مجلة العلوم النفسية والتربوية

مجلة دولية محكمة ومتخصصة

Description

مجلة العلوم النفسية والتربوية هي دورية دولية محكمة ومتخصصة، تصدر عن جامعة الشهيد حمّة لخضر بالوادي- الجزائر، وذات الرقم المعياري الدولي للنسخة الورقية: ISNN 2437-1173 والرقم المعياري الدولي للنسخة الالكترونية: EISNN 2588-2473 ورقم الإيداع القانوني: 2015-6935، وقد تمكنت المجلة من الحصول على معامل تأثير عربي لعام 2018 بلغ 0.66، وتم فهرستها في عدة قواعد بيانات. تصدر مجلة العلوم النفسية والتربوية بشكل دوري بثلاثة أعداد في السنة، بواقع عدد كل أربعة أشهر (أفريل، أوت، ديسمبر)، وهي من المجلات التي ترد في قائمة المجلات العلمية الوطنية المحكمة التي نشرتها المديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي RSDT بالبوابة الجزائرية للمجلات العلمية. تهتم المجلة بمختلف الدراسات والبحوث الأصيلة والتي تتميز بالإضافة العلمية في مجال علم النفس والتربية، باللغات: العربية والفرنسية والإنجليزية. وتسعى لأن تكون مرجعا علميا للباحثين والدارسين في مجال العلوم النفسية والتربوية، وتتيح لهم الفرصة لنشر نتائج دراساتهم التي لم يسبق نشرها ووصولها للمهتمين والمختصين في الوطن العربي. ..وتولي اهتمامها خاصة بالمواضيع التي تتناول المظاهر النمائية والمكتسبة في نمو الفرد واكتساب المعارف وأسسها النفسية، التربوية والعصبية وكذا الأبعاد السوية والمرضية من هذه المظاهر. وعليه؛ فأكثر المجالات التي تندرج في اهتمام المجلة هي: التربية الخاصة، علم النفس العيادي والعلاجات النفسية، العلوم النفسية العصبية، الاضطرابات اللغوية، الإرشاد والتوجيه، علم النفس المدرسي، والقياس النفسي المناهج وطرائق التدريس، التعليمية الإدارة التربوية...


8

Volumes

14

Numéros

252

Articles


مدى قدرة رسم موضوع مقترح واستبيان الخصائص السلوكية والتحصيل الدراسي في الكشف عن المتفوقين عقليا

صالح شوشاني محمد,  ابتسام يركه, 

الملخص: تستهدف هذه الدراسة لمعرفة مدى قدرة اختبار مؤشرات الإبداع وخصائص السلوك والتفوق الدراسي في الكشف عن المتفوقين عقليا من خلال تطبيق اختبار رسم موضوع محدّد واستبيان الخصائص السلوكية ومستوى التحصيل الدراسي واختبار مكعبات كوس على عيّنة قوامها (46) تلميذ من تلاميذ السنة الثالثة والخامسة ابتدائي, واستعملنا في دراستنا هذه المنهج الوصفي الاستكشافي, فكانت النتائج أنه يمكن اعتبار رسم موضوع محدّد واستبيان الخصائص السلوكية كمؤشرات أساسية لديها القدرة في الكشف عن المتفوقين عقليا, أمّا التحصيل الدراسي يمكن اعتباره كمؤشر مساعد فقط.

الكلمات المفتاحية: رسم ; استبيان ; تحصيل


تحقق معايير الحد الأدنى للتعليم في حالات الطوارئ (INEE) أثناء فترة الحرب في اليمن من وجهة نظر القيادات التربوية بمحافظة ذمار.

نصر محمد الحجيلي,  زيد احمد ناصر الهدور, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى الكشف عن تحقق معايير الحد الأدنى للتعليم في حالات الطوارئ (INEE) أثناء فترة الحرب في اليمن من وجهة نظر القيادات التربوية في محافظة ذمار، واتبعت الدراسة المنهج الوصفي المسحي، ولتحقيق هدف الدراسة تم تطبيق استبانة تضم (80) معياراً لقياس تحقق الحد الأدنى للتعليم (INEE) موزعة على خمسة مجالات على عينة عشوائية طبقية مكونة من (279) من القيادات التربوية بمحافظة ذمار. وأظهرت نتائج إحصاءات (Bayes Factor) عدم تحقق معايير الحد الأدنى للتعليم بشكل عام، وأظهرت النتائج عدم تحقق المعايير الخاصة بأربعة مجالات: (المعايير الأساسية - التعليم والتعلّم - سياسة التعليم - المعلمون والعاملون بالمؤسسات التعليمية)، في حين أظهرت النتائج تحقق معايير مجال واحد هو مجال الوصول إلى التعليم وبيئة التعلّم، كما أظهرت نتائج هذه الدراسة وجود فروق دالة بين متوسطات تقديرات أفراد العينة تبعاً لمتغير مكان العمل على مستوى المعايير ككل وكذلك على مستوى مجالي (الوصول إلى التعليم وبيئة التعلّم - المعلمون والعاملون بالمؤسسات التعليمية) وكانت هذه الفروق لصالح الريف. The aim of this study was to investigate meeting of the minimum educational standards in the case of emergency (INEE) during the war in Yemen from the viewpoint of the educational leaders in Thamar Governorate. The study applied the descriptive method to achieve the aim of the study and a Questionnaire was used which consisted of (80) standards listed in five fields. The Questionnaire distributed on a randomly stratified sample consisted of (379) of the educational leaders in Thamar governorate. The results of the statistical tool, (Bayes Factor), showed that the minimum standards for education, in emergency situations (INEE), were not checked in general. Furthermore, the results revealed the absence of the four standards: (basic standers – education and learning – educational policy – teacher and staff in educational institutions). However, the results indicated that the standards related to the access to education and learning environment were met. In addition to that the results of the study showed that there were statistically significant differences between the sample estimate averages due to the workplace variable for the standards as whole and for the fields of (education and learning environment – teacher and workers in educational insinuations) and these differences were in the favor of the countryside.

الكلمات المفتاحية: معايير الحد الأدنى للتعليم في حالات الطوارئ (INEE) ; معاييرالحرب في اليمن.


التوجه الزمني لدى طلبة الجامعات الفلسطينية في مخافظة طولكرم

زياد بركات, 

الملخص: هدفت الدراسة التعرف إلى مستوى التوجه الزمني لدى طلبة الجامعات الفلسطينية في محافظة طولكرم في ضوء متغيرات: الجنس، والمستوى التحصلي. والجامعة، والتخصص، وتكونت عينة الدراسة من (423) طالباً وطالباً، اختيروا بطريقة العينة العشوائية الطبقية بنسبة (5%) من المجتمع تبعاً إلى متغيري الجنس والجامعة. أظهرت النتائج أن تقديرات أفراد الدراسة لمستوى التوجه الزمني الكلي كان متوسطاً، كما كانت هذه التقديرات متوسطة على التوجه الزمني الماضي والحاضر بينما كانت مرتفعة على التوجه الزمني المستقبلي. ومن جهة أخرى، أظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطات تقديرات أفراد الدراسة لمستوى التوجه الزمني الكلي والمجالات الفرعية: الماضي والحاضر والمستقبل تبعاً إلى المتغيرات: الجنس، والتحصيل، والجامعة، والتخصص. وفي ضوء هذه النتائج ومناقشتها تم اقتراح عدة توصيات أهمها: حث الباحثين على إجراء دراسات مماثلة على مجتمعات وعينات أخرى مختلفة، وإجراء دراسات مرتبطة بالتوجه الزمني في علاقته بمتغيرات نفسية تربوية مختلفة.

الكلمات المفتاحية: التوجه الزمني، الماضي، والحاضر، والمستقبل


اقتراح بطاقة مدرسية للكشف عن الطلبة الموهوبين

الزهرة الأسود,  خيرة لزعر, 

الملخص: تمثّل شريحة الموهوبين والمتميّزين أهم ثروة من الثروات التي تملكها المجتمعات المتقدّمة إذا تمّ توظيفها واستثمارها بما يحقّق تطلعات وغايات تلك المجتمعات والدول، وبالتالي أصبح من دواعي الاهتمام التفكير في كيفية استكشاف الموهوبين والمتميّزين، والبحث عن سبل رعايتهم وتربيتهم من خلال إخضاعهم لبرامج تدريبية تنمّي قدراتهم، وتعمل على ترشيد طاقاتهم، بما يخدم مجتمعاتهم ويساهم في تطوّرها وتقدّمها. وعليه، تأتي هذه الورقة البحثية لتعرض نموذجا لبطاقة مدرسية مقترحة كأداة للكشف عن الطلبة الموهوبين والمتميّزين، يستعين بها المرشدين والمدرسين لوضع البرامج التعليمية والتدريبية والإرشادية لتنمية هذه المواهب. The section of talented and distinguished people represents the most important wealth of the developed societies if they are used and invested to achieve the aspirations and goals of these societies and countries, It is therefore interesting to think about how to explore talented and distinguished people and to look for ways to nurture them through training programs that develop their abilities, It works to rationalize their energies to serve their societies and contribute to their development and advancement. Accordingly, This paper presents a model of a proposed school card model as a tool to identify talented and distinguished students, Which are used by mentors and teachers to develop educational, training and mentoring programs to develop these talents.

الكلمات المفتاحية: بطاقة مدرسية؛ الموهوبين؛ البرامج


الكفايات المهنية لمربي اطفال ذوي الاحتياجات الخاصة -التخلف الذهني نموذجا -

ذيب فهيمة,  مخلوف سعاد, 

الملخص: يعد المعلم والمربي عصب العملية التربوية وعنصرها الفعال بل هو لب العملية التعليمية وهو صاحب رسالة مقدسة على مر العصور والأجيال،ويعتبر من الركائز التي تعتمد عليها كل الأمم ولم يعد المعلم في ظل المتغيرات العصرية ناقل للمعرفة فقط، وإنما أصبح عليه أدوار تربوية جديدة. لذا بات من الضروري النظر في أعمال ووظائف المعلمين والمربيين باستمرار والعمل على جعلهم واعين بتطوير وتنمية كفاءتهم المهنية سواء اكان هذا بالنسبة لمعلمي الاطفال العاديين أوذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يعد مفهوم الكفاءات المهنية مصطلح متعدد المعايير، ولا يركز على جانب واحد من الجوانب التربوية والتعليمية، اذ بينت بعض الأبحاث التربوية أن المدرس لايستطيع أن يقود العملية التعليمية ويطور مادته التدريسية وطرق تدريسها لمسايرة التطور السريع في ميدان المعرفة وتنفيذ المهام الموكلة إليه إلا إذا تمكن من مجموعة من الكفاءات اللازم توافرها في القائم بمهنة التعليم وبمأننا في مجال التربية الخاصة فهذا ما تسعى اليه هذه المقال وهو محاولة اظهار الكفايات المهنية الواجب توافرها في معلمي ومربي الاطفال المتخلفين ذهنيا والتي تتمثل في كفاءة التخطيط للعملية التربوية وكذا كفاءة ضبط وادارة الصف ـ وكفاءة توصيل العملية التربوية ختاما بكفاءة تقويم العملية التربوية. الكلمات المفتاحية : المربي ، ذوي الاحتياجات الخاصة، التخلف الذهني، الكفايات المهنية. The teacher and educator is the mainstay of the educational process and its active component. It is the core of the educational process. It is the author of a sacred message throughout the ages and generations. It is considered one of the pillars upon which all nations depend. Therefore, it is necessary to look at the work and the functions of teachers and educators constantly and to make them aware of the development and development of professional competence, whether it is for teachers of ordinary children or people with special needs, where the concept of professional competencies is a multi-standard term and does not focus on one aspect of educational and educational , As some educational research has shown that the teacher can not lead the educational process and develops the teaching material and methods of teaching to keep pace with the rapid development in the field of knowledge and the implementation of the tasks entrusted to him only if he managed a set of competencies required in the list NH education and Bmonna in the field of special education that is what you seek this article is an attempt to show the professional competencies to be met by teachers and breeders mentally retarded children and most of the skills that are manufactured for each efficiency.

الكلمات المفتاحية: المربي ، ذوي الاحتياجات الخاصة، التخلف الذهني، الكفايات المهنية.



Les 10 articles les plus téléchargés

2 462 الضغوط المهنية لدى معلمي المرحلة الابتدائية وانعكاساتها على مستوى تقدير الذات لديهم دراسة ميدانية في البليدة وتيبازة 2 155 واقع الصحة النفسية لدى طلبة جامعة عبد الحميد بن باديس - مستغانم 1 797 بناء مقياس الضغوط النفسية المهنية لدى القابلات 1 510 أهمية قياس الشخصية في علم النفس وبعض المشكلات المؤثرة فيه 1 503 الصحة النفسية والذكاء الوجداني وعلاقتهما ببعض المتغيرات (دراسة على عينة مِّن طلبة كلية مروي التقنية) 1 354 توجهات حديثة في تقدير صدق وثبات درجات أدوات القياس: تحليل نظري تقويمي وتطبيقي 1 200 الصلابة النفسية وعلاقتها بالسلوك الصحي لدى مرضى السكري دراسة ميدانية بمدينة ورقلة 1 138 الخصائص السيكومترية لمقياس معايير جودة المعلم 949 نموذج لبناء اختبار القراءة و الكتابة لأطفال ذوي صعوبات التعلم في المرحلة الابتدائية. (دراسة حالة) 907 أثر الإعاقة السمعية والإعاقة البصرية على شخصية المعاق (دراسة حالة المعاقين المسجلين باتحاد الصم واتحاد المكفوفين بود مدني للفترة مارس- ديسمبر 2012 )