مجلة العلوم النفسية والتربوية

مجلة دولية محكمة ومتخصصة

Description

مجلة العلوم النفسية والتربوية هي دورية دولية محكمة ومتخصصة، مصنفة في الصنف "ج"، تصدر عن جامعة الشهيد حمّة لخضر بالوادي- الجزائر، بأربعة أعداد في السنة، بواقع عدد كل ثلاثة أشهر (جانفي، أفريل، جويلية وأكتوبر)، وذلك بشكل مجاني، وهي متاحة للقراءة والتحميل بإصدار مطبوع وإلكتروني. توفر المجلة فرصة للباحثين والأساتذة وطلبة الدكتوراه بنشر بحوثهم ودراساتهم التي لم يسبق نشرها أو إرسالها للنشر أو المشاركة بها في أي نشاط علمي، وذلك باللغات: العربية والفرنسية والإنجليزية بشرط أن تتميز بالأصالة والجودة والمنهج العلمي الرصين وتقدم الإضافة العلمية في ميادين: التربية الخاصة، علم النفس العيادي والعلاجات النفسية، العلوم النفسية العصبية، الإرشاد والتوجيه، علم النفس المدرسي، والقياس النفسي، المناهج والتعليمية والإدارة التربوية... فضلا عن احترام حقوق الملكية الفكرية وأخلاقيات البحث العلمي. تسعى المجلة إلى تعميم نشر المعرفة والاطلاع على أحدث البحوث الأصيلة والمبتكرة والجادة في ميدان تخصصها، لذلك تهدف لأن تكون مرجعا علميا للباحثين والدارسين، وتتيح لهم الفرصة لربط التواصل العلمي فيما بينهم. تمكنت مجلة العلوم النفسية والتربوية من الحصول على معايير اعتماد معامل التأثير والإستشهادات المرجعية العربي "أرسيف" Arcif المتوافقة مع المعايير العالمية والتي يبلغ عددها 31 معيارا، وكان معامل "ارسيف Arcif "لـمجلة العلوم النفسية والتربوية لسنة 2019 (0.3571).وحصلت على: المرتبة الرابعة على المستوى العربي في تخصص علم النفس. وصنفت ضمن الفئة الأولى Q1 وهي الفئة الأعلى. كما تحصلت على المرتبة العاشرة على المستوى العربي في تخصص التربية والتعليم. وصنفت ضمن الفئة الأولى Q1 وهي الفئة الأعلى. وقد تمكنت المجلة من الحصول على معامل تأثير عربي لعام 2019 بلغ 0.8، وتم فهرستها في عدة قواعد بيانات. ************************************************************************************************************************************** The Journal of Psychological and Educational Sciences (JPES) is a peer-reviewed specialized international journal issued quarterly by the University Ech-chahid Hamma Lakhdhar El-Oued (Algeria) in January, April, July and October. It is an open access journal, and free of charges. The JPES provides an opportunity for researchers and doctoral students to publish their studies, in Arabic, French and English, which have not been published before or have been sent for publication. The JPES publishes original and qualified scientific contributions in multidisciplinary fields of psychology including, special education, clinical psychology and psychotherapies, neurosciences, school psychology, psychological measurement, education and counselling, considering the respect of the intellectual property rights and the ethics of the scientific research. The JPES permanently seeks to disseminate knowledge about the more recent, original and innovative research in the field of psychology and educational sciences. It is intended to be a scientific reference for researchers, and boosts the elaboration and consolidation of the scientific exchanges between scholars

Annonce

تمديد فترة استقبال المقالات

#إعلان_هــــام
استجابة للطلبات الملحّة التي وصلت مجلة العلوم النفسية والتربوية من طرف السادة الباحثين والأساتذة وطلبة الدكتوراه؛ فقد تقرر:
تمديد فترة استقبال المقالات إلى غاية 31-12-2019.
ونؤكد دائـــما على ضرورة الالتزام بقواعد النشر بالمجلة وتنسيق المقال بدقـــــة وفق القالب تفاديا لرفضه في مرحلة التدقيق الأولية وتسهيلا لإجراءات المعالجة والنشر.
يمكنكم الاطلاع على قواعد النشر وتحميل القالب من صفحة المجلة في: تعليمات للمؤلف- دليل المؤلف.
*** نشكركم على ثقتكم وحسن تعاونكم ***

ملاحظة: سيتم الرد على المقالات الواردة بالتدريج بعد تاريخ 31/12/2019 بشكل خاص وبالتالي ستبقى إمكانية سحب المقال متاحة للباحثين الذين لا تلائمهم هذه التواريخ.

***************

أعداد المجلة كاملة:

**************

يمكنكم تحميلها من الروابط التالية:

المجلد الأول 2015

https://drive.google.com/open?id=1ppSo0lVcskYx6tqjuQe3YZP24txruiX8

المجلد الثاني 2016

https://drive.google.com/open?id=1DQEQurpurWO3JiFR9pISb1mTh1x1RnyL

المجلد الثالث 2017

https://drive.google.com/open?id=1O8gAhl4Viat-DHJ9kWAihNBOBE7g_X5U

المجلد الرابع 2018

https://drive.google.com/open?id=188tVWRR3I191WVJBis28aksJRBn81sZL

المجلد الخامس 2019

https://drive.google.com/open?id=1HOQVj0JXj7z1ic-LJZe4QrL11VKAlYGp

17-12-2019


5

Volumes

16

Numéros

283

Articles


أثر مواقع التواصل الاجتماعي على الخلافات الزوجية من وجهة نظر المتزوجين العاملين في الجامعات الفلسطينية

د. علي لطفي علي قشمر, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على أثر مواقع التواصل الاجتماعي على حدوث الخلافات الزوجية من وجه نظر المتزوجين العاملين في الجامعات الفلسطينية، إضافة إلى تحديد أثر متغيرات النوع الاجتماعي، العمر، مكان السكن، والمؤهل العلمي. تكون مجتمع الدراسة من المتزوجين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الجامعات الفلسطينية، حيث أجريت الدراسة على عينة قوامها (160) من المتزوجين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في الجامعات الفلسطينية، وتم اختيارهم بطريقة عشوائية، وقد تكونت الاستبانة من (28) فقرة موزعة إلى أربعة أبعاد، ووجد أن معامل ثبات أداة الدراسة كان (0.88) وهي نسبة تؤكد إمكانية استخدام الأداة لأغراض الدراسة. The study aimed to identify the impact of social networking sites on the occurrence of marital differences from the perspective of married couples working in Palestinian universities, in addition to determining the impact of gender variables, age, place of residence and scientific qualification. The study population consisted of married users of social networking sites in Palestinian universities. The study was conducted on a sample of (160) married persons who used social networking sites in Palestinian universities. They were randomly selected. The questionnaire consisted of 28 paragraphs divided into four dimensions. It was found that the coefficient of stability of the study instrument was (0.88) which confirms the possibility of using the tool for study purposes.

الكلمات المفتاحية: مواقع التواصل الاجتماعي ; الخلافات الزوجية ; المتزوجين ; الجامعات الفلسطينية


أثر استخدام استراتيجية خرائط المفاهيم في مادة النحو على التحصيل الدراسي فيها

حجاج عمر,  فخار عيسى, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى معرفة أثر استخدام استراتيجية خرائط المفاهيم في تدريس مادة النحو على التحصيل الدراسي فيها، وقد استخدم البحث التصميم الثاني من التصميمات التمهيدية للمنهج التجريبي القائم على المجموعة التجريبية الواحدة مع القياس القبلي والبعدي. وتتمثل عينة الدراسة من (43 تلميذا وتلميذة) من السنة الخامسة ابتدائي يدرسون في مدرسة الشيخ محمد على دبوز - الحرة- بالقرارة ولتحقيق أهداف الدراسة ثم إعداد مادة تعليمية وفق استراتيجية خرائط المفاهيم، واختبار لقياس التحصيل القبلي، وآخر لقياس التحصيل البعدي، وقد تم حساب خصائصها السيكومترية للتأكد من صدقها وثباتها. وقد تمت الدراسة في الموسم 2018- 2019 ودامت 6 أسابيع (18 حصة). وبعد تحليل النتائج إحصائيا باستعمال برنامج spss19.0 توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: 1-توجد فروق دالة إحصائيا عند مستوى 0.05 بين متوسط درجات التلاميذ في الاختبار القبلي والاختبار البعدي باختلاف طريقة التدريس لصالح الاختبار البعدي. 2- توجد فروق دالة إحصائيًا عند مستوى 0.05 في مستوى التذكر بين متوسط درجات التلاميذ في الاختبار القبلي والاختبار البعدي لصالح الاختبار البعدي. 3-لا توجد فروق دالة إحصائيًا عند مستوى 0.05 في مستوى الفهم بين متوسط درجات التلاميذ في الاختبار القبلي والاختبار البعدي. 4-لا توجد فروق دالة إحصائيًا عند مستوى 0.05 في مستوى التطبيق بين متوسط درجات التلاميذ في الاختبار القبلي والاختبار البعدي. Abstract: The study aims to determine the impact of using strategy maps concepts in teaching as on academic achievement, and has been used to search the second design of preliminary designs experimental method based on experimental group with tribal measurement walbadi. The sample of the study consisted of (43 pupils and pupil) of the fifth year of study at primary school of Sheikh Mohamed Ali Debbouze-dirt-free and achieve the objectives of the study and preparation of teaching material in accordance with strategy maps concepts, test for gauging, and another for dimensional gauging, and were calculated Psychometric characteristics to ensure its sincerity and consistency. The study took place in the season 2018-2019 and lasted six weeks (18 servings). After analysing the results statistically using program spss19.0 the study found the following results: 1. a statistical differences at the level of 0.05 between the average scores pretest and students test post for different teaching method to fit test post. 2. There are differences statistically at 0.05 level of recollection among average pupils at pretest and post test for test post. 3. There are no statistical differences at 0.05 level of understanding between the average scores pretest and students test post. 4. There is no statistical differences at 0.05 level of application among average pupils at pretest and post test

الكلمات المفتاحية: استراتيجية خرائط المفاهيم - التحصيل الدراسي - تلاميذ السنة الخامسة ابتدائي ; Concept maps strategy - academic achievement - fifth year primary students


مستويات الاحتراق النفسي وعلاقتها بالاكتئاب لدى أعوان الحماية المدنية

بوحارة هناء, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن مستويات الاحتراق النفسي وعلاقتها بالاكتئاب لدى أعوان الحماية المدنية. لتحقيق أهداف الدراسة والإجابة على فرضياتها، تم الاعتماد على المنهج الوصفي واختيار عينة عشوائية طبقية من فئة الأعوان بمديرية الحماية المدنية وبعض وحداتها بمدينة عنابة. حيث طبق عليها مقياس الاحتراق النفسي ومقياس الاكتئاب في العمل (من إعداد الباحثة). وبعدما جُمعت البيانات وأُجريت المعالجات الإحصائية عن طريق الرزمة الإحصائية للعلوم الاجتماعية (SPSS) النسخة 20، توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: - كلما زاد الإنهاك النفسي البدني كلما ازدادت شدة الاستجابة الاكتئابية لدى أفراد العينة. - كلما ازدادت سلبية العلاقات تجاه الآخرين في العمل كلما اشتدت الاستجابة الاكتئابية لدى أفراد العينة. - انخفاض مستوى الأداء الوظيفي يؤدي إلى شدة الاستجابة الاكتئابية لدى أفراد العينة. - غياب مظاهر الدعم النفسي الاجتماعي في العمل يؤدي إلى استجابة اكتئابية عالية لدى أفراد العينة. الكلمات المفتاحية: الاحتراق النفسي؛ الاكتئاب؛ الاكتئاب في العمل؛ أعوان الحماية المدنية.

الكلمات المفتاحية: الاحتراق النفسي؛ الاكتئاب؛ الاكتئاب في العمل؛ أعوان الحماية المدنية.


أسباب ظاهرة عمالة الأطفال في مدينة القدس: الآثار والأبعاد

عرار رشيد, 

الملخص: هدفت الدراسة التعرف إلى ظاهرة عمالة الأطفال في مدينة القدس، الأسباب الآثار والأبعاد، والوقوف على أكثر العوامل التي تتنبأ بعمالة الأطفال وفقًا لمتغيرات: النوع الاجتماعي، ومكان السكن. وطبقت الدراسة على عينة عشوائية مؤلفة من (189) من العاملين بالمدارس، (114) ولي أمر، و(461) طفلا، ووصف النتائج كمياً وكيفياً من خلال مقابلات فردية وجماعية وحلقات بؤرية. وأشارت النتائج إلى أن الصعوبات الاقتصادية في مدينة القدس التي تقف خلفها سياسات الاحتلال تجبر المئات من الطلاب للعمل والمساهمة في اقتصاد الأسرة. وأكثر العوامل التي تتنبأ بعمالة الأطفال هي (عدم جدوى التعليم في الحياة المستقبلية)، وباستخدام التحليل العاملي قسمت أسباب عمالة الأطفال إلى: أسباب تتعلق بذات الطالب/ة، وأسباب تتعلق بالمدرسة، وأسباب مادية، وأسرية، وسياسية، وأخرى تتعلق بنظرة المجتمع. وأوصت الدراسة بضرورة رفع الوعي بحقوق الطفل من خلال حملات الضغط والمناصرة، وتوعية الأهل بأهمية التعليم وخطورة العمل في سن مبكر، ودعم برامج تمكينية للشباب في مدينة القدس، إلى جانب الاهتمام بالتعليم والتدريب المهني والتقني والتأهيل، وتكثيف دور الإعلام لمكافحة عمالة الأطفال. Abstract: The study aimed to identify the phenomenon of child labor in the city of Jerusalem, and the main reasons that drive children to work at an early age, as well as to identify the most factors that predict child labor, according to variables: gender, and place of residence.The study was conducted on a sample of 189 school staff, 114 guardians and 461 children, randomly selected. The results indicated that the economic difficulties in Jerusalem, which are behind the occupation policies, are forcing hundreds of students to work and contribute to the family economy. It turns out that the most predictive factors of child labor are (the futility of education in future life). Using Factor analysis, child labor is divided into the following dimensions: reasons for the same student, reasons for school, reasons for the financial situation of students and their families, reasons for family status, reasons for political status, and community perception. The study recommended the need to raise awareness of children's rights through lobbying and advocacy campaigns, educating parents about the importance of education and the danger of working at an early age, in addition to supporting empowerment programs for youth in Jerusalem, in addition to attention to education, vocational and technical training and rehabilitation, and intensifying the role of media and social media to combat Child labor.

الكلمات المفتاحية: عمالة الأطفال؛ التربية والتعليم؛ مدينة القدس؛ الاطفال الفلسطينيين. ; Child labor, Education, Jerusalem, Palestinian children


قلق المستقبل وعلاقته بفاعلية الذات لدى طلاب الجامعة

وادة فتحي, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة العلاقة الموجودة بين قلق المستقبل وفاعلية الذات لدى عينة من طلاب الجامعة، استخدم في هذه الدراسة المنهج الوصفي بشقيه الارتباطي والمقارن، وشملت عينة الدراسة على (449) طالبا وطالبة من التخصصين العلمي والأدبي للسنة الجامعية (2016 -2017)، كما تم اختيار عينة الدراسة عن طريق المعاينة العشوائية الطبقية، وطبقت الدراسة مقياس قلق المستقبل(المشيخي، 2009)، ومقياس فاعلية الذات (إعداد الباحث، 2016) وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية: - ترتبط درجات قلق المستقبل بدرجات فاعلية الذات لدى عينة الدراسة. - تختلف درجات قلق المستقبل باختلاف مستويي فاعلية الذات (مرتفعة – منخفضة) لدى عينة الدراسة. - لا تختلف درجات قلق المستقبل باختلاف التخصص(علمي – أدبي) لدى عينة الدراسة. Abstract: The study aimed to find out the relationship between future anxiety and self-efficacy among a sample of university students. This study used the descriptive method, correlative and comparative designs. The study sample composed of (449) students from the scientific and literary disciplines for the academic year (2016-2017). The study sample was selected in random stratified sampling and it used the Future Anxiety Scale (Al-Mashikhi, 2009) and the Self-efficacy Scale (prepared by the researcher, 2016). The study concluded to following results: - Future anxiety scores are correlated with the self-efficacy scores of the study sample. - Scores of future anxiety varies according to the levels of self - efficacy (high - low) in the study sample. - Scores of future anxiety does not vary according to the discipline (scientific - literary) in the study sample.

الكلمات المفتاحية: قلق المستقبل ؛ فاعلية الذات ؛ طلاب الجامعة.


العلاج الأسري في الجزائر و العوامل المؤثرة في تطبيقه دراسة ميدانية في ثلاث ولايات نموذجية، وهران، مستغانم و عين تموشنت.

سليمان مسعود ليلى, 

الملخص: ملخص: انطلقت الدراسة من نتائج البحث حول فعالية العلاج الأسري في الجزائر التي تبين من خلالها بأن العملية العلاجية تنطلق من خصوصية الأسرة وثقافتها، حيث هدفت إلى الكشف عن العوامل الخاصة بالأسرة والعوامل الخاصة بالمختص النفسي التي تؤثر في تطبيقه. اعتمدت الباحثة في هذه الدراسة على المنهج الوصفي، إذ قامت بتطبيق استبيان العلاج الأسري الذي بنته بعدما أجرت دراسة خصائصه السيكومترية على عينة مكونة من 118 أسرة في ثلاثة ولايات نموذجية: مستغانم وهران وعين تموشنت. تمت المعالجة الإحصائية عن طريق البرنامج الإحصائي SPSSv20مع الاستعانة بالمتوسط الحسابي والنسبة المئوية لوصف معطيات الدراسة، وبمربع إيتا 2η للوقوف على حجم التأثير. خلصت الدراسة إلى أن تطبيق العلاج الأسري في الجزائر يتأثر بالمستوى التعليمي للأسرة و ليس بمستواها الاقتصادي، كما يتأثر بشكل واسع بالخبرة لدى المختص النفسي، بينما لا يتأثر بإطار العمل. الكلمات المفتاحية: :علاج أسري؛ مستوى تعليمي؛ مستوى اقتصادي؛ خبرة المعالج؛ اطار العمل. Abstract Our study is based on the results of research on the effectiveness of family therapy in Algeria, which shows that the therapeutic process should be based on the specificity of the Algerian family and its culture. This study aimed to explore the specific family factors and the factors associated with the psychologist that affect its application. We have adopted the descriptive approach and have applied a family therapy questionnaire built by the researcher after studying its psychometric properties on a sample of 118 families in three pilot departments : Mostaganem, Oran and Ain Temouchent;, the researcher has analyzed statistically all the data by SPSS. 20 programme, using the arithmetic mean and the percentage to describe the data of the study, and the value of Eta square η2 to determine the magnitude of the effect. The study concluded that the application of family therapy in Algeria is influenced by the educational level of the family not by its economic level, and is also greatly influenced by the experience of the psychologist, and not affected by his framework . Keywords: family therapy, educational level, economic level, therapist experience, framework.

الكلمات المفتاحية: علاج أسري ; الجزائر ; الاسرة ; تعليم ; اقتصاد ; خبرة


السلوك العدواني لدى المراهق المتمدرس - دراسة ميدانية على عينة من التلاميذ في المؤسسات التربوية الاكماليات والثانويات - بولاية الوادي

معامير نريمان, 

الملخص: ملخص: تعد مرحلة المراهقة مرحلة حساسة وحرجة ذات تحولات نفسية واجتماعية وبيولوجية عميقة، إذ فيها ينتقل الفرد من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرشد، تتبعها العديد من التغيرات المعرفية السلوكية، ولتحديد نوعا من السلوك الذي ينجم عن هذه المرحلة العابرة، تم تطبيق مقياس باص وبيري للسلوك العدواني على عينة قدرت بـ(ـ101) تلميذا تم اختيارهم بطريقة عشوائية، تتراوح أعمارهم ما بين (13-17) سنة أي في الطورين المتوسط والثانوي بولاية الوادي، للكشف عن مستوى السلوك العدواني لدى المراهقين المتمدرسين، ومعرفة درجة الاختلاف بين الجنسين والفروق بين الطورين المتوسط والثانوي في السلوك العدواني وبالاستناد على المنهج الوصفي الاستكشافي وجمع البيانات وتبويبها بالاعتماد على برنامج الحزمة الإحصائية spss أظهرت النتائج على أن :  مستوى السلوك العدواني لدى المراهق المتمدرس في المؤسسات التربوية منخفض.  لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية في السلوك العدواني لدى المراهق المتمدرس باختلاف الجنسين.  لا يوجد فروق ذات دلالة إحصائية في السلوك العدواني لدى المراهق المتمدرس باختلاف الطورين المتوسط والثانوي الكلمات المفتاح: السلوك العدواني؛ المراهقة؛ تلاميذ المدرسة المتوسطة والثانوية. Abstract:. Adolescence is a sensitive and critical stage with profound psychological, social and biological transformations, in which the individual moves from childhood to adulthood, followed by many cognitive behavioral changes, and to determine the kind of behavior that results from this transient stage, the bus and Perry scale of aggressive behavior was applied to A sample of (101) pupils randomly selected between the ages of (13-17) years in the middle and secondary phases of the wadi state, to detect the level of aggressive behavior in the adolescents studied, and to know the degree of gender difference and the differences between the intermediate and secondary phases. a Aggressive behavior Based on the descriptive exploratory approach, data collection and compilation based on the SPSS program, the results showed that: - The level of aggressive behavior of adolescents schooled in educational institutions is low. - There are no statistically significant differences in aggressive behavior among adolescents with different sexes. - There are no statistically significant differences in the aggressive behavior of the adolescent schooled in the intermediate and secondary phases Keywords: aggressive behavior; adolescence; middle and high school pupils

الكلمات المفتاحية: السلوك العدواني؛ المراهقة؛ تلاميذ المدرسة المتوسطة والثانوية.


Exploring EFL Teachers’ Classroom Interactional Awareness at the Tertiary Level

Dine Radia,  Menezla Nadia, 

Résumé: Interaction is a vital construct in the social fabric of the classroom. The ability to instigate, maintain and foster such an endeavor is a necessity that researchers and practitioners are constantly seeking to promote. In this regard, developing a Classroom interactional competence lies at the heart of fostering a dialogic pedagogy. The latter is a prerequisite in the learner-centered teaching/learning trend. Nevertheless, research in this field is often regarded on grounds that Classroom Interactional Competence is a byproduct of classroom ethos. The present research aims at investigating teachers’ Classroom interactional competence in the Algerian context. To this end, three university teachers constituted the research subjects. Accordingly, a qualitative approach was opted for: a/Classroom Observation in which data was analyzed according to Walsh SETT (Self Evaluation of Teacher Talk). Furthermore, a teachers’ interview was conducted with the selected teachers for the sake of obtaining a deeper understanding of their schemata and attitudes regarding Classroom Interactional Competence. Results showed a discrepancy between teachers’ attitudes and practices

Mots clés: CLASSROOM INTERACTION ; TEACHER TALK ; INTERACTIONAL AWARENESS ; SELF EVALUATION OF TEACHER TALK


قياس بعض السمات الشخصية لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية وعلاقتها بدافعية التعلم لدى التلاميذ

غندير نور الدين,  نصير أحميدة,  جرمون علي, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى قياس بعض السمات الشخصية لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية وعلاقتها بدافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية لدى تلاميذ المرحلة الثانوية بمدينة تقرت، وكذا تحديد الفروق في دافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية تبعا لمتغير جنس التلميذ، وتكونت عينة الدراسة من 23 أستاذ و310 تلميذ اختيروا بطريقة عشوائية بسيطة، واعتمدت الدراسة على استبانة السمات الشخصية واستبانة دافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية، وأظهرت النتائج أن مستوى بعض السمات الشخصية لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية مرتفع، ومستوى دافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية لدى التلاميذ مرتفع، وتوجد فروق في دافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية لدى التلاميذ تعزى لمتغير الجنس، ولا توجد علاقة بين مستوى بعض السمات الشخصية لأستاذ التربية البدنية والرياضية ودافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية لدى التلاميذ. Abstract: The study aimed to measuring some personality traits of physical education and sports teachers and its relationship to learning motivation in secondary-schools in the tougourt city, and determination the differences in learning motivation due to the gender, the study sample consisted of (23) teachers and (310) pupils, They were randomly selected, the researchers used the descriptive approach, A personality traits questionnaire was used and learning motivation, the findings show that a high level of teachers personality traits and pupils learning motivation, The results also showed there is a difference in learning motivation to sports physical education lesson due to gender variable, and while there is no relationship between personality traits level and learning motivation of pupils in secondary-schools.

الكلمات المفتاحية: سمات شخصية ; personality traits ; دافعية تعلم ; learning motivation ; أستاذ تربية بدنية ورياضية ; physical education and sports teachers ; pupils of secondary-schools ; تلاميذ مرحلة ثانوية


العنف المدرسي وعلاقته بالأفكار اللاعقلانية لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة

عيسو عقيلة,  بوشيربي إكرام, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة العلاقة بين العنف المدرسي والأفكار اللاعقلانية لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة. اعتمدنا المنهج الوصفي الارتباطي، واخترنا عينة عشوائية قدرت بـ 102 تلميذا يدرسون بالسنة الثانية والثالثة في بعض متوسطات ولاية البليدة. وبتطبيق مقياسي سلوك العنف المدرسي لبوحملة (2014) والأفكار اللاعقلانية لحجازي (2003) بعد التحقق من صدقهما وثباتهما. وبحساب معامل الارتباط بيرسون تم التوصل إلى: عدم وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين العنف المدرسي والأفكار اللاعقلانية لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة. كما لا توجد فروق دالة إحصائيا في الأفكار اللاعقلانية لدى التلاميذ تعزى لمتغير الجنس. بينما وجدت فروق دالة إحصائيا في العنف المدرسي لدى التلاميذ تعزى لمتغير الجنس وهي لصالح الذكور. كذلك لم توجد فروق دالة إحصائيا في الأفكار اللاعقلانية وفي العنف المدرسي لدى التلاميذ تعزى لمتغير المستوى الدراسي. الكلمات المفتاحية: أفكار لاعقلانية؛ عنف مدرسي؛ مراهقة. school violence and their relationship with the Irrational ideas among middle school students Abstract The present study aimed to know the relationship between irrational ideas and school violence among middle school students. Where the descriptive correlation approach was used, and the choice of simple random sample, estimated of 102 students following in the second and the third years in some Blida’s middle school. By applying too scales, The school violence behavior of Bou hamla and the irrational ideas of Hijazi, after calculation of the correlation coefficient Pearson. Analysis of the results showed that: There is no relation of statistical indication between irrational ideas and school violence among middle school students. There are also no differences based on the statistics in the irrational ideas due to the gender variable. While there were differences based on the statistics in school violence due to the gender variable in favor of males. There were also no differences based on statistics in irrational ideas and school violence due to the variable of the academic level. Keywords: Irrational ideas; School Violence; Adolescence.

الكلمات المفتاحية: أفكار لاعقلانية؛ عنف مدرسي؛ مراهقة.


دور الاستراتيجيات المعرفية للتذكر في تحسين مهارة فهم المقروء لدى الأطفال ذوي صعوبات الفهم القرائي (اقتراح برنامج تدريبي قائم على مقاربة معالجة المعلومات)

قربوع سهام,  نواني حسين, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى تبيان دور إستراتيجيات عملية التذكر في تحسين مهارة فهم المقروء لدى الأطفال ذوي صعوبات في الفهم القرائي، وذلك من خلال تصميم واقتراح برنامج تدريبي وفق المقاربة النظرية لمعالجة المعلومات يعتمد على تلقين أفراد العينة استراتيجيتين معرفيتين هما إستراتيجية التسميع وإستراتيجية إدراك التفاصيل وتدريبهم على استعمالها وتعميمها في المواقف القرائية. كما قمنا بتطبيق مجموعة من الأدوات والمتمثلة في اختبار الذكاء (اختبار رسم الرجل) والذي يعد كأداة معيارية لضبط العينة، واختبار الفهم القرائي المستعمل في صميم الدراسة والمصمم من طرف الباحثة قصد الكشف عن صعوبات الفهم القرائي لدى تلاميذ السنة الرابعة ابتدائي، هدفه هو ضبط العينة وكذا تقييم مستوى أفرادها في هذه المهارة، حيث تكونت عينة الدراسة من 30 تلميذ يدرسون في السنة الرابعة ابتدائي لا يعانون من تدني في مستوى الذكاء وكلهم يعانون من صعوبات في الفهم القرائي. توصلت النتائج إلى تحسن مهارة فهم المقروء لدى عينة البحث من خلال الدور الفعّال لإستراتيجية التسميع وإستراتيجية إدراك التفاصيل. الكلمات المفتاحية: فهم مقروء؛ صعوبات فهم قرائي؛ استراتيجيات معرفية؛ تذكر؛ معالجة معلومات. Abstract: The purpose of this study is to demonstrate the role of retrieval strategies in improving the reading comprehension skills of children with reading comprehension difficulties through the design and implementation of a training program based on information processing theory. The program is based on the subjects' learning of two cognitive strategies: the recitation method and the details perception method. Subjects are trained in the use of these methods and their implementation in reading situations. We also applied a set of tools, including the IQ test (drawing of a man) as normative tools for controlling the sample. The reading comprehension test used in the study, designed by the researcher to detect reading difficulties in grade 4 students, is designed to monitor the sample and assess the level of literacy skills of its members. The study sample included 30 fourth graders without cognitive problems but all suffering from reading difficulties affecting their ability to comprehension reading. The study showed an improvement in the reading comprehension skills of the study subjects due to the effective role of the recitation method and the details perception method. Keywords: Reading comprehension; Reading comprehension difficulties; Cognitive strategies; Retrieval; Information processing. .

الكلمات المفتاحية: فهم مقروء ; صعوبات فهم قرائي ; استراتيجيات معرفية ; تذكر ; معالجة معلومات


أبعاد التفكير الابداعي في ظل المتغيرات المُعدِّلة لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي بالأغواط The Dimensions Of Creative Thinking in Light of The Modelator Variables in The Third Year Secondary Students in LaghouatLes Dimensions De La Pensée Créatrice à La Lumière Des Variables Du Modélisateur Dans la Troisième Année Du Secondaire à Laghouat

عطاوة سليم,  قويدري لخضر, 

الملخص: تهدف هذه الورقة إلى دراسة أبعاد التفكير الإبداعي (الطلاقة-المرونة-الأصالة) في ظل المتغيرات المُعدِّلة (الجنس-الشعبة) لدى تلاميذ، ولتحقيق هذا الهدف تمّ تطبيق اختبار تورانس للتفكير الإبداعي الصورة (أ) اللفظية على عيّنة من تلاميذ القسم النهائي بمدينة الأغواط حجمها 120 تلميذ. وقد أظهرت النتائج المتحصل عليها وجود فروق ذات دلالة إحصائية في بعدى الطلاقة والأصالة لصالح الإناث، وعدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في بعد المرونة بين الجنسين، كما أظهرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية في أبعاد التفكير الإبداعي الثلاثة (الطلاقة والمرونة والأصالة) لصالح التلاميذ قسم العلمي. The purpose of this article is to study the dimensions of creative thinking (fluidity - flexibility - originality) in light of the modelator variables (sex and specialization) of students. To achieve this goal, Torrance Tests of Creative Thinking (Form A) was applied to a sample of 120 terminal students of high schools in Laghouat city. The results showed statistically significant differences in the dimensions of fluidity and originality in favor of women, with no statistically significant difference in flexibility between the sexes, as well as statistically significant differences in the two dimensions of creative thinking The fluidity and the originality of women and the absence of gender differences in flexibility. The results also showed statistically significant differences in the dimensions of creative thinking and the superiority of students in the scientific class. Le but de cet article est d’étudier les dimensions de la pensée créative (fluidité - flexibilité - originalité) à la lumière des variables de modélisation (sexe et spécialisation) des étudiants. Pour atteindre cet objectif, des tests de pensée créative de Torrance (formulaire A) ont été appliqués à un échantillon de 120 élèves en phase terminale d'écoles secondaires de la ville de Laghouat. Les résultats ont montré des différences statistiquement significatives dans les dimensions de la fluidité et de l'originalité en faveur des femmes, sans différence statistiquement significative dans la flexibilité entre les sexes, ainsi que des différences statistiquement significatives dans les deux dimensions de la pensée créative. La fluidité et l'originalité des femmes et l'absence de différences de flexibilité entre les sexes. Les résultats ont également montré des différences statistiquement significatives dans les dimensions de la pensée créative et la supériorité des étudiants dans la classe scientifique.

الكلمات المفتاحية: اختبار تورانس اللفظي الصورة (أ)؛ الطلاقة؛ المرونة؛ الأصالة؛ الجنس؛ الشعبة. ; TTCT Form (A); Fluency; Flexibility; Originality; Gender; Division. ; Formulaire TTCT (a), fluidité, flexibilité, originalité, genre, division.


الاكتئاب الارتكاسي الناتج عن طلاق الوالدين -دراسة حالة-

بلخماس يمينة,  زروالي لطيفة, 

الملخص: يهدف المقال إلى دراسة الاكتئاب الارتكاسي لدى الطفل المتمدرس والناتج عن الطلاق الوالدي. بارتكاز على المقابلة العيادية واختبار تفهم العائلة، أوضحت النتائج ما يلي: - وجود مؤشر عالي لاختلال التوظيف العائلي ووحود صراعات غير محلولة داخل العائلة لدى الحالة المدروسة. - يمثل الطلاق الوالدي تجربة ذات خطورة صدمية إذ تظهر الأعراض مرتبطة باضطرابات القلق والاكتئاب. الكلمات المفتاحية: الاكتئاب الارتكاسي؛ الطفل المتمدرس؛ الطلاق الوالدي؛ اختبار تفهم العائلة. Abstract: The objectuf of tاis paper is to study the reactionnal depression resulting from parental divorce. Based on the clinical interview and family apperception test(Fat) ,The results demonstrate: - existence of a high family dysfunction indicator and unresolved conflicts within the family of the case studied. - The divorce parental is an experience with traumatic risk for child: the symptoms that appear linked with anxiety and depression.

الكلمات المفتاحية: الاكتئاب الارتكاسي ; الطفل المتمدرس ; الطلاق ال ; اختبار تفهم العائلة


Exploring critical thinking from the teacher’s eyes: The case of the department of English-Badji Mokhtar university-Annaba

Sakraoui Amel, 

Résumé: Les formes de connaissances nouvelles et en constante évolution dans le monde actuel incitent les professeurs d'université à cultiver des facultés sophistiquées de raisonnement rationnel et de réflexion critique chez les étudiants. Dans cette optique, une enquête a été menée afin d’enquêter sur l’utilisation par les enseignants de stratégies d’enseignement qui favorisent la pensée critique chez les apprenants d’anglais langue seconde. Le présent article vise donc à examiner en particulier le rôle des enseignants dans le développement des capacités de pensée critique des apprenants de l’anglais comme langue étrangère. À cette fin, un questionnaire d’enquête a été conçu, à partir de lectures de la littérature pertinente, et remis aux enseignants du département d’anglais de l’Université Badji Mokhtar. Les résultats ont été interprétés selon une approche à la fois qualitative et quantitative. Conformément aux hypothèses sous-jacentes, les résultats soulèvent des points importants en ce qui concerne la mise en œuvre et l'enseignement de stratégies pédagogiques pour développer la pensée critique dans les salles de classe EFL. Un ensemble de recommandations pédagogiques ont été suggérées concernant le rôle central des enseignants dans la promotion de la pensée critique chez les étudiants EFL.

Mots clés: Stratégie Pédagogique ; Enseignants d'Anglais comme Langue Etrangère ; Facultés Sophistiquées ; Apprenants d'Anglais comme Langue Etrangère ; Pensée Critique


-طبيعة تصورات أم الطفل الحامل لمتلازمة داون- دراسة حالات

صحراوي عقيلة, 

الملخص: ملخص تهدف الدراسة الحالية معرفة الوضعية الصعبة المباغتة التي تعيشها أم الطفل المصاب بمتلازمة داون نظرا لشدة وقع صدمة اكتشافها لإعاقة طفلها بما في ذلك من سلوكاتها وطبيعة تصوراتها والديناميكية النفسية التي تعيشها جراء هذه الإعاقة، والتيلا تتوافق مع تصوراتها المنتظرة. في الواقع، إن حجم الإعاقة لدى أم الطفل المصاب يجعلها تعيش آلاما نفسية إلى درجة صعوبة تقبل الإعاقة، مما قد يؤدي إلى هشاشة التنظيم النفسي و فقر التصورات الذهنية المشحونةبالنبذ الصريح أو المقنع ذلك ما سيتم اختباره في إطار المنهج العيادي بالاعتماد على تحليل خطاب الأمهات في المقابلة العيادية إضافة إلى تحليل سياقات اختبار تفهم الموضوع (( TAT. أسفرت النتائج على أنالمبحوثات تميزن بتوظيف نفسي عصابي( نوع رهابي وآخر وسواسي) نتيجة اضطراب العلاقة الوجدانية بينهن وبين أطفالهن المصابين التي عكستها آلياتهن الدفاعية غير العادية التي برزت من خلال تصوراتهن الذهنية.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: ; متلازمة داون، ; التصورات الذهنية، ; التوظيف النفسي.


Les facteurs métalinguistiques et visuo-attentionnels prédictifs de la performance en lecture chez l’enfant: étude comparative entre enfants dyslexiques et normo-lecteurs

Bouakkaz Torkia,  Layes Smail, 

Résumé: Cette étude a pour objet d’examiner si les facteurs métalinguistiques (conscience phonologique et conscience morphologique) et visuo-attentionnel sont associés à la compétence en lecture de mots et de pseudo-mots chez l’enfant en 4 éme et 5 éme années primaires. L’analyse de ces trois variables a été réalisée sur la base d’une comparaison entre enfants dyslexiques (n=30) et normo-lecteurs (n=111) appariés en age. Les résultats de cette étude ont montré que la conscience phonologique, la conscience morphologique et l’attention visuelle sont significativement associés avec la performance de lecture de mots et de pseudo-mots. Les deux groupes de lecteurs diffèrent significativement entre eux dans ces trois variables linguistique et cognitive. Les résultats ont des implications théoriques sur la compréhension approfondie des processus de bases fondamentales liées à la lecture de mots en langue arabe.

Mots clés: dyslexie développementale ; conscience phonologique ; conscience morphologique ; attention visuelle



Les 10 articles les plus téléchargés

2 507 الضغوط المهنية لدى معلمي المرحلة الابتدائية وانعكاساتها على مستوى تقدير الذات لديهم دراسة ميدانية في البليدة وتيبازة 2 189 واقع الصحة النفسية لدى طلبة جامعة عبد الحميد بن باديس - مستغانم 1 814 بناء مقياس الضغوط النفسية المهنية لدى القابلات 1 526 أهمية قياس الشخصية في علم النفس وبعض المشكلات المؤثرة فيه 1 520 الصحة النفسية والذكاء الوجداني وعلاقتهما ببعض المتغيرات (دراسة على عينة مِّن طلبة كلية مروي التقنية) 1 409 توجهات حديثة في تقدير صدق وثبات درجات أدوات القياس: تحليل نظري تقويمي وتطبيقي 1 251 الصلابة النفسية وعلاقتها بالسلوك الصحي لدى مرضى السكري دراسة ميدانية بمدينة ورقلة 1 161 الخصائص السيكومترية لمقياس معايير جودة المعلم 969 نموذج لبناء اختبار القراءة و الكتابة لأطفال ذوي صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية. (دراسة حالة) 934 أثر الإعاقة السمعية والإعاقة البصرية على شخصية المعاق (دراسة حالة المعاقين المسجلين باتحاد الصم واتحاد المكفوفين بود مدني للفترة مارس- ديسمبر 2012 )