مجلة العلوم النفسية والتربوية

مجلة دولية محكمة ومتخصصة

Description

مجلة العلوم النفسية والتربوية هي دورية دولية محكمة ومتخصصة، مصنفة في الصنف "ج"، تصدر عن جامعة الشهيد حمّة لخضر بالوادي- الجزائر، بأربعة أعداد في السنة، بواقع عدد كل ثلاثة أشهر (مارس، جوان، سبتمبر وديسمبر)، وذلك بشكل مجاني، وهي متاحة للقراءة والتحميل بإصدار مطبوع وإلكتروني. توفر المجلة فرصة للباحثين والأساتذة وطلبة الدكتوراه بنشر بحوثهم ودراساتهم التي لم يسبق نشرها أو إرسالها للنشر أو المشاركة بها في أي نشاط علمي، وذلك باللغات: العربية والفرنسية والإنجليزية بشرط أن تتميز بالأصالة والجودة والمنهج العلمي الرصين وتقدم الإضافة العلمية في ميادين: التربية الخاصة، علم النفس العيادي والعلاجات النفسية، العلوم النفسية العصبية، الإرشاد والتوجيه، علم النفس المدرسي، والقياس النفسي، المناهج والتعليمية والإدارة التربوية... فضلا عن احترام حقوق الملكية الفكرية وأخلاقيات البحث العلمي. تسعى المجلة إلى تعميم نشر المعرفة والاطلاع على أحدث البحوث الأصيلة والمبتكرة والجادة في ميدان تخصصها، لذلك تهدف لأن تكون مرجعا علميا للباحثين والدارسين، وتتيح لهم الفرصة لربط التواصل العلمي فيما بينهم. تمكنت مجلة العلوم النفسية والتربوية من الحصول على معايير اعتماد معامل التأثير والإستشهادات المرجعية العربي "أرسيف" Arcif المتوافقة مع المعايير العالمية والتي يبلغ عددها 31 معيارا، وكان معامل "ارسيف Arcif "لـمجلة العلوم النفسية والتربوية لسنة 2019 (0.3571).وحصلت على: المرتبة الرابعة على المستوى العربي في تخصص علم النفس. وصنفت ضمن الفئة الأولى Q1 وهي الفئة الأعلى. كما تحصلت على المرتبة العاشرة على المستوى العربي في تخصص التربية والتعليم. وصنفت ضمن الفئة الأولى Q1 وهي الفئة الأعلى. وقد تمكنت المجلة من الحصول على معامل تأثير عربي لعام 2019 بلغ 0.8، وتم فهرستها في عدة قواعد بيانات. ************************************************************************************************************************************** The Journal of Psychological and Educational Sciences (JPES) is a peer-reviewed specialized international journal issued quarterly by the University Ech-chahid Hamma Lakhdhar El-Oued (Algeria) in March, June, September and December. It is an open access journal, and free of charges. The JPES provides an opportunity for researchers and doctoral students to publish their studies, in Arabic, French and English, which have not been published before or have been sent for publication. The JPES publishes original and qualified scientific contributions in multidisciplinary fields of psychology including, special education, clinical psychology and psychotherapies, neurosciences, school psychology, psychological measurement, education and counselling, considering the respect of the intellectual property rights and the ethics of the scientific research. The JPES permanently seeks to disseminate knowledge about the more recent, original and innovative research in the field of psychology and educational sciences. It is intended to be a scientific reference for researchers, and boosts the elaboration and consolidation of the scientific exchanges between scholars

Annonce

توقف استقبال المقالات


نعلم الباحثين الأفاضل أن فترة استقبال المقالات  انتهت منذ 31-12-2019.

*** نشكركم على ثقتكم وحسن تعاونكم ***

***************

أعداد المجلة كاملة:

**************

يمكنكم تحميلها من الروابط التالية:

المجلد الأول 2015

https://drive.google.com/open?id=1ppSo0lVcskYx6tqjuQe3YZP24txruiX8

المجلد الثاني 2016

https://drive.google.com/open?id=1DQEQurpurWO3JiFR9pISb1mTh1x1RnyL

المجلد الثالث 2017

https://drive.google.com/open?id=1O8gAhl4Viat-DHJ9kWAihNBOBE7g_X5U

المجلد الرابع 2018

https://drive.google.com/open?id=188tVWRR3I191WVJBis28aksJRBn81sZL

المجلد الخامس 2019

https://drive.google.com/open?id=1HOQVj0JXj7z1ic-LJZe4QrL11VKAlYGp

19-02-2020


5

Volumes

17

Numéros

300

Articles


المرض النفسي والجماعات الارهابية المتطرفة

هاشيم طاوس, 

الملخص: الملخص: تحاول هذه الورقة البحثية فهم ظاهرة الإرهاب من المنظور النفسي الاجتماعي واهم سيمات الشخصية الإرهابية، حيث يهدف البحث الحالي إلى إبراز وقراءة في شخصية بعض الجماعات الإرهابية التي تتميز بالاضطرابالنفسي والتوتر وعدم الاتزان، بالإضافة إلى محاولة فهم بعض من العوامل المسببة والدوافع التي تقف وراء هذه الظاهرة النفسية المرضية الناتجة من عدم إشباع الحاجات النفسية للشخص المجرم وإحساسه بالإحباط الناتج عن صراعات نفسية داخلية والتي تجعل المجرم الإرهابي غير متوافق مع نفسه ومجتمعه. Abstract: The present study aims to reveal the personality of certain extremist terrorist groups characterized by psychological disorders, psychological tensions and imbalance, in addition to attempting to understand the dimensions of this pathological phenomenon resulting from the non-satisfaction of the psychological needs of the criminal person. and his sense of frustration resulting from internal psychological conflicts that make the terrorist incompatible with himself and his community

الكلمات المفتاحية: سيمات الشخصية؛الجماعات الإرهابية؛المرض النفسي


استراتيجية ليمان (T.P.S) (فكر – زاوج – شارك) وأهميتها في العملية التعليمية. Lehman Strategy (T.P.S) (Think - Pair - Share) and its importance in the educational process.

بن نويوة سعيد, 

الملخص: أولى التربويون اهتمام متزايدا في السنوات الأخيرة بالنماذج التعليمية التي تجعل المتعلم محورا للعملية التعليمية التعلمية، ومن أبرز هذه النماذج التعلم التعاوني النشط الذي يستمد أصوله من النظرية البنائية، ويعني ترتيب التلاميذ في مجموعات وتكليفهم بنشاط يقومون به متعاونين، وبالرغم من أن المبادئ الأساسية للتعلم التعاوني لا تتغير إلا أنه يوجد عدة استراتيجيات للتعلم التعاوني يمكن توظيفها في مجال التدريس الفعال، منها استراتيجية ليمان (T.P.S) (فكر – زاوج – شارك)، وتعد هذه الاستراتيجية نشاطا ممتازا لإظهار قدرات التلميذ المعرفية والوجدانية والاجتماعية أثناء سيرورة تعلمه، فهي بذلك تساعد التلميذ على تنمية جوانب شخصيته المعرفية والوجدانية والاجتماعية في بيئة تعلم تعاونية آمنة وهذا ما تصبوا إليه التربية في معناها الحديث. لذا تحاول هذه الدراسة تسليط الضوء على كل ما يتعلق باستراتيجيات التعلم التعاوني، وفق ثلاث محاور: الأول متعلق بمفهوم التعلم التعاوني وخصائصه، والثاني يخص معنى مجموعات التعلم التعاونية، أما المحور الثالث فحاولنا إبراز إحدى أشكال استراتيجيات التعلم التعاوني (فكر- زاوج - شارك) وأهمية استخدامها في عملية التدريس الحديث. Abstract In recent years, those interested in education have paid increasing attention to activities and events that make the learner the center of the learning process. The most prominent of these activities is the use of active collaborative learning, which means arranging students in groups and devoting them to the work or activity they do together. There are many collaborative learning strategies that can be used in effective teaching, including the Lehman (Think - Pair – Share) strategy. This strategy is an excellent activity to demonstrate student cognitive, emotional and social abilities during the learning process. Helps the student develop aspects of his cognitive and emotional personality. And social, which is what modern education wants. Therefore, this study attempts to highlight all aspects of cooperative learning and its strategies according to three axes

الكلمات المفتاحية: التعلم التعاوني؛ مجموعات التعلم التعاوني؛ استراتيجيات التعلم التعاوني؛ استراتيجية (فكر – زاوج - شارك) Cooperative learning; Cooperative learning groups; Cooperative learning strategies; Strategy (Think - Pair - Share).


Malaise dans le processus identificatoire chez la femme abortive

لويبة سامية,  نيني محمد نجيب, 

الملخص: Résumé : Le désir d’enfant émerge progressivement dans la petite enfance, il se fonde dans les mouvements identificatoires qui lient la petite fille à sa mère de début de la vie. Des traumatismes archaïques, des deuils non élaborés laissent apparaitre des fentes importantes dans les enveloppes psychiques des femmes désirant un enfant, réactivant à chaque situation de crise telle que la grossesse, les angoisses les plus archaïques de l’appareil psychique. Une défaillance de la fonction contenante qui est une fonction maternelle précoce peut entraver le processus de devenir parent et laisse la femme enceinte sans défense contre la menace de ses propres identifications projectives qui peuvent être pathologiques. Dans ce cas l’expression psychosomatique dans les fausses couches répétitives peut être un des moyens de survie psychique. Les épreuves projectives comme le Rorschach et le TAT sont d’une pertinence démontrée par les psychanalystes et nous offrent des indices révélateurs de la vie inconsciente. Le but de cette étude est de prendre conscience à travers un cas représentatif, des avatars de la grossesse, explorer ce processus de mise à jours des identifications parentales et enfin aider les femmes qui souffrent de perte de grossesse à se reconstruire en renforçant leur fonction de contenance. Abstract: The child desire gradually emerges in infancy; it is based in the identificatory movements that bind the little girl to her mother at the beginning of life. Archaic traumas and undeveloped bereavements reveal in the psychic envelopes of women desiring a child, important clefts that weaken their containment. The projective tests Rorschach and TAT offer us relevant indices revealing this failure. We speak of abortive disease from three consecutive spontaneous abortions, which we consider here as a psychosomatic symptom developed by women who have difficulties to overcome their own projective identifications once pregnant. The aim of this study is to become aware through a representative case, avatars of pregnancy, to explore this process of updating parental identifications and finally to help women who suffer from pregnancy loss to rebuild by reinforcing their containment function. ملخص تظهر رغبة الطفل بشكل تدريجي عند الطفولة الأولى عبر العمليات التقمصية التي تربط الطفلة الصغيرة في بالأم بداية الحياة. ان الصدمات البدائية والحدادات الغير مرصنة تترك ثغرات في الغلاف النفسي لدى النساء الراغبات للطفل، وهذا ما يؤدي الى خلل في الوظيفة الاحتوائية لديهن. مما يجعل مثل هذه الّنساء تضطر للجوء الي تعبيرات نفس جسدية مثل مرض الإجهاض العفوي المتكرر، من اجل الدفاع عن كيانها النفسي وبالتالي تعرض مشروع الطفل للفشل. لقد اثبتت العديد من البحوثات التحليلية النفسية مدى نجاعة الاختبارات الإسقاطية كالرورشاخ و اختبار تفهم الموضوع في تقديم مؤشرات ذات دلالة للحياة الداخلية، و هذا ما يبرر اعتمادنا عليها في بناء معارفنا العلمية في هذا المقال والذي نهدف من خلاله و عن طريق دراسة حالة الى التعرف على الصعوبات النفسية التي تعرقل سيرورة الحمل و محاولة فهم عملية تحديث و تفعيل التقمصات الوالدية عند الحامل من اجل مساعدة النساء اللواتي يعانين من مرض الإجهاض المتكرر على تجاوز الصعوبات النفسية المصاحبة لمشروع الامومة و إعادة بناء وظيفتهن الاحتوائية.

الكلمات المفتاحية: Désir d'enfant ; Maladie abortive ; Epreuves projectives ; Processus identificatoire ; Fonction de contenance.


أثر الألعاب التعليمية في تنمية التفكير الإبداعي لدى الأطفال الملتحقين برياض الأطفال في مدينة طولكرم

دكتور مجدي راشد جيوسي, 

الملخص: ملخص: هدفت هذه الدراسة للتعرف على أثر الألعاب التعليمية في تنمية التفكير الإبداعي لدى الأطفال الملتحقين برياض الأطفال في مدينة طولكرم للفصل الدراسي الثاني 2019 – 2018 ، وتكون مجتمع البحث يتكون من (6067) طالب وطالبة ، تكون من (3101) ذكور ، و (2966) إناث، وأجريت الدراسة على روضة ABC)) واستخدم المنهج التجريبي وتكونت عينة الدراسة من (24) طفل وطفلة، تم توزيعهم على مجموعتين : تجريبية تكونت من (12) طفل وطفلة وضابطة تكونت من (12) طفل وطفلة، وقد خرجت الدراسة بالنتائج التالية: يوجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة(α≤0.05) بين متوسطات درجات أطفال المجموعة التجريبية (التي تتعلم باستخدام أسلوب اللعب)، وأطفال المجموعة الضابطة (التي تتعلم بالطريقة الاعتيادية) في الدرجة الكلية لاختبار التفكير الإبداعي. وخرجت الدراسة بأهم التوصيات وهي تضمين مناهج رياض الأطفال على ألعاب تعليمية تستثير التفكير الإبداعي عند الأطفال، واسنادها بكراسة خاصة تشرح كيفية إعداد هذه الألعاب وتنفيذها. Abestract This study aimed to identify the impact of educational games in the development of creative thinking among children enrolled in kindergarten in Tulkarem for the second semester 2019 -2018 The research community consists of (6067) students, of (3101) males and (2966) females, The study was conducted on ABC Kindergarten) and the pilot method was used and the sample of the study consisted of (24) children, They were divided into two groups: an experimental consisting of (12) children and one officer consisting of (12) children and girls, The study produced the following results: there are statistically significant differences at the level of significance (α≤0.05) between the averages of the children of the experimental group (which learn using the method of play) and the children of the control group (which learn the usual way) in the overall degree of the thinking test Creative. The study came up with the most important recommendations, namely the inclusion of kindergarten curricula on educational games that provoke creative thinking in children, and a special booklet explaining how to prepare and implement these games.

الكلمات المفتاحية: الألعاب التعليمية ; التفكير الإبداعي ; رياض الأطفال ; Educational games. ; Creative thinking. ; Kindergarten.


مهارات التدريس مستوى التحكم و الاحتياجات لدى معلمي الأطفال المعاقين سمعيا من وجهة نظرهم

صغير زينب,  بن ساسي عقيل, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن المهارات التدريسية التي يتحكم فيها معلمي الأطفال المعاقين سمعيا وتحديد مستوى هذا التحكم (عال، متوسط، ضعيف)من وجهة نظرهم، كما تسعى إلى تحديد الاحتياجات التدريسية لهم، و الكشف عن مدى تأثر كل من المهارات التدريسية و تحديد الاحتياجات بمتغيري الجنس و الخبرة المهنية. جمعنا بيانات هذه الدراسة باستبانة أعدت لغرض الدراسة، طبقت هذه الاستبانة بعد التحقق من صلاحياتها على 53 معلما من معلمي فئة الإعاقة السمعية بولايات: الوادي، الأغواط، و ورقلة(دائرة ورقلة)، اختيروا بطريقة الحصر الشامل. أظهرت النتائج ما يأتي: مهارات مستوى التحكم فيها عال (2 من 9)، هما مهارتا: الشرح؛ و تعزيز العلاقات الشخصية مع التلاميذ. مهارات مستوى التحكم فيها متوسط (7 من 9) هي مهارات: التخطيط للتدريس، تهيئة التلاميذ للدرس، إدارة اللقاء الأول، العرض و التواصل، ضبط النظام في القسم، طرح الأسئلة الصفية، و شد انتباه التلاميذ. لا توجد فروق دالة إحصائيا في المهارات التدريسية من حيث مستوى التحكم و الاحتياجات التدريسية تعزى لمتغير الجنس. توجد فروق دالة إحصائيا في بعض المهارات التدريسية من حيث مستوى التحكم و الاحتياجات التدريسية تعزى لمتغير الخبرة المهنية. الكلمات المفتاحية: مهارات التدريس؛ مستوى التحكم في مهارات التدريس؛ الاحتياجات التدريسية؛ معلمي الأطفال المعاقين سمعيا.

الكلمات المفتاحية: مهارات التدريس؛ مستوى التحكم في مهارات التدريس؛ الاحتياجات التدريسية؛ معلمي الأطفال المعاقين سمعيا.


مَدَى تَطْبِيقْ الإدَارَةَ المَدْرَسِيِةَ لِمَبادئ الحَوكَمَة في مَدارِس الأُونُروا بمحافظات غزة وُسبل تَفْعِيلَها

عبد المجيد الزطمة محمد بديع,  لخضر لكحل, 

الملخص: : هدفت الدراسة إلى معرفة درجة تطبيق الإدارة المدرسية لمبادئ الحوكمة في مدارس الأونروا، والكشف عن ما إذا كانت هناك فروقا ذات دلالة إحصائية بين متوسطات تقدير أفراد العينة تعزى إلى بعض المتغيرات ومن ثَم تحديد سُبل تفعيل مبادئ الحوكمة في مدارس الأونروا، وقد اتبع الباحث المنهج الوصفي التحليلي بتطبيق إستبانة على عينة مكونة من(367) معلما ومعلمة في مدارس وكالة الغوث، وتوصلت الدراسة إلى أن متوسط عام التطبيق(3.941) وبوزن نسبي(78.8%)، حيث يعتبر هذا المستوى مرتفعا، كما بينت أن مبدأ الإدامة حصل على الترتيب الأول بوزن نسبي(80.4%)، يليه في الترتيب الثاني رشادة صنع القرار بوزن نسبي(80%)، ثم مبدأ التمكين في الترتيب الثالث بوزن نسبي(79.7%)، ويليه المبادئ التالية: (البساطة والوضوح، القوانين والأنظمة ،الكفاءة والفعالية، التنافسية، المشاركة، العدالة والمساواة)، وبأوزان نسبية على التوالي: (79.3%)،(79.3%) ،(79%)،(78.7%)،(78.5%)،(78.4%)، أما مبدأي المساءلة والشفافية فهما أقل المبادئ تطبيقاً، بوزني نسبيين(77%)،(76.7%)، كما بينت أنه توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات تقدير أفراد العينة لمدى تطبيق الإدارة المدرسية لمبادئ الحوكمة تُعزى لمتغير الجنس، ولصالح الإناث، ولا توجد فروق تعزى إلى المؤهل العلمي وسنوات الخدمة، وقد أوصت الدراسة بضرورة نشر ثقافة الحوكمة بالمدارس، وتفعيل مبادئ المساءلة والشفافية. الكلمات المفتاحية: إدارة مدرسية؛ مدارس أونروا؛ مبادئ حوكمة. Abstract: The study aimed to find out the degree of the school administration's application of the principles of governance in UNRWA schools, and to detect whether there are statistically significant differences between the mean of the estimation of the members of the sample due to some variables and then determine ways to activate the principles of governance in UNRWA schools. Analytical descriptive application of a questionnaire on a sample of(367) teachers in UNRWA schools. Relative weight(80.4%), followed by Rashad Sun The decision has a relative weight(80%), then the principle of empowerment in the third order with a relative weight (79.7%), followed by the following principles:(simplicity and clarity, laws and regulations, efficiency and effectiveness, competitiveness, participation, justice and equality), and relative weights, respectively: (79.3),(79.3%),(79.3%),(78.7%),(78.5%),(78.4%), and the principles of accountability and transparency are the least applicable, with relative weight (77%),(76.7%). It showed that there are statistically significant differences between the mean scores of the respondents' estimation of the extent to which school administration applied the principles of governance due to the gender variable and for the benefit of females. The need to disseminate the study Of governance culture in schools, and activating the principles of accountability and transparency. Keywords: School administration; UNRWA schools; principles of governance.

الكلمات المفتاحية: ادارة مدرسية ; مدارس أونروا ; مبادئ حوكمة.


قياس بعض السمات الشخصية لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية وعلاقتها بدافعية التعلم لدى التلاميذ

غندير نور الدين,  نصير أحميدة,  جرمون علي, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى قياس بعض السمات الشخصية لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية وعلاقتها بدافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية لدى تلاميذ المرحلة الثانوية بمدينة تقرت، وكذا تحديد الفروق في دافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية تبعا لمتغير جنس التلميذ، وتكونت عينة الدراسة من 23 أستاذ و310 تلميذ اختيروا بطريقة عشوائية بسيطة، واعتمدت الدراسة على استبانة السمات الشخصية واستبانة دافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية، وأظهرت النتائج أن مستوى بعض السمات الشخصية لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية مرتفع، ومستوى دافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية لدى التلاميذ مرتفع، وتوجد فروق في دافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية لدى التلاميذ تعزى لمتغير الجنس، ولا توجد علاقة بين مستوى بعض السمات الشخصية لأستاذ التربية البدنية والرياضية ودافعية التعلم نحو درس التربية البدنية والرياضية لدى التلاميذ. Abstract: The study aimed to measuring some personality traits of physical education and sports teachers and its relationship to learning motivation in secondary-schools in the tougourt city, and determination the differences in learning motivation due to the gender, the study sample consisted of (23) teachers and (310) pupils, They were randomly selected, the researchers used the descriptive approach, A personality traits questionnaire was used and learning motivation, the findings show that a high level of teachers personality traits and pupils learning motivation, The results also showed there is a difference in learning motivation to sports physical education lesson due to gender variable, and while there is no relationship between personality traits level and learning motivation of pupils in secondary-schools.

الكلمات المفتاحية: سمات شخصية ; personality traits ; دافعية تعلم ; learning motivation ; أستاذ تربية بدنية ورياضية ; physical education and sports teachers ; pupils of secondary-schools ; تلاميذ مرحلة ثانوية


التدفق النفسي لدى طلبة جامعة قاصدي مرباح ورقلة

الاسود مهرية,  الاسود الزهرة, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على مستوى التدفق النفسي لدى طلبة جامعة قاصدي مرباح ورقلة والكشف عن ما إذا كانت هناك فروقا في مستوى التدفق النفسي لدى أفراد العينة تعزى لمتغيرات الجنس والتخصص والمستوى الدراسي، وقد اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، وتكونت العينة من(82) طالباً وطالبةً من طلاب جامعة قاصدي مرباح ورقلة، تم اختيارهم بطريقة عشوائية، وقد تم تطبيق مقياس التدفق النفسي لـ(عماد ناصيف،2015)، وأظهرت النتائج وجود مستوى مرتفع من التدفق النفسي لدى أفراد العينة، كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات درجات أفراد العينة في مستوى التدفق النفسي تعزى لمتغير الجنس ووجود فروق في التخصص والمستوى الدراسي، وقد أوصت الدراسة بضرورة إقامة دورات وبرامج لتنمية التدفق النفسي، ونشر ثقافة علم النفس الإيجابي لدى طلبة الجامعة. The present study aimed to identify the level of psychological flow in the students of the University of Kasedi Merbah Ouargla, and to detect whether there are differences in the level of psychological flow in the sample members attributable to sex variables and specialization and academic level, the study followed the descriptive analytical method Of(82) male and female students from University Qasedi Merbah Ouargla, they were selected by the method of facilitated sample. The psychological flow meter was applied to(Emad Nassif, 2015). The results showed a high level of psychological flow in the sample, The study recommended the need to establish courses and programs to develop psychological flow and spread the culture of positive psychology among university students.

الكلمات المفتاحية: تدفق نفسي؛ طلاب جامعة؛ جامعة ورقلة.


المسعى التجريبي في الرياضيات، دوره التعليمي ومساهمة الوسائط الرقمية: دراسة تحليلية لكتاب الرياضيات المدرسي للسنة الثالثة من التعليم المتوسط بالجزائر

شطيطح محمد,  طالبي محمد الطاهر,  حازي محمد,  بوضياف محمد, 

الملخص: إنّ الغاية المسطّرة لتدريس الرياضيات، في منهاج الرياضيات لمرحلة التعليم المتوسط بالجزائر، تتمثّل في امتلاك المتعلّم لأدوات التفكير والمسعى العلمي وقدرته على توظيفها في معالجة مختلف الوضعيات. جاءت دراستنا لكتاب الرياضيات المدرسي للسنة الثالثة من التعليم المتوسط حيث تركّزت على جزئه التطبيقي. تمثّلت إشكالية الدراسة في معرفة المعنى والدور التعليمي الذي أعطاه الكتاب المدرسي لمفهوم المسعى التجريبي ومدى مساهمة الوسائط الرقمية في تفعيل ذلك بما يقود إلى تحقيق الغاية التي ينشدها المنهاج من تدريس الرياضيات. اعتمدنا في هذه الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي وشبكة للتحليل عمدنا إلى بنائها بالارتكاز على بعض الدراسات التعليمية والوثائق التربوية الرسمية. بيّنت الدراسة أنّ مشكلات وتمارين الكتاب المدرسي المذكور لم ترق إلى طموحات المنهاج فيما يتعلّق بممارسة المسعى التجريبي، بما في ذلك إدراج الوسائط الرقمية الذي لم يكن بشكل فعّال. The objective of teaching mathematics, in the curriculum of mathematics for intermediate education in Algeria, is that the learner has the tools of thinking and scientific approach and its ability to employ them in dealing with various situations. Within this framework, our study of the school book of mathematics for the third year of intermediate education focused on its applied part. The problem of the study was to know the meaning and educational role given by the school book to the concept of experimental approach and digital media. In this study we relied on the descriptive analytical method and a network of analysis that we built based on some educational studies and official educational documents. The study showed that the problems and exercises of the school book mentioned did not meet the aspirations of the curriculum in relation to the practice of experimental approach, including the inclusion of digital means, which was not effective.

الكلمات المفتاحية: تعليمية الرياضيات ; المسعى العلمي ; البعد التجريبي للرياضيات ; الوسائط الرقمية


دراسة الخصائص السيكومترية لمقياس تقدير التوحد الطفولي

الهواري شريف, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية الى التحقق من الخصائص السيكومترية لمقياس تقدير التوحد الطفولي في البيئة الجزائرية.حيث قمنا بدراسة استكشافية بهدف التعرف على اضطراب طيف التوحد و عناصره و ذلك بتحديد العلاقة و درجة الارتباط بينها،بعدها قمنا بالتحليل العاملي التوكيدي لمقياس تقدير التوحد الطفولي في نسخته المترجمة الى العربية من طرف بهاء الدين جلال،بهدف تحديد العناصر و قوة العلاقة بينها و تأثيرها على اضطراب طيف التوحد.هذه المرحلة تم تقسيمها الى خطوتين،مدى ملائمة الترجمة العربية للمقياس على البيئة الجزائرية و دراسة الصدق و الثبات،حيث تم تطبيق عدة ادوات احصائية لقياس الصدق والثبات منها الفا كرومباخ ومعاملات تشبع الفقرات وبعض مؤشرات الصدق البنائي على عينة متكونة من 34 طفل. توصلت الدراسة بالاستناد لعدة مؤشرات مستخرجة من برنامج SPSS وكذلك برنامج AMOS تعمل كلها للدلالة على صدق وثبات المقياس يمكن ان نحكم على مقياس تقدير التوحد الطفولي بالصدق في تمثيل البيانات وكذلك بمستوى مرتفع من الثبات. The present study aimed at investigating the psychometric characteristics of the childhood autism assessment scale in the Algerian environment. This phase was divided into two steps, the suitability of the Arabic translation of the scale on the Algerian environment and the study of honesty and stability, where several tools were applied. It is a measure of honesty and reliability, including Alpha Krumbach and paragraph saturation coefficients and some indicators of structural validity on a sample of 34 children. The study was based on several indicators extracted from the SPSS program as well as the AMOS program, all of which indicate the validity and reliability of the scale.

الكلمات المفتاحية: تحليل عاملي ; توحد ; تقدير التوحد


الوساطة المدرسية كاستراتيجية للحد من ظاهرة التنمر المدرسي

مدوري يمينة,  خلايفية نصيرة, 

الملخص: ملخص: يعد سلوك التنمر الذي يمارسه بعض التلاميذ على اقرانهم في المدرسة من أكثر جوانب الحياة المدرسية سلبية وتعقيدا، حيث بات مشكلة العالم كله يشتكي منها ويعاني من اثارها، حيث تلقى هذه الظاهرة اهتماما غير عادي من المهتمين بقضايا ومشكلات التربية والتعليم في جميع انحاء العالم، باحثين عن برامج للحد منها. ويندرج المقال التالي في إطار اقتراح الوساطة المدرسية كاستراتيجية للحد من ظاهرة التنمر في الوسط المدرسي، معتمدين في ذلك على ما ورد في النصوص التشريعية المنظمة للحياة في الوسط المدرسي، كما اقترحنا إعادة تبني مشروع المؤسسة وتفعيل نشاط لجانه واطرافه الفاعلين كتدابير أساسية لمواجهة سلوك التنمر المدرسي. Abstract: Bullying, which some students on their peers in school practice, is considered as one of the worst aspects of school life complexities and problems. It has become a serious worldwide phenomenon. That is why; it has received a great deal of interest in education in the world, looking for programmes to reduce it. The following article is part of the school mediation proposal as a strategy to reduce school bullying, relying on the legislative texts of organizing the school life community. Thus, we suggest adopting the foundation project and activating its committees and representatives. Keywords: Bulling

الكلمات المفتاحية: التنمر المدرسي، الوساطة المدرسية، مشروع المؤسسة.


الأسلوب المعرفي (التروي/ الاندفاع) عند مدمني المخدرات -دراسة عيادية لأربع حالات في منطقة تمنراست-Cognitive style (Impulsivity/reflectivity) to drug-addicts Clinical study of four drug-addicts in tamanrasset

عزي صالح نعيمة,  صادقي فاطمة, 

الملخص: إن هذه الدراسة تهدف إلى تسليط الضوء علي جانب من جوانب النظام المعرفي عند مدمن المخدرات و هو الأساليب المعرفية، و ذلك من خلال محاولة توضيح علاقة الأسلوب المعرفي )التروي/ الاندفاع ( بالإدمان على المخدرات، حيث يعتبر هذا الأخير من بين المواضيع التي استقطبت اهتمام الباحثين لما له من أثار صحية، نفسية، معرفية و اجتماعية سلبية على الفرد والمجتمع الكلمات المفتاحية: الأساليب المعرفية؛ الأسلوب المعرفي( التروي/ الاندفاع)؛ الإدمان على المخدرات؛ البداية المبكرة؛ تعداد المواد. Abstract : Drug-addiction is a hideous phenomenon leads to the spread of different devastating illnesses and the decadence of the ethics and the morals, effects the health psychological and cognition person life, especially in his cognitive style This clinical study aims to present the relation between cognitive style (impulsivity /reflectivity) and drug- addiction.

الكلمات المفتاحية: Addiction- drug ; cognition styles ; Impulsivity/ reflectivity- style ; ; poly-drug ; early-drug.


الالتزم الوظيفي وعلاقته بالرضا الوظيفي لدى اساتذة التعليم الجامعي (دراسة ميدانية ببعض جامعات الوسط الجزائري)

مشتي لروية,  خطار زهية, 

الملخص: ملخص الدراسة : هدفت الدراسة الى التعرف، مدى وجود علاقة ارتباطية بين الالتزام الوظيفي والرضا الوظيفي عند أساتذة الجامعة الجزائرية، وقد تكونت عينة الدراسة من(139) أستاذ وأستاذة من جامعات الوسط الجزائري، تم اجرائها خلال الموسم الجامعي2018/2019 حيث أظهرت نتائج الدراسة انه، توجود علاقة ارتباطيه ايجابية بين درجة الرضا الوظيفي ومستوى الأداء الوظيفي ، وبينت أن هناك درجة متوسطة في الالتزام الوظيفي وفي مستوى الرضا الوظيفي عند أساتذة الجامعة. كما بينت الدراسة، وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة الالتزام الوظيفي تعزى لمتغير الجنس ومتغير الخبرة المهنية، وقد أشارت الدراسة إل وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى الرضا الوظيفي تعزى لمتغير الجنس والخبرة، وعدم وجود فروق في متغير الدرجة العلمية. الكلمات المفتاحية: الالتزام الوظيفي ، الرضا الوظيفي، الاستاذالجامعي. Abstract : The study aimed at identifying the existence of a correlation between job commitment and job satisfaction among the professors of the Algerian University.The sample of the study consisted of (139) professors and professors from the universities of the Algerian center during the academic year 2018/2019.The results of the study showed that there is a positive correlation between the degree of satisfaction Career and level of job performance, and showed that there is a moderate degree in the commitment to career and the level of job satisfaction among university professors. The study also showed that there are statistically significant differences in the degree of job commitment attributed to the gender variable and the variable of professional experience.The study indicated that there are statistically significant differences in the level of job satisfaction due to the variable of sex and experience, and the absence of differences in the degree of variable. Keywords :Job commitment, job satisfaction, University professors Résumé : L'étude visait à identifier l'existence d'une corrélation entre l'engagement et la satisfaction au travail parmi les professeurs de l'université algérienne. L'échantillon de l'étude comprenait (139) professeurs et professeurs des universités du centre algérien pendant la saison universitaire 2018/2019. Carrière et le niveau de performance professionnelle et ont montré que l’engagement en faveur de la carrière et le niveau de satisfaction au travail sont modérés chez les professeurs d’université. L'étude a également montré qu'il existait des différences statistiquement significatives dans le degré d'engagement au travail attribuées à la variable de genre et à la variable d'expérience professionnelle.L'étude indiquait qu'il existait des différences statistiquement significatives dans le niveau de satisfaction au travail en raison de la variable de sexe et d'expérience et l'absence de différences dans le degré de variable. Mots clés Engagement au travail, satisfaction au travail, professeurs d'université

الكلمات المفتاحية: الالتزام الوظيفي ، الرضا الوظيفي، الاستاذالجامعي.


أثر استخدام الخرائط المفاهيمية على التحصيل الدراسي في اللغة العربية

بوسحلة حنان,  فرحاوي كمال, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الى اكتشاف أثر استخدام استراتيجية خرائط المفاهيم في التحصيل لدى تلاميذ السنة الاولى من التعليم الابتدائي في مادة اللغة العربية، تكونت العينة من (56) تلميذا واختيروا بطريقة قصدية، ولتحقيق هدف الدراسة تم استخدام المنهج التجريبي، وتم تقسيم عينة الدراسة الى مجموعتين احداهما تجريبية تلقت دروسا وفق استراتيجية الخرائط المفاهيمية، والاخرى ضابطة تلقت الدروس بالطريقة الاعتيادية، وتم التحقق من أن المجموعتين متساويتين ومتجانستين في العمر الزمني ومستوى التحصيل في اللغة العربية، وتم بناء خطط تدريسية قائمة على الخرائط المفاهيمية ،من خلال تحديد المفاهيم المتضمنة في الدروس المختارة من مقرر كتاب السنة الاولى الابتدائي، كما اعد اختبارا تحصيليا من نوع الاختبار من متعدد، وتوصلت الدراسة الى أن استخدام الخرائط المفاهيمية ذا فاعلية في التحصيل الدراسي في اللغة العربية، اذ تفوقت المجموعة التجريبية على الضابطة بدلالة إحصائية. The impact of the use of concept maps on academic achievement in Arabic for the first year of primary education. Abstract The study aimed to discover the effect of the use of the concept map strategy on the success of students in the first year of primary education in Arabic,The sample consisted of (56) students deliberately selected, An empirical method was used, The sample has been divided into two groups including one experimental. It received lessons in accordance with the strategy of concept maps, and the other control sample received lessons in the usual way,It has been verified that the two groups are equal and homogeneous as to their chronological ages and their levels of success in Arabic, and the teaching plans were based on concept maps, identifying the concepts included in the lessons selected in the manual, It has been also prepared a multi-test realization test, The study concluded that the use of concept maps was effective for academic success in Arabic, The experimental group surpassed the control group in statistical terms.

الكلمات المفتاحية: الخرائط المفاهيمية ; اللغة العربية ; التحصيل الدراسي


مدى استجابة مناهج علم النفس العيادي بالجامعة الجزائرية لاحتياجات سوق العمل دراسة ميدانية على المختصين الممارسين بولاية عنابة

مراد فاطمة الزهراء,  فنطازي كريمة, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى الكشف عن مدى استجابة المناهج الجامعية تخصص علم النفس العيادي لاحتياجات سوق العمل)منصب المختص العيادي( من وجهة نظر المختصين الممارسين للمهنة في مجلاتها المختلفة؛وبالاعتماد على المنهج الوصفي الاستكشافي أجريت الدراسة على عينة عشوائية طبقية بلغت (111) مختصاً عاملاً بـمؤسسات الصحة العمومية والعيادات الخاصة،والرعاية الاجتماعية، تم استخدام استبانة لجمع بيانات الدراسة، التكرارات والنسب المئوية، والمتوسط الفرضي والمتوسط الحسابي،والانحراف المعياريواختبار)ت(، للمعالجة الاحصائية؛ وقد دلّت النتائج على ان: - الكفايات المهارية المتخرج بها من الجامعة تعرف انخفاضا ملموسا والمعرفية كانت دون المتوسط بقليل. أما في الشخصية فجاءت مرتفعة عن سابقاتها وقد اختلفت النتائج تبعا لمتغيرات نظام الدراسة والمستوى المتخرج به من الجامعة حسب آراء الخريجين الممارسين للمهنة لصالح المستوى الدراسي المرتفع ولم تختلف باختلاف نظام الدراسة المتخرج منه مما يستدعي العمل على بناء مناهج بأهداف أكثر نوعية وإجرائية. This study aims to show the responsiveness of university curriculums of clinical psychology to labour market needs from the point of view of the practitioner all fields included, about the competence, and that between classical and LMD And to realize that, we used the descriptive analytic method with an application to analyze the function to know its needs, and then a questionnaire for a sample of 111 practitioners from 154 working in medicine, psychiatry, school medicine, special education, social care with make it 3 parts and 21 item. Statistical analysis concluded: that Competences are: low when it comes to skills, poor in knowledge, high in personal qualities, so results changed with education system and the grade which motivate us to build curriculums with more specifity

الكلمات المفتاحية: مناهج جامعية؛ احتياجات سوق العمل؛علم النفس العيادي؛الكفايات. ; university curriculums; education output; labour market needs


جودة الحياة الأكاديمية وعلاقتها بجودة مخرجات التعليم العالي

حمامة عمار, 

الملخص: ملخص: تهدف الدراسة إلى معرفة أثر جودة الحياة الأكاديمية على جودة مخرجات التعليم العالي لدى أساتذة جامعة الوادي، كما هدفت إلى معرفة أثر كل من الجنس والرتبة الأكاديمية والأقدمية في العمل على جودة الحياة الأكاديمية. وللتحقق من فرضيات الدراسة، استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، واستخدم أسلوب المسح الشامل لجميع مجتمع الدراسة والذي تكون من 126 أستاذاً وأستاذة، كما استعمل الباحث استبيان جودة الحياة الأكاديمية (المصري والأغا، 2014), واستبيان جودة مخرجات التعليم العالي.(الزيادي، 2012). وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: - دلّ معامل الارتباط (R2) على قوة المتغيرات: أبعاد جودة الحياة الأكاديمية مجتمعة ومجالات كل من البيئة المادية، والتقنيات المستخدمة، والتعويضات, والعلاقات, والبوابة الأكاديمية في التنبؤ جودة مخرجات التعليم العالي. - كشفت الدراسة عن عدم وجود فروق بين الأساتذة في تقديرهم لمستوى جودة مخرجات التعليم العالي بالجامعة تبعا لمتغيرات كل من الجنس ومدة الخدمة والرتبة الأكاديمية. بناء على النتائج المتوصل إليها تم وضع مجموعة من التوصيات التي تخدم موضوع البحث وتحدد المساهمات العلمية للبحث. الكلمات المفتاحية: جودة الحياة الأكاديمية؛ جودة مخرجات التعليم العالي؛ الأستاذ الجامعي. Abstract: The study aims to know the effect of academic quality of life on the quality of higher education outputs for El-Oued University professors. It also aimed to know the effect of gender, academic rank, and seniority on work on the quality of academic life. To verify the study hypotheses, the researcher used the descriptive analytical method, and used the comprehensive survey method for all study society, which consisted of 126 professors and professors.The researcher used the academic quality of life questionnaire (Al-Masry & Aga, 2014), and the quality of higher education outputs questionnaire (Al-Ziyadi, 2012). The study reached the following results: - Correlation coefficient (R2) indicates the strength of the variables: the dimensions

الكلمات المفتاحية: جودة الحياة الأكاديمية ; جودة مخرجات التعليم العالي ; الأستاذ الجامعي



Les 10 articles les plus téléchargés