المجلة الجزائرية للدراسات السياسية

the algerian journal of political studies

Description

المجلة الجزائرية للدراسات السياسية مجلة علمية سداسية محكمة تصدر عن المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية ( بن عكنون، الجزائر)، صدر العدد الأول منها في جوان 2014، تعنى بالدراسات و البحوث الخاصة بالعلوم السياسية و العلاقات الدولية. تهدف المجلة إلى ترقية البحث العلمي والنشر في ميدان العلوم السياسية والعلاقات الدولية، لكي تصبح منصة علمية لمختلف التخصصات والميادين التي تغطي الدراسات النظرية والتطبيقية التي تهم الباحثين والمختصين في العلوم السياسية والعلاقات الدولية. كما تهدف إلى بعث النقاشات العلمية بين المتخصصين في القضايا العلمية المعاصرة. يضطلع على إدارة والإشراف على المجلة هيئة علمية تتكون من مجموعة من الخبراء والمتخصصين في الجامعات الجزائرية والجامعات العربية والأجنبية. قصد تحكيم المقالات العلمية الواردة إليها وفق الضوابط العلمية والتقنية التي تفرضها شروط النشر العالمية. وذلك باللغات الثلاث، العربية ، الإنجليزية والفرنسية. سكرتارية التحرير: المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية، 11 دودو مختار. بن عكنون. الجزائر revue@enssp.dz


6

Volumes

11

Numéros

174

Articles


محددات السلوك الانتخابي في الجزائر

بلية لحبيب, 

الملخص: إن الأهمية البالغة التي تكتسيها الانتخابات في تجسيد ومن ثم تثبيت وترسيخ العملية الديمقراطية قد دفعت بالعديد من الدارسين إلى البحث والتعمق في مضمونها، وصولا إلى تشكل علم قائم بذاته يسمى بعلم اجتماع الانتخابات، والذي يختص بدراسة الانتخابات كحقل اجتماعي سياسي. وفي هذا الصدد يعتبر موضوع السلوك الانتخابي من أهم المواضيع التي يدرسها ويعالجها هذا العلم من خلال الاهتمام بالعامل الاجتماعي في العملية الانتخابية، باعتبار أن من أهم عناصر هذه العملية هو الكائن الاجتماعي المتمثل في الناخب والمرشح والذي له خصائصه الاجتماعية التي لها أثر كبير في أدائه. إن دراسة السلوك الانتخابي في عمومه، وفي الجزائر بالخصوص، تهدف إلى التعرف على أهم مظاهره، والعوامل التي تؤثر فيه وتساهم في بنائه وتحديده، وهو موضوع دراستنا هذه التي تأتي كمحاولة لتسليط الضوء أكثر على هذه العوامل التي تمثل في نفس الوقت محددات لهذا السلوك.

الكلمات المفتاحية: الانتخابات؛ السلوك الانتخابي؛ النظام الانتخابي؛ الثقافة السياسية؛ التنشئة السياسية.


المشكلات الأمنية في غرب افريقيا

لعيفاوي بدرالدين, 

الملخص: تعيش القارة الأفريقية على مجموعة من التحديات، التهديدات والمخاطر الأمنية على تعددها وتنوعها، والتي مست الدولة الوطنية والمجتمعات والأفراد على حد سواء،حيث وضعت الأمن الإقليمي للمنطقة على المحك، خصوصا بعدما أصبحت أرضا خصبة لفواعل غير دولاتية يصعب ضبطها، مراقبتها أو التحكم فيها، خصوصا في ظل ضعف وترهّل العديد من دول المنطقة، هذا فضلا عن النزاعات والصراعات التقليدية التي عاشتها وتعيشها.وهو مااستدعي بذل جهود كل الدول المعنية من خلال المساعي الأممية لبناء السلم والأمن في المنطقة.وكذا الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا,دون تجاهل المبادرات المشتركة والاتفاقيات الثنائية التي أقامتها كل من نيجيريا والبنين وغانا والطوغو المتعلقة بتسليم المجرمين عبر الحدود. لكن وبالرغم من كل هذه الجهود والمساعي إلا أن الإشكال يبقى في وجود عوائق لا بد من تجاوزها متمثلة في ضرورة العمل على بناء الدولة الوطنية القوية وعلى أسس صحيحة من شأنها القيام بواجباتها الأمنية الشاملة.

الكلمات المفتاحية: دول غرب إفريقيا؛التهديدات والمخاطر الأمنية؛الارهاب؛الاتجار بالمخدرات؛عدم الاستقرار؛ الأمن الإقليمي؛ بناء السلم والأمن.


مضامين عملية تقييم السياسات العامة: المعايير و المؤشرات.

حاج ميهوب سيدي موسى عقيلة, 

الملخص: يحتاج المواطن من النظام السياسي الحلول التي تلبي حاجاته اليومية و بطريقة مستديمة، تلك الحلول تتمثل في مخرجات السياسة العامة التي تتمكن الدولة من خلالها أن تتدخل في شؤون المجتمع كما تستطيع التحكم فيه عن طريقها، لكن في المقابل يجب أن تلقى هذه السياسة التجاوب من طرف المواطن و ذلك من خلال تحقيقها لمطالبه بطريقة رشيدة دون ضرر، و هذا يتوقف على طريقة صنعها و استيفاء جميع المراحل التي يمر بها الصنع. و لأن قياس نتائج السياسة العامة أمر جد ضروري للاستمرار في السياسة المنفذة بحكم أنها مخرجات للنظام السياسي و استجابة لمطالب المجتمع، فإن تقييم السياسة العامة التي تعتبر مرحلة هامة من مراحل صنع السياسة كما يبينه أهل الاختصاص و الواقع، فهي التي تقوم بهذا الدور، هذا ما يعني أن التقييم لا يقل أهمية عن أي مرحلة من مراحل صنع السياسة و التأثير فيها بشكل قد يعيد توجهها، مما جعلني أسلط الضوء في هذه الورقة البحثية على الجانب النظري للتقييم من خلال التعرض إلى مفهوم تقييم السياسة العامة و مدى أهميته في عملية الصنع و التي تعتبر من أعقد العمليات السياسية، و الحديث عنها لن يكون بمعزل الحديث عن معايير و مؤشرات التقييم التي ينبني على أساسها بشكل من التفصيل. السياسة العامة، تقييم السياسة العامة ، فعالية السياسة العامة، نجاعة السياسة، الكفاءة. Résumé: Le citoyen a besoin des solutions du système politique qui répondent à ses besoins quotidiens et de manière durable, ces solutions sont les résultats des politiques publiques à travers lesquelles l'État peut intervenir dans les affaires de la société et les contrôler, mais à son tour recevoir cette réponse politique. Ceci est fait en satisfaisant ses demandes d'une manière rationnelle sans dommage, mais cela dépend de la façon dont il est élaboré et l'achèvement de toutes les étapes d’élaboration. Étant donné que la mesure des résultats des politiques est très nécessaire de poursuivre la mise en œuvre la politique en vertu de celui-ci les sorties du système politique et en réponse aux exigences de la société, la politique publique, ce qui est une étape importante de l'élaboration des politiques, comme le montrent les personnes de compétence et d'évaluer en fait, ce que ce rôle, c'est ce que signifie que l'évaluation n'est pas moins important que toutes les étapes de l'élaboration des politiques et l'influence peut réorientation, ce qui m'a fait mettre en évidence dans ce document de recherche sur le côté théorique de l'évaluation par l'exposition au concept d'évaluation des politiques publiques et son importance dans le processus de fabrication, qui est considéré comme L'un des processus politiques les plus complexes Pour mieux en parler ça ne sera pas à l'écart de parler des critères et indicateurs d'évaluations qui repose sur la base du détail.

الكلمات المفتاحية: السياسة العامة، تقييم السياسة العامة ، فعالية السياسة العامة، نجاعة السياسة، الكفاءة.


التعاون الجزائري الامريكي في مكافخة الإرهاب

Guebli Assia, 

الملخص: تعتبر الجزائر شريكا استراتيجيا للولايات المتحدة الأمريكية في مكافحة الإرهاب.، حيث أصبحت خبرتها (الجزائر ) في التعامل مع الإرهاب مطلوبة من طرف الولايات المتحدة الأمريكية. وعليه وقع الطرفان العديد من الاتفاقيات الثنائية ومتعددة الأطراف. كما باشرا مبادرات مع دول أفريقية ودول متوسطية. وأطلقت الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية حوارا استراتيجيا نهاية 2012، بغرض ترقية التعاون إلى شراكة إستراتيجية. وعلى ضوئها أطلق الطرفان الحوار الاستراتيجي الأول نهاية العام 2012.

الكلمات المفتاحية: التعاون الجزائري الأمريكي، مكافحة الإرهاب، الحوار الاستراتيجي.


إنعكاسات التهديدات الأمنية الجديدة على منطقة غرب افريقيا.

عبد العزيز عبد المؤمن, 

الملخص: تعتبر عملية بناء الدولة عملية صعبة كثيرا لأنها تعتمد بالأساس على الإرادة السياسية القوية للخروج من أزمات مختلفة خاصة أزمات التنمية السياسية أزمة شرعية-تغلغل-توزيع ...الخ التي تكلم عنها لوسيان باي، وبما ان الدولة في أفريقيا مازالت تعيش مرحلة البناء والتحول للنظم الديمقراطية التي تضمن حق المواطنة والحكم الراشد وتأسيس دولة الحق والقانون بالخصوصية الافريقية، الا ان هذا البناء واجهته جملة من العراقيل والتهديدات غير التقليدية من إرهاب وجريمة منظمة وهجرة غير الشرعية اثرت في البناء الاجتماعي الذي يعيش حالة من عدم الرضا وكذا اتساع الهوة بينه وبين النظام السياسي للدول في افريقيا، ومن جهة أخرى اثرت في البناء السياسي لان الاستقرار الأمني يضمن نمو الدولة وتدوير عجلة التنمية فيما يسمى بمتلازمة الامن والتنمية أينما كان امن وجدت تنمية والعكس صحيح، وتحقيقها يحدث العدل المساواة بين افراد المجتمع خاصة وان أسباب المؤدية ل وجود التهديدات هي الحاجة الاقتصادية والاجتماعية.

الكلمات المفتاحية: - كلمات دلالية: إرهاب-هجرة-بناء مؤسساتي-امن إقليمي-الدولة.


في العلاقة الجدلية بين الديمقراطية والأحزاب السياسية

Boulafa Hadda, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحديد أهمية المنظومة الحزبية في بناء نظام سياسي ديمقراطي وتثير إشكالات فكرية مرتبطة بها وأبرزها إشكالية مشاركة الأحزاب السياسية في المغرب العربي في الإصلاحات السياسية ، وكدا الوقوف بكثير من التحليل عند الحالة الجزائرية ودور الأحزاب السياسية في صنع السياسة العامة . لتترسخ في الأخير ومن خلال التحليل الشامل لمحطات الدراسة علاقة تلازمية بين الديمقراطية والأحزاب السياسية التي تعتبر من أقوى الضمانات للممارسة الديمقراطية داخل الدولة. Abstract: The purpose of this interjection is to highlight of the importance of the political parties in the building of Democratic political system and also give rise of many intellectual issues and the most notably is participation of political parties in the Arab Maghreb in political reforms, With a careful analyse for the Algeria case about the role of political parties in public policy making. In the end of this interjection and through comprehensive analysis we conclude the big and strong relationship between democracy and participation of political parties which is one of the strongest guarantees for the exercise of democracy within the state.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المنظومة الحزبية ، الممارسة الديمقراطية ، نظام سياسي ديمقراطي.


المياه ودورها الاستراتيجي في التنمية والاستقرار

عبد الرحمن ديدوح, 

الملخص: إن أهمية المياه أو الأمن المائي في هذا العصر أصبح أكثر أهمية من النقط والغاز الذين كانا في كثير من الأوقات سببا في التوترات والنزاعات والحروب لامتلاك هذه الثروة الباطنية والتحكم في مصادرها خدمة للطاقة...إلا أن نضوب هذه الثروة في الوقت الحاضر بدأت تلوح في الأفق.وإذا كانت المياه هي عنصر الوجود والبقاء وعنصرا لاستمرارية الحياة والعيش للبشرية جمعاء،أصبحت المياه والسياسة المائية في كل الدول الشغل الشاغل لها خاصة وأن هذه الثروة الاستراتيجية في تناقص مستمر نظرا لما تعرفه من استنزاف وهدر وتبدير وتلويث.وبالتالي أصبحت المياه الرهان السياسي للدول التي تعرف فقرا مائيا لما له من أثر على الزراعة والصناعة علما أن التزايد السكاني المضطرد ساهم هو بدوره في أزمة المياه .فهذا المصدر الحياتي أصبح معرضا للاستنزاف والاستعمال المفرط مما سيعرض الجيل القادم لأزمات عدة وعلى رأسها النزاعات من أجل الحصول على الماء وسيظل التحدي بالنسبة لكافة الدول متمثلا في توفير هذه المادة الاستراتيجية لمواجهة الطلب على الماء الشروب والمياه الموجهة للصناعة والزراعة. Résumé :Longtemps considérée comme abondante, l’eau est apparue comme menacée.La politique de l’eau n’a cessé d’être modernisée afin de répondre aux enjeux fondamentaux que sont l’accès à l’eau potable et satisfaire l’industrie et le développement. L’eau est devenue un enjeu géopolitique et majeur, la guerre de l’eau fait rage dans le monde :elle est une réalité géopolitique. Les pénuries et les problèmes d’accès à l’eau sont susceptibles de limiter la croissance économique ,à cela s’ajoute le réchauffement climatique,démographie galopante,urbanisation et industrialisation croissante .cela aggrave les tensions liées à l’approvisionnement en eau .Les experts y voient le principal risque de conflits dans les années à venir, car l’eau est devenue un enjeu économique puissant à l’échelle planétaire, qui pourrait devenir dans le siècle à venir l’une des premières causes des tensions internationales. L’avenir pourrait être tout autre :.l’or bleu prendra place de l’or noir dans les conflits entre états.

الكلمات المفتاحية: الأمن المائي .الاستقرارالسياسي . التنمية. أخطارالأزمة المائية


تركيا و امننة المسالة الكردية : ما بين التعقيدات الداخلية و التحولات البنيوية في العراق و سوريا

عياش بوشريف,  دلال بحري, 

الملخص: تسعى هذه المقالة الى فحص تداعيات انهيار الحكم المركزي في العراق و سوريا على الامن القومي التركي و تخص بالتحديد التهديدات الهوياتية . بيد ان هذا الفراغ السياسي ما لبث ان تحول الى انكشاف امني لتركيا نتيجة تنامي المطالب الكردية بخلق كيان سياسي جامع للقومية الكردية . ترتب على هذا التحول القيمي في مكانة الفاعلين في الفضاء السياسي للعراق و سوريا تحول ادراكي لدى صانع القرار التركي بتحديد ماهية التهديد الامني الناجم عن بروز كيان كردي مستقل ،خاصة انها تعمل على احتواء الحركة الكردية بالداخل. لذا في اطار مفهوم الامن الموسع لمدرسة كوبنهاقن نسعى لتوظيف منهج تحليل النظم لديفيد ايستون لبحث أمن تركيا في سياق المناقشات بشأن فدرلة سوريا على غرار العراق و نشوء كيان كردي مستقل باعتبارها المدخلات ،في حين تعتبر اجراءات الامننة كعمليات ، وصولا الى المخرجات المتمثلة كيف تحاول الاضطلاع بدور اقليمي يتكيف و مصالحها الجيوسياسية و يطمئن هواجسها الامنية .و اخيرا مقارنتها بالمدخلات عبر ما يسمى بالتغذية العكسية .

الكلمات المفتاحية: تركيا ، انهيار العراق و سورية ، الهوية الكردية ، الامننة ، المركب الامني .


الدراسة النظرية للتغير في السياسة الخارجية: نحو إطار عمل صوري/ مفهومي جديد.

بلقاسم بن ضيف الله, 

الملخص: تعالج هذه الدِّراسة؛ مفهوم "التغيُّر" كسمة مميِّزة لظاهرة "السياسة الخارجيَّة" بعد الحرب الباردة. فالتغيُّر أضحى في العقود الثلاث الأخيرة أبرزَ الخصائص التي تمتاز بها "السياسة الخارجيَّة" عن غيرها من ظواهر العلاقات الدَّولية؛ الأمر الذي يفرض علينا إيلائها الإهتمام العملي. لذا تمَّ إعداد هذه الدِّراسة، لبحث المقصود ﺒ: "تغيُّر السياسة الخارجيَّة" ومناقشة أدوات دراستها. كمحاولة منا لإزالة اللبس والغموض اللذان اكتنفا، ولا زالا يكتنفان ظاهرة "التغيُّر في السياسة الخارجيَّة"؛ في جانبيها الواقعي (التمظهر الحَدَثي)، والنَّظري- المنهجي (الدِّراسة العلميَّة). كما تعتبر هذه الدراسة؛ بمثابة عرض نحو التَّأسيس ﻠ: "إطار عمل صوري/ مفهومي" جديد، من شأنه تسهيل دراسة التغيًّرات التي طرأَت على السياسات الخارجيَّة للدول بعد الحرب الباردة. فصعوبة الإعتماد على "النَّماذج العلميَّة" المستعملة في هذا المجال منذ عقود لقصورها النَّظري من جهة، والخصوصية التي عرفت بها السياسة الخارجية لدول العالم بعد نهاية الحرب الباردة من جهة ثانية؛ يفرض على الباحثين اعتماد "إطار عمل مفاهيمي" خاص، كآلية أكثر مرونةً من "النَّماذج العلميَّة"، في دراسة التغيُّر في السياسة الخارجيَّة للدول.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: السياسة الخارجية، تغير السياسة الخارجية، نموذج تعديل المسار، تشارلز هيرمان، توماس نيكلاسون.


جهود المنظمات الدولية غير الحكومية نحو تفعيل عمليات بناء السلام

Boulafa Hadda, 

الملخص: لقد أصبح مفهوم السلام من المفاهيم التي طرأت عليها تحولات بحيث لم يعد السلام عدم وجود حرب او حل النزاع أو وقف الحرب بل تعدى المفهوم ليتضمن معنى استباقية وقوع النزاع لمنع قيامها من جديد وإعادة بناء ما تم تخريبه اثناء فترات النزاع من كل الجوانب الحقوقية والامنية والتنموية وغيرها من المجالات ،وفي ظل هذه التحولات أصبحت المنظمات الدولية غير الحكومية احدى الفواعل الجديدة الفاعلة في عمليات بناء السلام وهذا ما أدى الى اعتماد آليات من طرف المنظمات الدولية غير الحكومية لنشر ثقافة بناء السلام بحيث تنشط في مجالات مختلفة ،بغية تفعيل عمليات بناء السلام.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المنظمات الدولية غير الحكومية عمليات بناء السلام إعادة بناء ماتم تخريبه أثناء فترات النزاع.


أثـــــر البحث العلمي و الــتطور التــكنـــولــوجــي عــــلى الــنمــو الاقـــتــصـــادي و الـــتنـــمية

فاتح شيباني, 

الملخص: الملخص : تتمحور هذه الدراسة في إبراز أهمية البحث و التطوير التكنولوجي وأثره على النمو الاقتصادي و التنمية عموما، حيث بينت المقولات النظرية وحتى الوقائع و الأمثلة العملية أن للبحث والابتكار التقني دور أساسي في تحفيز الإنتاجية و بالتالي النمو، بل وأضحت التكنولوجيا متغيرا رئيسيا في المنافسة الدولية على الأسواق، و هو ما يظهره حرص الدول والمجتمعات -التي أدركت هذه الحقيقة- على الاجتهاد المستمر في تطوير الموارد البشرية وهذه العناصر تعتبر كمفاتيح للتفوق الاقتصادي في زمن العولمة لأية دولة أو مجتمع تسعى لتطوير إقتصادها و إحداث تنمية شاملة تمس جميع القطاعات - ومن ثم فالاهتمام بالتعليم في جميع مراحله و مستوياته و كذا الإنفاق على البحث العلمي و تنمية الموارد البشرية هي منطلق بناء منظومة متكاملة لعناصر التقدم في المجتمعات و الدول الساعية لذلك Résumé: Cette étude met l'accent sur l'importance de la recherche et du développement technologique et sur son impact sur la croissance économique et sur le développement en général.Les déclarations théoriques, voire les faits et exemples pratiques, ont montré que la recherche et l'innovation technologique jouent un rôle essentiel dans la stimulation de la productivité et donc de la croissance.La technologie est devenue une variable majeure de la concurrence internationale des marchés. Ce qui est démontré par le souci des pays et des sociétés - qui ont compris ce fait - de faire preuve de diligence dans le développement continu des ressources humaines et ces éléments sont considérés comme des éléments essentiels de l’excellence économique à l’ère de la mondialisation de tout État ou de toute société. Summary : This study focuses on highlighting the importance of research and technological development and its impact on economic growth and development in general. The theoretical statements, and even the facts and practical examples, have shown that research and technological innovation play an essential role in stimulating productivity and thus growth. Technology has become a major variable in international competition for markets. , Which is demonstrated by the keenness of countries and societies - which realized this fact - to diligence in the continuous development of human resources and these elements are considered as keys to economic excellence in the era of globalization of any state or society

الكلمات المفتاحية: البحث العلمي و التقدم التكنولوجي و النمو و التنمية


العمل الحزبي والعمل الدعوي لدى الحركات ذات المرجعية الإسلامية في الجزائر: دراسة حالة حركة مجتمع السلم(1991- 2008).

حسام حكيم, 

الملخص: ملخص: يجمع المناضل في حركة مجتمع السلم بين وضعيتين ودورين في نفس الوقت، باعتباره رجل سياسي يناضل في حزب سياسي معتمد وداعية يدعو إلى نشر المبادئ والأخلاق الإسلامية، إلا أن التوفيق بين هذين الدورين استعصى على أصحابهما، على العكس من ذلك، طغى العمل الحزبي من خلال ما يتضمنه من تنافس وتموقع وطموح على العمل الدعوي بفعل ظروف سياسية دفعت بقادة حركة مجتمع السلم إلى توجيه كافة طاقاتها للعمل السياسي الحزبي، مما أحدث نوعا من التراجع والقصور في الواجبات الدعوية. Résumé : Le militant au parti du mouvement pour la société et la paix détient deux statuts et deux rôles en même temps, étant a la fois militant dans un parti politique agrée, et prédicateur enclin a prodiguer les règles morales de l’islam. Néanmoins, on a assisté à une prédominance de l’activité partisane sur celle de la prédication, et cela est du essentiellement aux conditions politiques qui y régnaient, et qui ont poussé les dirigeants du parti a se focaliser sur l’activité partisane au détriment de l’activité de prédication

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الدعوة، العمل الحزبي، الإنتخابات، الجماعة. ; Mots clés : prédication, activité partisane, élections, communauté.