimed at revealing the effect of parental methods on the aggressive behavior of adolescent learners in the first secondary year, while shedding light on the impact of positive and negative methods on the emergence of aggressive behavior in its four dimensions (physical aggression, verbal aggression, enmity, anger) relaying on the descriptive analyzing approach our research problem of our study has been finalized. After the application of the field study through the application of the tools of the study of the Ambo scale of parental treatment methods and the measure of aggressive behavior of the sample of the study of 60 students, Analysis in accordance with the SPSS System and the study's results by the researchers and that are related to the subject of the study. We draw a number of results summarized below: 1- Parental treatment does not affect the appearance of aggressive behavior in the teenage adolescent in the secondary stage. 2. Positive parental treatment (tolerance, parental empathy, guidance for the best, encouragement) influences the appearance of aggressive behavior (verbal aggression) in the adolescent student in the secondary stage. 3. Positive parental treatment (tolerance, parental empathy, guidance for the best, encouragement) does not affect the appearance of aggressive behavior (physical aggression) of the adolescent in the secondary stage. 4. Positive parental treatment (tolerance, parental empathy, guidance for the best, encouragement) does not affect the appearance of the aggressive behavior (anger) of the teenage adolescent in the secondary stage. 5. Positive parental treatment (tolerance, parental empathy, guidance for the best, encouragement) does not affect the appearance of the aggressive behavior (Anger)of the adolescent in the secondary stage. 6. Positive parental treatment (tolerance, parental empathy, guidance for the best, encouragement) does not affect the appearance of the aggressive behavior (Hostility)of the adolescent in the secondary stage. 7. Negative parental treatment (physical abuse, deprivation, cruelty, humiliation, rejection, overprotection, excessive interference, sibling preference, pampering, guilt) affect the appearance of aggressive behavior in the secondary stage. 8. Negative parental treatment (physical abuse, deprivation, cruelty, humiliation, rejection, overprotection, excessive interference, sibling preference, pampering, guilt) does not affect the appearance of aggressive behavior in the secondary stage. 9. Negative parental treatment (physical abuse, deprivation, cruelty, humiliation, rejection, overprotection, excessive interference, sibling preference, pampering, guilt) does not affect the appearance of aggressive behavior in adolescent secondary school. 10. Negative parental treatment (physical abuse, deprivation, cruelty, humiliation, rejection, overprotection, excessive interference, sibling preference, pampering, guilt) affect the appearance of aggressive behavior in adolescent secondary school.

الكلمات المفتاحية: المعاملة الوالدية، السلوك العدواني، المراهقة.


مدى فعالية التعلّم التعاوني في تنمية الفهم القرائي في مادّة اللغة العربية، لتلاميذ السنة رابعة ابتدائي

معمري ثامر, 
2022-10-04

الملخص: ملخص: يهدف هذا البحث إلى التعرف على مدى فعالية التعلّم التعاوني في تنمية الفهم القرائي في مادّة اللغة العربية، دراسة شبة تجريبية على عينة من تلاميذ مدرستي إسماعيل يفصح 1و2 بباب الزوار. ولتحقيق ما يهدف إليه البحث استخدم الباحث المنهج شبه التجريبي، وتألفت عينة البحث العشوائية (35) تلميذاً وتلميذة من الصف الرابع، وقد قام الباحث ببناء دليل للأستاذ وفقاً لأسلوب التعلم التعاوني، وكذا اختبار الفهم القرائي لصاحبته الدكتورة ميلودي حسينة، وتمَّ التوصل إلى النتائج التالية: توجد فروق بين متوسطي درجات المجموعتين التجريبية والضابطة في ( الفهم القرائي) لصالح المجموعة التجريبية . توجد فروق بين استخدام طرق التعلم التعاوني مقارنة بالطريقة التقليدية في تدريس اللغة العربية في المرحلة الابتدائية على الفهم القرائي للتلاميذ. توجد فروق بين طريقة التعلّم التعاوني في تنمية الفهم القرائي لتلاميذ المرحلة الابتدائية في مادّة اللغة العربية تعزى لمتغير الجنس ولصالح الإناث على الذكور. وخلصت البحث إلى عدّة توصيات ومقترحات منها ضرورة تبني أساليب التعلم التعاوني كأحد الأساليب الفعالة في تدريس اللغة العربية. الكلمات المفتاحية: التعلم، التعلّم التعاوني، الفهم القرائي، الفعالية. Abstract: This aims to identify the extent of the effectiveness of cooperative learning in developing reading comprehension in Arabic language, A quasi-experimental study on a sample of my school students on smail yefsah 1 and 2 schools in Bab Ezzouar. To achieve what the research aims at, the researcher used the quasi-experimental approach, and the research sample consisted of a random sample of (35) male and female students from the fourth grade. There are differences between the mean scores of the experimental and control groups in (reading comprehension) in favor of the experimental group. There are differences between the use of cooperative learning methods compared to the traditional method of teaching Arabic in the primary stage on the reading comprehension of students. There are differences between the cooperative learning method in developing the reading comprehension of primary school students in Arabic language due to the gender variable and in favor of females over males. The research concluded with several recommendations and suggestions, including the necessity of adopting cooperative learning methods as one of the effective methods in teaching the Arabic language. Keywords: learning, cooperative learning, reading comprehension, reading comprehension, effectiveness.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التعلم، التعلّم التعاوني، الفهم القرائي، الفعالية.


Studying the canned fish consumption among female students in AL-Dilam governorate

حسن المعلم معالم, 
2022-10-11

الملخص: الملخص: يهدف البحث للتعرف على السلوك الغذائي لاستهلاك المعلبات السمكية لمراحل الدراسة المختلفة بمحافظة الدلم , وتتمثل المشكلة في استهلاكها بدون معرفة القيمة الغذائية لها ومدى التلوث التي تتعرض له , ولتحقيق الأهداف تم الاعتماد على المنهج الوصفي الكمي لجمع البيانات بطريقة عشوائية وبلغ عدد العينة (305 ) بنسبة ( 20,3٪ ) وتشير نتائج البحث أن (67.2٪) كانت يستهلكون التونة و (3.9٪) كانوا يستهلكون سردين , وإن (41٪) كانوا يتناولون التونه في المنزل ، و (15.1٪) كانوا يتناولونها في المدرسةً، وان (43.6٪) كانوا يتناولونها مرتين في الاسبوع ، و(29.8٪) كانوا يتناولونها أكثر من أربع مرات في الاسبوع , أما الوسيلة المستخدمة للتغليف تبين أن (41.3٪) عن طريق حافظة بلاستيكية، و(48.9٪) كانوا يغلفونها ببولي اثيلين ، . وتشير النتائج ايضا إلى أن (43.3٪) كانوا يتناولوها مباشرة ، في حين ان (14.8٪) كانوا يتناولونها بعد 20 دقيقة ، و ان (36.4٪) كانوا يتناولونها بعد 2-4 ساعات , وننصح باجراء العديد من الدراسات للتعرف على القيمة الغذائية للمعلبات السمكية ومحتواها من المواد الملوثة ونسبة التلوث في المعلبات ومدى خطورة هذه المواد وذلك لتحقيق الآمن الغذائي للانسان . Abstract: The research aims to identify the nutritional behavior of canned fish consumption for different study stages in Al-Dilam governorate. The research problem is canned fish consumption without knowing its nutritional value and the extent of the pollution to which it is exposed. To achieve the research objectives, the quantitative descriptive method was used to collect data that were collected from the students randomly. The sample size included 305 person. The research results indicate that (67.2%) of the total study sample were consuming tuna and they are the largest group, while (3.9%) were consuming sardines, (41%) of which were eating tuna sandwiches at home breakfast. It turns out that (43.6%) were eating canned tuna twice a week, and (29.8%) were eating canned tuna more than four times a week. The sandwiches prepared at home were packaged as breakfast at school, it turns out that (41.3%) are through a plastic container, while (48.9%) were wrapping sandwiches in polyethylene (nylon bags). The results indicate that (43.3%) were eating it as breakfast at school, from which (14.8%) were eating the sandwiches prepared at home after 20 minutes and (36.4%) ate it after 2-4 hours. We advise for further studies to look for the nutritional value of canned fish, their content of contaminated materials, the percentage of contamination in canned foods and the extent of these materials' danger to achieve safe food for humans.

الكلمات المفتاحية: female; students; tuna; sardines; preservation; seafood


مهارات التفكير الناقد في الكتاب المدرسي لمادة الرياضيات -مستوى السنة الثالثة والرابعة ابتدائي-

بخيتي البشير,  عباسي سعاد, 
2022-11-04

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة مهارات التفكير الناقد المتضمنة في الكتاب المدرسي لكل من سنة ثالثة ورابعة ابتدائي، واتبعت الدراسة في ذلك المنهج الوصفي التحليلي، وبالنسبة للعينة الدراسة فقد اشتملت على كتب السنة الثالثة والرابعة ابتدائي الخاصة بمادة الرياضيات، وتم بعد ذلك بناء أداة لتحليل المحتوى خاصة بمهارات التفكير الناقد، توصلت الدراسة إلى ما يلي: بالنسبة للكتاب المدرسي سنة ثالثة ابتدائي: جاءت مهارة الاستدلال (الاستنتاج والاستنباط) في المرتبة الأولى بنسبة تبلغ 49,23 % ثم مهارة تقويم الحجج بنسبة تبلغ 18,97 % ثم مهارة التعرف على الافتراضات بنسبة تبلغ 16,15 % ثم مهارة التفسير بنسبة تبلغ 15,64 %. أما بالنسبة للكتاب المدرسي رابعة ابتدائي فجاءت مهارة الاستدلال في المرتبة الأولى بنسبة تبلغ 51,69 % ثم تلتها مهارة التعرف والتنبؤ بالافتراضات في المرتبة الثانية بنسبة 16,79 % ثم جاءت مهارة تقويم الحجج في المرتبة الثالثة بنسبة تبلغ 16,60 % أما مهارة التفسير فقد جاءت في المرتبة الأخيرة بنسبة تبلغ 14,90 % Abstract: The study was conducted to identify the critical thinking skills included in the mathematics textbooks for both the third and fourth grades of primary school.The study was based on the descriptive analytical method. As a sample, the study included mathematics books for the third and fourth grades of primary school. Then a content analysis tool was created to further assess critical thinking skills. The results of the study were as follow: For the third grade textbook; the skill of inference ranked first with a percentage of 49.23 %, then the skill of evaluating arguments with 18.97 %, then the skill of recognizing assumptions with 16.15 %, then Interpretation skill 15.64%. For the fourth grade textbook; the skill of inference ranked first with a percentage of 51.69%, then the skill of recognizing assumptions with 16.79%, then the skill of evaluating arguments with 16 60%, then the interpretation skill ranked last with 14.90

الكلمات المفتاحية: مهارات التفكير الناقد ; الكتاب المدرسي ; مادة الرياضيات


الكفايات التعليمية لدى أساتذة التعليم الثانوي

بن بريكة زينب, 
2022-10-27

الملخص: يهدف هذا البحث إلى معرفة مدى توافر الكفايات التعليمية لدى أساتذة التعليم الثانوي، وتقصي تواجد هذه الكفايات وفق متغيرات الجنس، الأقدمية والتكوين. أجري البحث على عينة قوامها 91 أستاذ وأستاذة من مرحلة التعليم الثانوي بالجزائر. تمثلت الأداة في مقياس الكفايات التعليمية (2020) المعد ليطبق في هذا البحث، الذي توصل الى مجموعة من النتائج مفادها: - تتوافر الكفايات التعليمية لدى أساتذة التعليم الثانوي بمستويات عالية ومتقاربة. - عدم وجود فروق دالة إحصائية في مستوى الكفايات التعليمية لدى أساتذة التعليم الثانوي تُنسب لمتغيرات الجنس و الاقدمية. - عدم وجود فروق دالة إحصائية في مستوى الكفايات التدريسية لدى أساتذة التعليم الثانوي تُنسب لمتغير التكوين ما عدا في كفاية التنفيذ وذلك لصالح خريجي المدارس العليا للأساتذة. This study aims to know the availability of teaching competencies among secondary education teachers, and to investigate the presence of these competencies according to the variables of gender, seniority and training. The study was applied to a sample of 91 teachers from secondary education in Algiers and Chlef. The tool was the teaching competencies scale (2020) prepared and used in this study. This study indicated that results: - The teaching competencies among secondary education teachers was high and similar levels. - There are not statiscally significant differences in the teaching competencies level among secondary education teachers attribute to the gender and the seniority variables. - There aren’t statiscally significant differences in the teaching competencies level among secondary education teachers attribute to the training variable, except in the implementation competencie, in favor of superiors normales schools graduates.

الكلمات المفتاحية: الكفاية ; الكفايات التعليمية ; أساتذة التعليم الثانوي


L’efficacité de La thérapie cognitivo- comportementale dans le traitement d’une patiente souffrant d’anxiété sociale

M'hamel Assia, 
2022-11-07

Résumé: La TCC a prouvé son efficacité dans les troubles anxieux entre autre l'anxiété sociale très réparti dans notre société Algérienne notamment chez les filles . On a reçu une jeune fille qui a échoué à son bac à cause de ses attaques de panique qui ont attiré le regard des enseignants et les candidats qui étaient dans la même classe qu'elle d'où son évitement de continuer l'examen et de là son anxiété sociale s'est déclenchée . Ella qui a bénéficié d'un programme thérapeutique avec des techniques TCC qui a visé le traitement de ses attaques de panique et ses évitements de participer en classe et de se rendre aux magasins ainsi que sa dépression conséquente de son trouble.

Mots clés: Anxiété sociale, , Thérapie cognitivo- comportementale , Anxiété sociale- cas de Meriem


Discovering some positive thinking aspects of personality among two university students' samples (Saudi - Egyptian) A comparative study)))

.د هبة محمد محمد السيد, 
2022-10-22

الملخص: Abstract: The study aims to identify some positive thinking aspects in the personality among two university student groups (Saudi – Egyptian) and study the differences between them to know whether the cultural environment differences lead to the positive thinking differences or not. The study used the analytical descriptive statistical and the comparison method to analyze the data and reach the results. The study sample included 480 Saudi and Egyptian university students from the faculty of social science. The positive thinking aspects scale (Abdul Sattar Ibrahim, 2008) was applied. The hypothesis stated that there are no statistical differences between Saudi and Egyptian university students in the positive thinking aspects (optimism, locus of control, love of learning, satisfaction, self-acceptance, healthy cognitive balance, positive acceptance of differences with others, responsibility acceptance, forgiveness and comfort, social intelligence). The results are analyzed by means, standard deviations, and (T) test. The results found similarities in most positive thinking aspects and small differences between the groups is due to the personality’s interaction with the environment. Then the study ended with recommendations. الملخص: يهدف البحث إلى التعرف على بعض جوانب التفكير الإيجابي في الشخصية بين مجموعتين طلابيتين جامعتين (سعودي - مصري) ودراسة الفروق بينهما لمعرفة ما إذا كانت اختلافات البيئة الثقافية تؤدي إلى اختلافات في التفكير الإيجابي أم لا. استخدم البحث المنهج الوصفي التحليلي الإحصائي وطريقة المقارنة لتحليل البيانات والوصول إلى النتائج. وشملت عينة البحث 480 طالباً جامعياً سعودياً ومصرياً من كلية العلوم الاجتماعية. استخدم البحث مقياس جوانب التفكير الإيجابي (عبد الستار إبراهيم ، 2008). وأوضحت الفرضية الرئيسية أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين طلاب الجامعات السعودية والمصرية في جوانب التفكير الإيجابي (التفاؤل ، مركز التحكم ، حب التعلم ، الرضا ، قبول الذات ، التوازن المعرفي الصحي ، القبول الإيجابي للاختلافات مع الآخرين ، المسؤولية. القبول والتسامح والراحة والذكاء الاجتماعي). استخدم الباحث الوسائل والانحرافات المعيارية واختبار (T). ووجدت النتائج أوجه تشابه في معظم جوانب التفكير الإيجابي ، كما أن الاختلافات الطفيفة بين المجموعات ترجع إلى تفاعل الشخصية مع البيئة. ثم انتهى البحث بالتوصيات.

الكلمات المفتاحية: positive thinking aspects - satisfaction - self accept-locus of control-forgiveness snd confort


علاقة الفاعلية الذاتية بالتوافق الدراسي لدى تلاميذ الطور الثانوي

سقني أسماء,  زبدي ناصر الدين, 
2022-11-01

الملخص: هدف البحث الحالي إلى دراسة العلاقة بين الفاعلية الذاتية و التوافق الدراسي لدى تلاميذ المرحلة الثانوية، في ظل جملة من التحولات الاجتماعية الراهنة و انعكاساتها و تأثيراتها، ولقد اعتمدنا في هذه الدراسة على مقياس الفاعلية الذاتية و مقياس التوافق الدراسي، تم تطبيقه على عينة قوامها (100) تلميذ و تلميذة . ولقد أسفرت الدراسة على وجود علاقة ارتباطية بين الفاعلية الذاتية و التوافق الدراسي . The current research aimed to study the relationship between self-efficacy and academic compatibility in high school students, in light of a number of current social transformations and their repercussions and effects., We have relied in this study on the measure of self-efficacy and the measure of Dasi compatibility, applied to a sample of (100) pupils. The study has resulted in a correlation between self-efficacy and academic compatibility

الكلمات المفتاحية: فاعلية ذاتية ; توافق دراسي ; تلاميذ الطور الثانوي


رأس المال النفسي: تعريفه، مكوناته، خصائصه وآثاره

قاسم عيسى,  ميهوبي فوزي, 
2022-11-07

الملخص: تعد الادارة الفعالة للموارد البشرية في ظلّ التّغير المستمر في عالمنا اليوم ضرورة مُلحِّة إذ يجب أن تكون مصحوبة بفلسفات وأساليب إدارية مختلفة. تتناول هذه الدراسة الأبحاث العديدة التي أُجريت حول رأس المال النفسي الذي يُعرَّف على أنّه حالة إيجابية للتطور الشخصي مع سمات الاعتماد على الذات في أثناء مواجهة التحديات (الكفاءة الذاتية) والتوقعات الإيجابية للنجاح في المستقبل (التفاؤل) والتحلي بالإصرار (الأمل) والإنجاز رغم العقبات (المرونة). ولرأس المال النفسي تأثيرات إيجابية في القدرة التنافسية المستدامة إذ يُتوقع أنّ هذه التأثيرات من شأنها التقليل من التكاليف والتأثيرات السلبية في أي مؤسسة.. وبناءً على الدراسات السابقة والنظريات المتعلقة بهذا الموضوع، فإن هذه الدراسة ترمي إلى محاولة مراجعة جميع مفاهيم رأس المال النفسي والمواضيع ذات الصلة. وأهم مصدر للاستقاء هو الدراسات الإدارية متبوعة بدراسات تتعلق برأس المال النفسي وإدارته. Effective management of human resources in light of the constant change in our world today is an urgent necessity accompanied by different philosophies and management methods. This study examines the many researches conducted on psychological capital defined as a positive state of personal development with traits of self-reliance while facing challenges (self-efficacy), positive expectations for future success (optimism), persistence (hope) and achievement despite obstacles (flexibility). Psychological capital has positive effects on sustainable competitiveness as it is expected that these effects will reduce costs and negative impacts in any organization. Based on previous studies and theories related to this topic, this study aims to review all concepts of psychological capital and other topics related to it. The most important source of referencing is management studies followed by studies related to psychological capital and management.

الكلمات المفتاحية: رأس المال النفسي ; رأس المال النفسي الإيجابي ; مكونات رأس المال النفسي (الكفاءة الذاتية، التفاؤل، الأمل، المرونة)


La dissociation traumatique déclenchée par la Covid-19 - Vignette Clinique -

خرشي اسيا, 
2022-11-14

Résumé: Le traumatisme psychologique provoque souvent des ravages dans l’ensemble du psychisme humain, affectant sévèrement les personnes dans tous les secteurs de leur vie. Ce problème psychologique peut à terme se complexifier et donner naissance à des troubles dissociatifs. Le concept de dissociation est aujourd’hui central dans la compréhension et la prise en charge des troubles psycho-traumatiques. L’objectif de cet article est dans un premier temps de revenir sur l’historique du concept, nous envisagerons les aspects cliniques et étiologiques des troubles dissociatifs, les troubles dissociatifs dans le DSM-5, les troubles dissociatifs complexes, tout en évoquant les outils permettant d’évaluer les phénomènes dissociatifs face à un patient dissocié. Dans un second temps, nous illustrerons un cas clinique, présentant un état de dissociation traumatique déclenché par l’évènement traumatique ayant un rapport avec la Covid-19.

Mots clés: Dissociation traumatique ; troubles dissociatifs ; état de stress post traumatique(ESPT) ; Covid-19


علاقة بعض أبعاد البنية المعرفية المنهجية (التنظيم الترابط والتمايز(بالفاعلية الذاتية في القياس النفسي ومنهجية البحث العلمي

زناتي صليحة, 
2022-11-12

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى فهم طبيعة البنية المعرفية وعلاقتها بالفاعلية الذاتية في القياس النفسي والمنهجية، وطبقت هذه الدراسة على عينة حجمها (70) طالباً وهو ما يمثل طلبة السنة الأولى ماستر تخصص علم النفس المدرسي بكل من جامعتي الجزائر (02) وجامعة تيزي وزو، وقد قمت باستخدام اختبار فعالية البنية المعرفية في منهجية البحث العلمي المكون من ثلاث أبعاد أساسية )التنظيم، الترابط، التمايز(، بالإضافة إلى اختبار البنية المعرفية في القياس النفسي ومقياس الفعالية الذاتية المنهجية والقياس النفسي من إعداد الباحثة، وبتحليل النتائج تحليلا إحصائيا بواسطة معامل الارتباط برسون تم التوصل إلى ما يلي : توجد علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين بعض أبعاد البنية المعرفية في القياس النفسي (التنظيم،الترابط التمايز) والفاعلية الذاتية في القياس النفسي. توجد علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين بعض أبعاد البنية المعرفية المنهجية (التنظيم، الترابط، التمايز) والفاعلية الذاتية المنهجية. واعتمادا على النتائج المتوصل إليها تبين الأثر الايجابي لبعض أبعاد البنية المعرفية في عملية التعلم،وكذلك ارتباطها بالفاعلية الذاتية المنهجية و القياس النفسي،مما يجعلنا نحرص على ضرورة تكوين بناء معرفي جيد للطلاب بما يمكنهم من إنجاز مذكرات تخرجهم وبحوثهم العلمية بطريقة علمية منظمة، وهو ما يسمح لهم بتقييم معارفهم وتحديد قدراتهم لتحقيق مستويات عالية من الإنجاز. الكلمات المفتاحية: البنية المعرفية،الفعالية الذاتية،القياس النفسي، المنهجية. Abstract: This study aims to understand the nature of the cognitive structure and its relationship to methodological self-efficacy and psychometrics, and this study was applied to a sample size of (70) students. Which represents the students of the first year of a master's degree in school psychology at the universities of Algiers (02) and the University of Tizi Ouzou, I have used the cognitive structure effectiveness test in the methodology of scientific research, which consists of three basic dimensions (organization, interdependence, differentiation), in addition to testing the cognitive structure in psychometrics and the methodological self-efficacy measures and psychometrics prepared by the researcher, and analyzing the results statistically by means of the Pearson correlation coefficient. The following was found: .There is a statistically significant correlation between some dimensions of the cognitive structure in psychometrics (organization, correlation and differentiation) and self-efficacy in psychometrics There is a statistically significant correlation between some dimensions of the systematic cognitive structure (organization, interdependence, differentiation) and systematic self-efficacy. Based on the findings, the positive impact of some dimensions of the cognitive structure in the learning process, as well as its relationship to methodological self-efficacy and psychometrics, was shown. They assess their knowledge and determine their capabilities to achieve high levels of achievement. Keywords: cognitive structure, self-Efficacy, psychometrics, methodology.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: البنية المعرفية،الفعالية الذاتية،القياس النفسي، المنهجية.



Les 10 articles les plus téléchargés