مجلة العلوم النفسية والتربوية

مجلة دولية محكمة ومتخصصة

Description

مجلة العلوم النفسية والتربوية هي دورية دولية محكمة ومتخصصة، مصنفة في الصنف "ج"، تصدر عن جامعة الشهيد حمّة لخضر بالوادي- الجزائر، بأربعة أعداد في السنة، بواقع عدد كل ثلاثة أشهر (مارس، جوان، سبتمبر وديسمبر)، وذلك بشكل مجاني، وهي متاحة للقراءة والتحميل بإصدار مطبوع وإلكتروني. توفر المجلة فرصة للباحثين والأساتذة وطلبة الدكتوراه بنشر بحوثهم ودراساتهم التي لم يسبق نشرها أو إرسالها للنشر أو المشاركة بها في أي نشاط علمي، وذلك باللغات: العربية والفرنسية والإنجليزية بشرط أن تتميز بالأصالة والجودة والمنهج العلمي الرصين وتقدم الإضافة العلمية في ميادين: التربية الخاصة، علم النفس العيادي والعلاجات النفسية، العلوم النفسية العصبية، الإرشاد والتوجيه، علم النفس المدرسي، والقياس النفسي، المناهج والتعليمية والإدارة التربوية... فضلا عن احترام حقوق الملكية الفكرية وأخلاقيات البحث العلمي. تسعى المجلة إلى تعميم نشر المعرفة والاطلاع على أحدث البحوث الأصيلة والمبتكرة والجادة في ميدان تخصصها، لذلك تهدف لأن تكون مرجعا علميا للباحثين والدارسين، وتتيح لهم الفرصة لربط التواصل العلمي فيما بينهم. تمكنت مجلة العلوم النفسية والتربوية من الحصول على معايير اعتماد معامل التأثير والإستشهادات المرجعية العربي "أرسيف" Arcif المتوافقة مع المعايير العالمية والتي يبلغ عددها 31 معيارا، وكان معامل "ارسيف Arcif "لـمجلة العلوم النفسية والتربوية لسنة 2019 (0.3571).وحصلت على: المرتبة الرابعة على المستوى العربي في تخصص علم النفس. وصنفت ضمن الفئة الأولى Q1 وهي الفئة الأعلى. كما تحصلت على المرتبة العاشرة على المستوى العربي في تخصص التربية والتعليم. وصنفت ضمن الفئة الأولى Q1 وهي الفئة الأعلى. وقد تمكنت المجلة من الحصول على معامل تأثير عربي لعام 2019 بلغ 0.8، وتم فهرستها في عدة قواعد بيانات. ************************************************************************************************************************************** The Journal of Psychological and Educational Sciences (JPES) is a peer-reviewed specialized international journal issued quarterly by the University Ech-chahid Hamma Lakhdhar El-Oued (Algeria) in March, June, September and December. It is an open access journal, and free of charges. The JPES provides an opportunity for researchers and doctoral students to publish their studies, in Arabic, French and English, which have not been published before or have been sent for publication. The JPES publishes original and qualified scientific contributions in multidisciplinary fields of psychology including, special education, clinical psychology and psychotherapies, neurosciences, school psychology, psychological measurement, education and counselling, considering the respect of the intellectual property rights and the ethics of the scientific research. The JPES permanently seeks to disseminate knowledge about the more recent, original and innovative research in the field of psychology and educational sciences. It is intended to be a scientific reference for researchers, and boosts the elaboration and consolidation of the scientific exchanges between scholars

Annonce

توقف استقبال المقالات


نعلم الباحثين الأفاضل أن فترة استقبال المقالات  انتهت منذ 31-12-2019.

*** نشكركم على ثقتكم وحسن تعاونكم ***

***************

أعداد المجلة كاملة:

**************

يمكنكم تحميلها من الروابط التالية:

المجلد الأول 2015

https://drive.google.com/open?id=1ppSo0lVcskYx6tqjuQe3YZP24txruiX8

المجلد الثاني 2016

https://drive.google.com/open?id=1DQEQurpurWO3JiFR9pISb1mTh1x1RnyL

المجلد الثالث 2017

https://drive.google.com/open?id=1O8gAhl4Viat-DHJ9kWAihNBOBE7g_X5U

المجلد الرابع 2018

https://drive.google.com/open?id=188tVWRR3I191WVJBis28aksJRBn81sZL

المجلد الخامس 2019

https://drive.google.com/open?id=1HOQVj0JXj7z1ic-LJZe4QrL11VKAlYGp

19-02-2020


6

Volumes

18

Numéros

318

Articles


الأداء الوظيفي من خلال بعدي الرضا الوظيفي والولاء التنظيمي

سمية عيسى د.مزغيش, 

الملخص: الملخص: تهدف الورقة البحثية الحالية للتطرق للأداء الوظيفي من خلال بعدي الولاء التنظيمي والرضى الوظيفي . فلطالما شكل هذين البعدين أحد أهم البؤر في تحديد مدى أداء وجودة العاملين . فإذا اعتبرنا أن الأداء هو المخرج السلوكي العملي أو أنه ذلك الجهد الذي يبذله العامل في المنظمة الذي يسعى من خلاله لتحقيق أهداف المنظمة. فإن الولاء التنظيمي والرضى الوظيفي يحدد المعالم الرئيسية والأساسية للأداء وجودته. وعلى هذا سيكون الهدف من هذه الورقة هو المقاربة النظرية بين بعدي الولاء التنظيمي والرضى الوظيفي كعاملين مؤثرين على جودة الأداء وتحديد معالمه .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الأداء الوظيفي، الرضا الوظيفي ، الولاء التنظيمي


معيقات استخدام الحاسوب في تدريس منهاج التاريخ لطلبة المرحلة الأساسية العليا في قصبة السلط من وجهة نظر المعلمين والحلول المقترحة لتحسين استخدامه

الدكتورة عبير راشد العليمات, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة الى التعرف على معيقات استخدام الحاسوب في تدريس منهاج التاريخ لطلبة المرحلة الأساسية العليا في قصبة السلط من وجهة نظر المعلمين وبيان الحلول المقترحة لتحسين استخدامه وبيان الفروق في مواجهة هذه المعيقات حسب متغيرات الجنس،الخبرة،وعدد الحصص. وتكون مجتمع الدراسة وعينتها من جميع معلمي التاريخ في مديرية التربية والتعليم في قصبة السلط وعددهم (36) معلما ومعلمة وتم استخدام الاستبانة لجمع المعلومات بحيث تم تناول المعيقات حسب اربعة مجالات وهي مجال المنهاج المقرر،مجال الطلبة،مجال المعلمين،ومجال الحاسوب،واظهرت نتائج الدراسة ان المعيقات حسب مجال المنهاج المقرر ومجال الطلبة ذات تأثيربدرجة اكبر من المعيقات حسب مجال الحاسوب ومجال المعلمين في استخدام الحاسوب كوسيلة تعليمية في تدريس منهاج التاريخ لطلبة المرحلة الاساسية العليا،ومن اهم الحلول المقترحة لتحسين استخدامه من وجهة نظر معلمي التاريخ هي توفير جهاز حاسوب لكل صف تحت إشراف المعلم وربط مختبرات الحاسوب بشبكة الانترنت لخدمة المعلمين والطلبة وحوسبة منهاج التاريخ للمرحلة الاساسية العليا، وإيلاء مادة التاريخ أهمية كغيرها من المواد سواء من قبل المعلم أو الطالب ،كما أظهرت نتائج اختبار (ت)لإجابات أفراد العينة على مجالات الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في معيقات استخدام الحاسوب ترجع الى متغيرالخبرة وعدد الحصص، فيما وجدت فروق ذات دلالة إحصائية في معيقات استخدام الحاسوب تعود الى الجنس في جميع المجالات وفي المعيقات ككل ،باستثناء مجال الطلبة ومجال الحاسوب وجاءت الفروق لصالح الذكور. الكلمات المفتاحية : معيقات ، استخدام الحاسوب ، منهاج التاريخ . Obstacles of using computers as an instructional method in teaching history for high primary stage student in education directory in salt from teacher point of view and give solution to improve computer usage. This study aims to know the Obstacles of using computers as an instructional way in teaching history for high primary stage students in education directory in salt from teacher point of view and show the suggested solutions to improve its usage and show the differences in facing these obstacles according to the changes which include gender, experience, and the number of periods. The society and sample of the study include all teachers of history in education directory in Salt and they are (36)teachers . questionnaires is used to collect data, Obstacles .The results of the study show that the obstacles of decided subject and students fields affect the using of computer as instructional way in teaching history for high primary stage student more than the ones related to teachers and computer field. the most important solutions to improve computer usage and challenge these obstacles from point of view of teachers history are :firstly, each class should have a computer under supervision of its teacher. Secondly :link computer laboratories with internet to serve teacher and students. thirdly: to computerize history subject for all classes of this stage. fourthly: show that history subject is important as other subjects. The results of student's answers of the given exam show that there are no differences that related to statistical significance in computer usage Obstacles refer to experience and number of periods. The differences that related to statistical significance in computer usage refer to gender in all fields and all Obstacles except student and computer fields and the differences came for males. Key words: Obstacles, computer use ,history curriculum

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : معيقات ، استخدام الحاسوب ، منهاج التاريخ .


اثر استخدام برنامج مقترح بالألعاب الحركية في تنمية الجانب الخلقي لدى أطفال الروضة (4-6) سنوات

بن قويدر أحمد,  حسيني محمد امين, 

الملخص: هدفت الدراسة عن كشف فاعلية البرنامج المقترح (العاب حركية) في تنمية الجانب الخلقي لدى أطفال الروضة وذلك بالعمل على توجيه أو تعليم الاطفال،حيث يقع على عاتقنا غرس القيم الأخلاقية المهمة في أطفالهم منذ الصغر، ومن أهم المبادئ الأساسية في الأخلاق التي ينبغي تسليط الضوء عليها، وتعليمها للأطفال وتعويدهم عليها نذكر منها النظافة الاحترام الطاعة الأدب المسؤولية الصدق، الأمانة العدل، التواضع ....حيث استخدم الباحثان المنهج التجريبي لملاءمته لطبيعة البحث، تكونت عينة البحث من (40) طفلا وطفلة بواقع (20) ذكرا (20) أنثى، توزيعو على مجموعتين (20) طفلا وطفلة لكل مجموعة منهم(10) ذكور و(10) إناث، واجري التكافؤ بينهم، طبيق برنامج على المجموعة التجريبية، واستخدم الحزمةالإحصائية spss، وقد استنتج الباحثان ما يأتي: 1.يعمل البرنامج على تنمية الجانب الخلقي لدى أطفال الروضة . 2. نجاعة الالعاب كطريقة و اسلوب في تنمية الجانب الخلقي لدى أطفال . The study aimed to uncover the effectiveness of the proposed program (movement games) in the development of the moral side of kindergarten children by working to guide or educate children, where we have to instill important moral values in their children since childhood, and one of the most fundamental principles in ethics that should be highlighted , And educated children and accustom them to them mention hygiene respect obedience literature responsibility honesty, honesty justice, humility ... Where the researchers used the experimental method to suit the nature of the research, the research sample consisted of (40) boys and girls (20) males (20) females, and distributed to two groups (20) boys and girls each group (10) males and (10) females, A parity was applied between them, applying a program to the experimental group. The researchers concluded the following: 1. The program works to develop the moral aspect of kindergarten children. 2. The effectiveness of games as a method and method in the development of the moral side of children.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: برنامج، اللعب، الألعاب الحركية، الجانب الخلقي، أطفال الروضة; Keywords: program, toys, motor games, congenital side, kindergarten children


Metacognitive Knowledge in Relation to EFL Reading and Writing Achievement

حمدود أمينة, 

Résumé: Metacognitive knowledge refers to one’s awareness of cognitive processes and actions. It is the initial stage of metacognitive thinking without which upcoming thought operations are not possibly accomplished. This Mixed Methods study was conducted to describe undergraduate students’ metacognitive knowledge in EFL reading and writing. It relied on two research tools of data collection: the Metacognitive Awareness Inventory for the quantitative part and a semi-structured interview for the qualitative part. The results revealed lack of procedural knowledge among students and a mismatch between task requirements and strategic knowledge. The study, therefore, called for direct instruction in metacognitive knowledge for students and further investigation about teachers’ metacognition.

Mots clés: metacognition ; metacognitive knowledge ; EFL reading and writing


Dyslexia between Reality and Misconception: Investigating Algerian EFL Teachers’ Awareness of Dyslexia Case of EFL Teachers in Batna Middle Schools

طبي سعيدة, 

الملخص: Abstract: The teacher plays a major role in establishing a successful inclusive learning environment which facilitates and promotes learning for dyslexic pupils. Since the created inclusive environment enormously relies on the presence of the his/her knowledge, skills, and attitudes, the present study attempts to investigate Algerian EFL middle school teachers’ awareness of and familiarity with developmental dyslexia. A purposive sample of 81 EFL middle school teachers from Batna and its suburbs was surveyed through an online questionnaire. Findings revealed that the overwhelming majority of the surveyed respondents are not aware of dyslexia and its effects on foreign language learning. Inevitably, because of their unawareness, they misconceive dyslexic pupils and consider them sluggish learners and below average performers. Thus, it is recommended that teachers undergo compulsory training on dyslexia which enables them cope with the needs of such impaired learners. الملخص : يلعب المعلم دورًا رئيسيًا في تهيئة بيئة تعليمية شاملة وناجحة تسهل وتشجع التعلم للتلاميذ الذين يعانون من عُسر القراءة، ونظرًا لأن هذه البيئة الشاملة تعتمد اعتمادًا كبيرًا على وجود معارفه ومهاراته ومواقفه، تحاول هذه الدراسة التحقيق في وعي مدرسي الطور المتوسط الجزائريين للغة الإنجليزية كلغة أجنبية. تم جمع البيانات من عينة قصدية تضم 81 مدرسًا من إكماليات باتنة وضواحيها من خلال استبيان على شبكة الإنترنت، كشفت النتائج أن الغالبية العظمى من الأساتذةالذين شملهم الاستطلاع لا يدركون عسر القراءة وتأثيره على تعلم اللغة الأجنبية. حتما ، بسبب عدم إدراكهم ، فهم يسيئون فهم التلاميذ الذين يعانون من عسر القراءة ويعتبرونهم متعلمين بطيئين وأقل من متوسطي الأداء. وبالتالي ، يوصى بأن يخضع الأساتذة للتدريب الإلزامي على عُسر القراءة، مما يتيح لهم التعامل مع احتياجات هؤلاء المتعلمين.

الكلمات المفتاحية: Developmental dyslexia ; awareness ; familiarity ; Algerian EFL middle school teachers ; training


دور معلم التربية الخاصة في تحقيق أهداف التربية الوجدانية للتلاميذ المعاقين سمعيا بسلطنة عمان

محمد عادل, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية التعرف على مدى قيام معلم التربية الخاصة بدوره في تحقيق أهداف التربية الوجدانية للتلاميذ المعاقين سمعياً بسلطنة عمان، والتي تعد من أهم الأدوار التي يضطلع بها معلم التربية الخاصة، ويسعى لإشباع الحاجات الوجدانية للتلاميذ كالحاجة إلى الأمن والمحبة والقبول والتقدير الاجتماعي، والاستقلال، والقدوة، وغيرها، وهذه الحاجات تدفع الفرد إلى الأمام بقصد الوصول إلى تحقيق ذاته، ولتصبح حياته غنية، وثرية، وجدانياً، واجتماعيا، وشملت عينة الدراسة 50 معلم تربية خاصة (إعاقة سمعية) في ثلاث محافظات من محافظات السلطنة هي محافظة مسقط، ومحافظة شمال الباطنة، ومحافظة ظفار من خلال استبيان تم توزيعه على عينة الدراسة، واستخدم الباحث المنهج الوصفي، وتوصلت الدراسة إلى نتائج من أهمها ضعف قدرة بعض المعلمين على توظيف الأنشطة التعليمية؛ لتلبية الاحتياجات الوجدانية للتلاميذ المعاقين سمعيا في برنامج الدمج نتيجة ضعف الإعداد الأكاديمي الذى يتلقاه المعلمون بالإضافة إلى أن الإعداد الأكاديمي لم يكن بالدرجة الكافية في تعليم معلمي التربية الخاصة كيفية توظيف برامج الإعاقة السمعية التي تفي بالاحتياجات الوجدانية للتلاميذ المعاقين سمعيا، وأوصت الدراسة بضرورة العمل على رفع مستوى الخريجين من معلمي التربية الخاصة من خلال توفير إعداد أكاديمي يشتمل على التربية الوجدانية وسبل تعزيزها لدى الأشخاص ذوى الإعاقة .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: دور، معلم التربية الخاصة، أهداف التربية الوجدانية، الإعاقة، المعاقين سمعيا.


اختبار تكافؤ القياس عبر المجموعات باستخدام Amos

عثماني عابد, 

الملخص: تسعى الدراسة الحالية إلى تقديم الاستراتيجيات التحليلية المتعلقة بفحص تكافؤ القياس عبر المجموعات، حيث نركز في هذه الورقة على أربعة خطوات أساسية للتأكد من تكافؤ القياس. والتي تتكون من التكافؤ التكويني، التكافؤ المتري، والتكافؤ السلمي، وتكافؤ تغايرات الأخطاء. ثم نقدم إستراتيجية التأكد من تكافؤ القياس باستخدام التحليل العاملي التوكيدي متعدد المجموعات من خلال مثال يوضح كيفية تطبيق وفحص تكافؤ القياس عبر المجموعات، مع اتخاذ القرارات التحليلية في كل خطوة تمت فيها مناقشة تطبيق تكافؤ القياس عبر المجموعات المتعددة.

الكلمات المفتاحية: تكافؤ القياس، التحليل العاملي التوكيدي متعدد المجموعات


Gender Identity: Transgender

قريشي عبدالرزاق, 

Résumé: Abstract: Third gender people include individuals whose gender identity, gender expression or behavior do not typically conform to the sex they were assigned at birth. While the term “Transgender” is commonly accepted, not all gender-diverse individuals self-identify as transgender. Since researches have been found out, transgender’s visibility and community have grown considerably. This paper, therefore, seeks to shed light upon how gender identity, sexual orientations, and their interactions are represented in the lived experiences of the transgender people , and which attempts to establish the reliability and the validity of the gender identity disorder, starting by providing with a full literature review about the concept of transgenderism, followed by a section of research methodology based on quantitative method and relied on a questionnaire submitted to this specific social category of people in order to collect data and then formulating a discussion about the results gained by using SPSS program for the analysis of the findings and finally, drawing a general conclusion. Résumé Les personnes de troisième sexe comprennent les personnes dont l'identité de genre, l'expression de genre ou le comportement ne correspondent généralement pas au sexe qui leur a été attribué à la naissance. Bien que le terme «transgenre» soit couramment accepté, tous les individus de genre différent ne s'identifient pas comme transgenres. Depuis que des recherches ont été découvertes, la visibilité et la communauté des transgenres ont considérablement augmenté. Cet article cherche donc à mettre en lumière la façon dont l'identité de genre, les orientations sexuelles et leurs interactions sont représentées dans les expériences vécues des personnes transgenres, et qui tente d'établir la fiabilité et la validité du trouble de l'identité de genre, en commençant par fournir une revue littéraire complète sur le concept de transgenre, suivie d'une section de méthodologie de recherche basée sur une méthode quantitative et s'appuyant sur un questionnaire soumis à cette catégorie sociale spécifique de personnes afin de collecter des données, puis de formuler une discussion sur les résultats obtenus par l’utilisation du programme SPSS pour analyser les résultats et, enfin, tirer une conclusion générale.

Mots clés: Gender Identity ; ; Sex; ; Transgender; ; Third gender people; ; Gender expression. ; الهوية الجنسية ; ; الجنس; ; المتحولين جنسيا; ; الأفراد من الجنس الثالث; ; ; التعبير بين الجنسين ; Identité de genre ; ; Sexe ; ; Transgenres ; ; Personnes du troisième sexe ; ; Expression de genre.


التكوين الجامعي ودوره في التحضير للحياة الوظيفية: دراسة تقييمية لبرامج التكوين في تخصصات علم المكتبات

لعجال حمزه,  بوطورة أكرم, 

الملخص: : تأتي هذه الدراسة في وقت تتجه معظم السياسيات التعليمية في الدول المتقدمة نحو تطوير برامجها التكوينية نظرا لما أحدثته المتغيرات الحديثة من فلسفة جديدة خاصة مع بروز التكنولوجيات الحديثة والاقتصاد المبني على المعرفة، على هذا الأساس ارتأينا دراسة تخصص مهم في ميدان المعرفة ونشرها، تخصص علم المكتبات والمعلومات، أو ما يطلق عليه البعض تخصص اقتصاد المكتبات، وما يطلق عليه البعض الآخر علم المعلومات، حيث تختلف المسميات حوله لكنه يبقى في وظيفته الابستمولوجية تتجه نحو إدارة المعلومات والمعرفة. لذا تعتبر هذه الدراسة كعملية تحليل وتقييم للبرامج التي تقدمها الجامعة الجزائرية في هذا التخصص وذلك وفقا لمنظور المواصفات الحديثة لمهن المعلومات والمعرفة، وقد توصلت الدراسة إلى كفاءة البرامج في جوانب الإعداد المتعلق بإدارة مصادر المعلومات، لكنها بينت قصور التكوين في الإعداد المهني خاصة في شقه التكنولوجي. Abstract: This study comes at a time when most educational policies in developed countries are moving towards developing their training programs due to the new variables brought about by a new philosophy, especially with the emergence of modern technologies and the knowledge-based economy. , Or what some call the specialty of library economics, and what others call information science, where the names differ around it but remains in its epistemological function is moving towards the management of information and knowledge. Therefore, this study is considered as a process of analysis and evaluation of the programs offered by the Algerian University in this specialization, according to the perspective of the modern specifications of information and knowledge professions. But it showed the shortcomings and weak effectiveness of training in professional preparation, especially in the technological apartment.

الكلمات المفتاحية: اختصاصي المعلومات ; اقتصاد المعرفة ; علم المكتبات والمعلومات ; التكوين الجامعي ; ؛ التحضير للحياة الوظيفية ; الجامعة الجزائرية ; Information economist ; Knowledge economy ; Library and information science ; University training ; Career preparation ; Algerian University


دور إستراتجية العصف الذهني في اكتساب مهارات التعلم الإبداعية لدى التلاميذ الموهوبين في مرحلة التعليم الابتدائي

خوازم عائشة,  تيعشادين محمد, 

الملخص: لقد أصبح الاعتماد على التدريس بإستراتيجية العصف الذهني شائعا ومستخدما بكثرة في المواقف التعليمية/ التعلمية، ذلك لكونها تمثل إستراتيجية متكاملة تساهم فعلا في تحسين مستوى التحصيل المعرفي لدى التلاميذ بصفة عامة، ولعل لهذه الإستراتيجية التدريسية الأثر الإيجابي في تمكين التلميذ من استخدام سلوكات ومهارات التعلم المختلفة، وهذا هو الحال في حالة انتهاج هذه الإستراتيجية مع التلاميذ الموهوبين، وعليه نهدف من خلال هذه الدراسة إلى التأكد من دور إستراتيجية التدريس بالعصف الذهني في اكتساب التلاميذ الموهوبين في مرحلة التعليم الابتدائي لمهارات التعلم الإبداعي, ولقد اعتمدنا في بحثنا هذا على المنهج الوصفي, باستخدام شبكة الملاحظة, وخلصت النتائج إلى أن التدريس وفق إستراتيجية بالعصف الذهني تساهم في استخدام التلاميذ الموهوبين في مرحلة التعليم الابتدائي، لمهارات التعلم الإبداعي في الموقف التعليمي.

الكلمات المفتاحية: العصف الذهني؛ الموهبة؛ التلاميذ الموهوبين؛ التعلم الإبداعي.


دور البيئة المدرسية في تعزيز السعادة النفسية لدى طلاب المرحلة الثانوية (دراسة ميدانية بمدارس محلية الخرطوم)

الطيب محمد, 

الملخص: ملخص: هدفت هذه الدارسة إلى معرفة دور البيئة المدرسية في تعزيز السعادة النفسية لدى طلاب المرحلة الثانوية، كما هدفت إلى إمكانية التنبؤ بالسعادة النفسية من خلال أبعاد البيئة المدرسية، استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي، بلغت عينة الدراسة (300) طالباً وطالبة من طلاب المرحلة الثانوية بمحلية الخرطوم للعام الدراسي 2018/2019، وقد تم اختيار عينة الدراسة عن طريق العينة الطبقية العشوائية، استخدم الباحث مقياس البيئة المدرسية (من إعداد الباحث) ومقياس السعادة النفسية الذي قام بإعدادهRosemary A Abbott (2006) وتمت ترجمته بواسطة الدكتورة سمية الجمال، وذلك بعد التحقق من الصدق والثبات عليهما، توصلت نتائج الدراسة إلى أن مستوى توفر معايير البيئة المدرسية في مدارس محلية الخرطوم جاء بمستوى مرتفع، كما أظهرت النتائج وجود بُعدين من أبعاد البيئة المدرسية لهما القدرة على التنبؤ بالسعادة النفسية لدى طلاب المرحلة الثانوية وهما بُعد البيئة الاجتماعية وبُعد البيئة الترويحية. كما قدمت الدراسة التوصيات لتحسين البيئة المدرسية وزيادة مستوى السعادة النفسية للطلاب. الكلمات المفتاحية: البيئة المدرسية، السعادة النفسية، التعزيز، طلاب المرحلة الثانوية، محلية الخرطوم. Abstract: The study aimed to know the role of the school environment in promoting psychological happiness in high school students, as well as the possibility of predicting psychological happiness through the dimensions of the school environment, the researcher used the descriptive analytical curriculum, the sample of the study (300) male and female for the academic year 2018/2019, the sample of the study was selected by random class sample, the researcher used the school environment scale (prepared by the researcher) and the psychological happiness scale prepared by Rosemary A Abbott (2006) and translated by Dr. Somaya Al-Jamal, the results of the study found that the level of availability of school environment standards in local schools in Khartoum came at a high level, as the results showed the existence of two dimensions of the school environment that have the ability to predict the psychological happiness, the social and recreational environment dimension. Keywords: School environment, psychological happiness, reinforcement, high school students, Khartoum State.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: البيئة المدرسية، السعادة النفسية، التعزيز، طلاب المرحلة الثانوية، محلية الخرطوم. ; Keywords: School environment, psychological happiness, reinforcement, high school students, Khartoum State.


تمثل قيم المواطنة لدى عينة من الطلاب الثانويين والجامعيين على ضوء متغير الجنس والمستوى الأكاديمي

زقاوة أحمد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على تمثل الشباب لقيم المواطنة، كما تسعى الدراسة إلى الكشف عن تصورات الطلاب لخصائص المواطن الصالح والمواطن غير الصالح. طور الباحث إستبانة قيم المواطنة طبقت على عينة من (150) طالب وطالبة من التعليم الثانوي (63) والتعليم الجامعي (87). وأظهرت نتائج الدراسة مايلي: دلت المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية عن تمتع أفراد العينة بدرجة عالية من تمثلات قيم المواطنة وعلى جميع أبعاد الاستبيان. كما أظهرت الدراسة عن استقطاب التمثلات نحة بعد الانتماء والواجبات. عدم وجود فروق دالة إحصائيا في تمثل قيم المواطنة تعزى الى الجنس والمستوى التعليمي. أظهرت الدراسة عن وجود تصورات نظرية وعملية لمفهوم المواطن الصالح والمواطن غير الصالح لدى عينة الدراسة. وفي ضوء هذه النتائج طرح الباحث عدد من التوصيات والمقترحات ذات صلة بموضوع الدراسة The study aimed at identifying the youth's representation of citizenship values. The study also seeks at revealing students' perceptions of the characteristics of good citizens and citizens. The researcher developed a questionnaire of the citizenship values applied on a sample of (150) students from secondary education (63) and university education (87). The results of the study showed the following: Arithmetic averages and standard deviations showed that the sample members enjoy a high degree of representations of citizenship values and all dimensions of the questionnaire. The study also showed a polarization of sculptural representations after belonging and duties. Lack of statistically significant differences in the values of citizenship attributed to sex and educational level. The study the existence of theoretical and practical perceptions of the concept of good citizen and invalid citizen among the study sample.

الكلمات المفتاحية: : التمثلات- قيم المواطنة - المستوى التعليمي - الطلاب


ظاهرة تضخيم نقاط التقويم المستمر في التعليم المتوسط وأثره على التوجيه المدرسي

عزوز حمزة, 

الملخص: تناولنا في هذه الدراسة ظاهرة تضخيم نقاط التقويم المستمر في التعليم المتوسط وأثاره على المسار الدراسي للتلاميذ. ولتحقيق هذه الدراسة، اعتمدنا المنهج الوصفي وذلك لمعرفة ما إذا كانت هذه الظاهرة موجودة فعلا في مؤسساتنا التعليمية. كما وظفنا المنهج الإحصائي للكشف عن حدتها. كأدوات لجمع البيانات، اعتمدنا المقابلة نصف الموجهة للتعرف أكثر على ميدان الدراسة. أخيرا وظفنا الاستمارة للكشف عن أسباب اختيار التلاميذ للجذع المشترك الذي يزاولـون الدراسة فيه، رغم تعـرض علاماتهــم في التقويم المستمر إلى التضخيم في التنقيط وضعف نتائجهم في المواد الأساسية المشكلة لمجموعة التوجيه في امتحان شهادة التعليم المتوسط. النتائج المتوصل إليها أفضت إلى تأكيد وجود ظاهرة التضخيم في في علامات معظم المواد المشكلة للملمح الأدبي وحتى بعض المواد المشكلة للملمح العلمي. ما قد يؤثر سلبا على المسار الدراسي لهؤلاء التلاميذ في مرحلة التعليم الثانوي و ينجر عنها إخفاق في امتحان شهادة البكالوريا.

الكلمات المفتاحية: تضخيم ; النقاط ; - ; التق ; يم ; المستمر ; مجم ; عة ; الت ; جيه ; التزج ; ملمح ; التجيه ; -المسار ; الدراسي.


واقع تطبيق مشروع البوابة الإلكترونية المدرسية (E-School)في المدارس الحكومية في فلسطين ( دراسة حالة في مديريات محافظة جنين)

موظف فارس عزام,  استاذ مساعد سائدة عفونه,  استاذ مساعد ربيع عطير, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة التعرف إلى واقع تطبيق مشروع البوابة الإلكترونية المدرسية (E-School) في المدارس الحكومية في مديريات محافظة جنين، وتكونت عينة الدراسة من (148) مدير ومديرة، و(352) معلم ومعلمة أي ما نسبته (11%) من مجتمع الدراسة، واستخدم الباحث الاستبانة كاداة للدراسة. وتوصلت الدراسة إلى: أن الدرجة الكلية لواقع تطبيق مشروع البوابة الإلكترونية كانت متوسطة، كما أظهرت عدم وجود فروق تعزى لمتغير الجنس، ومتغير العمر فقد كانت الفروق على المجال الثاني والخامس لصالح الفئة العمرية (31- 40)، والمؤهل العلمي فقد كانت الفروق للمجال الثاني لصالح حملة دبلوم فأعلى، والخبرة فقد كانت الفروق على المجال الرابع لصالح من لديهم خبرة أكثر من (6) أعوام، والدورات التدريبية فقد كانت الفروق على الدرجة الكلية والمجال الثاني لصالح الفئة التي حصلت على أكثر من (3) دورات، والوظيفة كانت الفروق على المجال الأول والثاني لصالح المدراء. وكانت اهم التوصيات، أن تقوم وزارة التربية والتعليم العالي بالإعلام والتوعية بأهمية البوابة الإلكترونية. الكلمات المفتاحية: البوابة، الإلكترونية، المدارس الحكومية. Abstract: The study aimed to identify the reality of the implementation of the E-school project in the public schools in the directorates of Jenin Governorate. The sample of the study consisted of (148) principals and 352 teachers (11% of the study population). The researcher used the questionnaire as a research instrument. The study found that the overall score of the reality of the implementation of the E-school project was moderate. There were no significant differences due to the variable of gender. Differences in age in the second and fifth area were in favor of the age group (31-40). differences in qualifications in the second area were in favor of a diploma and above. Differences in experience in the fourth area were in favor of more than 6 years. Differences in training in the total score and the second area were in favor of those who attended more than three courses. Differences in the job in the first and second areas were in favor of principals. The study recommended that the Ministry of Education should raise awareness of the importance of the E-school. Keywords: E-school, public schools.

الكلمات المفتاحية: لكلمات المفتاحية: البوابة، الإلكترونية، المدارس الحكومية.


معنى الحياة عند مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي - دراسة ميدانية بجامعة محمد خيضر - بسكرة

زكري نرجس, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن معنى الحياة عند مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بجامعة محمد خيضر بسكرة، وتكمن أهمية الدراسة في كونها تمس فئة عريضة ضمن المجتمع وهم مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وكذا متغير حديث من متغيرات علم النفس الإيجابي وهو معنى الحياة، وقد قمنا بالدراسة على 90 طالب وطالبة أختيروا بطريقة قصدية وباعتماد المنهج الوصفي الاستكشافي، وتم تطبيق اختبار معنى الحياة لــ"هارون توفيق الرشيدي" 1996 والذي قام بتقنينه "بشير معمرية"، وذلك بعد التحقق من ملائمة الأداة للتطبيق على المجتمع المحلي بمنطقة بسكرة من خلال قياس بعض الخصائص السيكومترية له، ولتحقيق أهداف الدراسة قمنا بطرح التساؤلين التاليين: ما مستوى معنى الحياة لدى الطلبة الجامعيين من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي؟ هل يوجد فروق بين الجنسين في إدراك معنى الحياة لدى الطلبة الجامعيين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي؟ ومن خلال المعالجة الإحصائية لفرضيات الدراسة عن طريق الحزمة الإحصائيةspss الطبعة20، تم التوصل إلى أن معنى الحياة إيجابي لدى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي وهو بين المرتفع والمعتدل، وانه هناك فروق جوهرية بين الجنسين في معنى الحياة لصالح الذكور. Abstract The objective of this study is to show the meaning of life for the Facebook site users at the University of Mohamed KhidrBiskra. The importance of the study lies in the fact that it includes a wide category within the community. Although a new positive psychology Variable "the meaning of life". 90 male and female who selected randomly for the study by adopting the descriptive exploratory approach. meaning of life test was applied by “HarounTawfiq Al-Rashidi” 1996, which was codified by “BasheerMaamariah”. Verifying tool convenience to apply on the local Biskra region community by measuring some of its psychometric properties, to achieve the studygoals the following questions were asked : What is the level of meaning of life among university studentsfrom Facebook users ? Are theregenderdifferenceson understanding the meaning of life for university students Facebook users? Through the study hypotheses statistical treatment by the statistical package SPSS edition 20, it was concluded that the meaning of life is positive for Facebook users, between high and moderate, and it existsfundamentaldifferencesbetweengenders for the meaning of life.

الكلمات المفتاحية: معنى الحياة؛ مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي ؛ KEY WORDS: The meaning of life; Facebook site users


التوظيف النفسي لمستأصلات الرحم (دراسة عيادية لحالتين بالمركز الجامعي الاستشفائي الجامعي بالبليدة). Psychological employment For hysterectomy (Clinical study of two cases at the University Hospital University Center in Blida).

بن زيدان كنزة,  مخلوف سعاد, 

الملخص: ملخص: تناولنا في هذا البحث موضوع "التوظيف النفسي لمستأصلات الرحم"، بهدف معرفة نوع التوظيف النفسي لدى المرأة مستأصلة الرحم، تحديد نوع البنية لدى المرأة مستأصلة الرحم، التقرب من المريضة ومعايشتها، ولدراسته اخترنا حالتين قد تم إجراء عملية استئصال الرحم لهما بسبب السرطان، وكان ذلك ذلك في المستشفى الجامعي بالبليدة على مستوى مصلحة مكافحة السرطان بجناح الجراحة، واستندنا في دراسة هذا الموضوع على المنهج العيادي، وعلى هذا الأساس استخدمنا الأدوات التالية: الملاحظة العيادية، المقابلة العيادية والاختبار الإسقاطي "رورشاخ"، وبعد تحليل معطيات هذا الموضوع بناءا على الاتجاه السيكودينامي. وقد توصلنا إلى ما يلي: اشتراك الحالتين في انعدام القدرة التعبيرية والانفعالية، الحرمان العاطفي، وجود مشاكل جنسية تمثلت في انخفاض القوى الليبيدية، قلق على الصحة، التمركز حول الذات، والنرجسية. أما الاختلاف بينهما فيكمن في أن الحالة الثانية تبد بعض العدوانية على عكس الحالة الأولى التي تقوم بكبتها مما يفسر شخصيتها التبعية، انطلاقا من هذه النتائج يمكن تصنيف الحالة في إطار بنية عصابية يميزها الاكتئاب الأساسي. Summary : In this research, we dealt with the subject of "psychological employment of hysterectomy", in order to know the type of psychological employment in women hysterectomy, determine the type of structure in the woman hysterectomy, approaching the patient and living, and to study we have selected two cases have been hysterectomy because of cancer, and that was At the university hospital in Blida at the level of the cancer control department in the surgical ward, we were based on the study of this subject on the clinical approach, and on this basis we used the following tools: Clinical observation, clinical interview and projective test "Rorschach", and after analyzing the data of this topic A on the psychodynamic direction. We found the following: the two cases involved in the lack of expressive and emotional ability, emotional deprivation, the existence of sexual problems represented in the decline of Libyan forces, concern for health, self-centered, and narcissism. The difference between them is that the second case shows some aggressiveness, unlike the first case that represses it, which explains its dependency personality, based on these results can be classified into a neurological structure characterized by the underlying depression.

الكلمات المفتاحية: التوظيف النفسي، مستأصلات الرحم،


الحاجات الإرشادية للتلميذ العدواني بالمرحلة الثانوية

خنيش يوسف,  بلعربي جموعي, 

الملخص: ملخص: تسعى هذه الدراسة إلى كشف الحاجات الإرشادية للتلميذ العدواني بالمرحلة الثانوية والمتعلقة بالمجال النفسي والاجتماعي والتربوي. تم الاعتماد على المنهج الوصفي من خلال بناء استبيان تقدير الحاجات الإرشادية والذي يحتوى على 39 عبارة موزعة على المحاور الثلاثة. والذي تم توزيعه على عينة الدراسة التي يبلغ عددها 34 تلميذا عدوانيا بالمرحلة الثانوية على مستوى ثانويات سيدي عقبة بسكرة. خلصت نتائج الدراسة إلى حصر مجموعة من الحاجات الإرشادية للتلاميذ العدوانيين حيث كانت معظم حاجاتهم تنتمي إلى المجال النفسي والاجتماعي والتي جاءت استجابة عينة الدراسة عليها بدرجة كبيرة. وأوصت الدراسة بضرورة الاهتمام بإشباع الحاجات النفسية والاجتماعية والتربوية للتلميذ المراهق لتحقيق تكيف جيد والمساهمة في الحد من السلوك العدواني. Abstract: This study aims at identifying the indicative needs of the aggressive student in the secondary level that is related to the psychological, social and educational field. The descriptive approach was adopted, based on constructing a questionnaire of the indicative needs assessment, that contains 39 words distributed on the three axes. This questionnaire was distributed to the study sample of 34 aggressive students of secondary level at the secondary schools of Sidi Okba. The results of the study concluded that a set of extension needs of aggressive students were identified, where most of their needs were in the psychosocial field, which was highly responsive to the study sample. The study recommended the need to pay attention to satisfying the psychological, social and educational needs of the adolescent student to achieve good adaptation and contribute to the reduction of aggressive behavior

الكلمات المفتاحية: حاجات ; حاجات إرشادية ; سلوك عدواني ; تلميذ ; مرحلة ثانوية


دراسة السلوك العدواني لدى الطفل الأصم في ظل بعض المتغيرات

بن خليفة زانة,  مكي محمد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على السلوك العدواني لدى الطفل الأصم، والكشف عن الفروق في درجات هذا السلوك بين فئة الصم في ظل متغيرات العمر الزمني، ودرجة الإعاقة السمعية، ونظام الإقامة (داخلي ونصف داخلي). ولتحقيق هذه الأهداف تم اتباع المنهج الوصفي واستخدم مقياس السلوك العدواني الذي أعد خصيصا لهذا البحث بعد التأكد من خصائصه السيكومترية، على عينة مكوّنة من (42) طفلا أصما، تراوحت أعمارهم بين 3 و12 سنة واختلفت درجة الإعاقة بين "متوسطة وحادة وعميقة". تمت معالجة البيانات ببرنامج الحزمة الاحصائية للعلوم الاجتماعية ) spss) الإصدار 20، وتوصلت إلى النتائج التالية: (1) وجود فروق دالة احصائيا في درجة السلوك العدواني لدى الأطفال الصم لصالح الفئة العمرية من 9 إلى 12 سنة. (2) عدم وجود فروق دالة احصائيا في درجة السلوك العدواني تعزى إلى درجة الإعاقة السمعية. (3) عدم وجود فروق دالة احصائيا في درجة السلوك العدواني تعزى إلى نظام الإقامة (داخلي ونصف داخلي). Abstract: The study aimed to detect the differences in the degrees of the aggressive behavior between the deaf category under the variables of age, the degree of hearing disability, and the residence system. To achieve these objectives, the descriptive approach was followed and the aggressive behavior scale, on a sample of (42) deaf children, aged between 3 and 12 years, and the degree of disability varied between “moderate, severe and deep”. The data was processed by the Statistical Package for Social Sciences (Spss) version 20. The current study results indicated: (1) There are statistically significant differences in the degree of aggressive behavior in deaf children in favor of the age group from 9 to 12 years. (2) There were no statistically significant differences in the degree of aggressive behavior attributable to the degree of hearing impairment, and of the residence system.

الكلمات المفتاحية: طفل أصم ; إعاقة سمعية ; نظام إقامة ; سلوك عدواني


De l’attache à la tache : L’ANOREXIE MENTALE À L'ADOLESCENCE. Présentation d’un cas clinique.

دهان أمال, 

Résumé: L’adolescence est la période de tous les bouleversements, tant physiologiques que psychiques, provocant des conflits et des tensions intérieurs ou extérieurs souvent difficiles à gérer. Dans ce contexte de transformations et réajustement, certains adolescents seraient plus assujettis à passer à l’acte que d’autres. Ils utilisent et usent de leurs corps pour exprimer un mal-être profond, un désarroi. Cette fragilité significative peut laisser apparaitre de nombreux comportements pathologiques comme seule échappatoire aux difficultés. Un des mécanismes exprimant la difficulté d’appréhender et de résoudre ces conflits est le trouble du comportement alimentaire. Cet article nous permet d’appréhender la dimension subjective qui anime l’agir par l’anorexie mentale. Nous faisons l’hypothèse que cet agir révèlerait une faille dans la fonction réflexive. Ainsi, l’anorexie mentale chez les adolescentes révèlerait un défaut en soins primaires, empêchant les adolescentes de s’identifier à une imago maternelle valorisante et sécurisante pour plus tard s’en détacher et devenir femmes elles-mêmes.

Mots clés: Adolescence, ; Anorexie mentale ; pulsion scopique. ; agir


فوبيا المدرسة وعلاقتها بالتوافق الدراسي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية بولاية الجلفة

عون علي,  لهزيل محمد, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى معرفة العلاقة بين فوبيا المدرسة و التوافق الدراسي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية، والتعرف على الفروق بين الذكور والإناث و الفروق بين السنوات الدراسية في فوبيا المدرسة والتوافق الدراسي وقد استخدم فيها المنهج الوصفي، وتكونت عينة الدراسة من (100) تلميذا وتلميذة من المدارس الابتدائية بولاية الجلفة. تم استخدام استمارة فوبيا المدرسة لسلوى السيد سليمان ومقياس التوافق الدراسي ليونجمان ، وتم التأكد من صدقهما وثباتهما بتجريبهما على عينة استطلاعية، وجرت المعالجة الإحصائية باستخدام البرنامج الإحصائي SPSS، وتوصلت الدراسة إلى النتائج التالية: توجد علاقة دالة إحصائيا بين فوبيا المدرسة والتوافق الدراسي لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية كما أسفرت عن عدم وجود فروق دالة إحصائيا في فوبيا المدرسة والتوافق الدراسي حسب الجنس وحسب المستوى الدراسي على التوالي وأسفرت عن وجود فروق دالة إحصائيا في فوبيا المدرسة والتوافق الدراسي حسب المستوى الدراسي والجنس على التوالي.

الكلمات المفتاحية: فوبيا المدرسة؛ التوافق الدراسي؛ تلاميذ المرحلة الابتدائية.


مشاكل النرجسية عند المرأة ذات الإجهاض التلقائي المتكرر

رحال سامية,  عجرية أسماء, 

الملخص: ملخص تهدف الدراسة الحالية الى تسليط الضوء على على التوظيف النفسي عند المرأة مركزين في ذلك على مشاكل النرجسية لدى المرأة ذات الإجهاض التلقائية المتكرر، وذلك بالكشف عن مشاكل الهوية (صورة الذات) ؛ وكذا فحص حالة الإحباط والاكتئاب ،و معرفة مدى عدوانية المرأة ذات الإجهاض التلقائي المتكرر اتجاه الذات. تم الاعتماد على المنهج العيادي وأدواته (المقابلة العيادية البحثية نصف الموجهة واختبار الروشاخ Rorschach)، حيث طبقت الدراسة على حالة واحدة، وقد تم التوصل إلى النتائج التالية: يتميز التوظيف النفسي النرجسي لدى المرأة ذات الإجهاض التلقائي المتكرر بالخصوصية ومن أبرز مظاهرها هي: تعاني المرأة ذات الإجهاض التلقائي المتكرر من مشاكل في الهوية، احباط واكتئاب، عدوانية اتجاه الذات، بالإضافة إلى وجود مشاكل في التكيف الاجتماعي (العزلة) لدى حالات الدراسة. الكلمات المفتاحية: النرجسية ؛ التوظيف النرجسي؛ الإجهاض التلقائي المتكرر. Abstract In the current study, the subject was the psychosocial employment, focusing on narcissism for women with spontaneous recurrent miscarriages, the purpose was, Detection of identity problems (Self-image) in women with spontaneous recurrent miscarriages, Examine the state of frustration and depression in women with spontaneous recurrent miscarriages, Reveal the extent of the aggression of women with spontaneous recurrent miscarriages. in order to test this hypothesis a clinical approach was used, using clinical observation and structured clinical interview and Rorschach test. One case were chosen according to preconditions, the following results have been reached: narcissistic employment in women with spontaneous recurrent miscarriages is characterized by privacy, women with spontaneous recurrent miscarriages suffer from problems in identity, frustration and self-aggression, In addition in social adjustment difficulties. key words: Narcissism; Narcissistic employment; Spontaneous recurrent miscarriage.

الكلمات المفتاحية: النرجسية ; الت ; ظيف النرجسي ; الاجهاض التلقائي المتكرر


Fonctionnement et dysfonctionnement du langage selon le modèle de la médiation

بدوي فوزية,  بومعراف آسيا, 

الملخص: Résumé : L’objectif de cette recherche est la présentation d’une théorie linguistique qui se réfère à l’analyse du langage pathologique à savoir la théorie de la médiation développée par J.Gagnepain. Nous mettons en évidence les modalités d’exploitation de cette théorie dans le domaine du langage pathologique notamment le domaine de l’aphasie. Nous présenterons un résumé des différents modèles d’analyses de la théorie de la médiation, puis nous décrirons le modèle linguistique glossologique et ses différentes faces d’analyse, nous terminons par la présentation de la relation entre la théorie linguistique et la clinique et le mode d’observation des faits linguistiques. Mots clés : Modèle linguistique, théorie de la médiation, aphasie, domaine clinique. ملخص: الهدف من هذا البحث هو عرض نظرية لغوية تتبنى تحليل الاضطرابات اللغوية وهي نظرية الوساطة التي جاء بها جانيوبان. سوف نسلط الضوء على طرق استغلال هذه النظرية في مجال الاضطرابات اللغوية بما في ذلك مجال فقدان القدرة على الكلام. سنقدم ملخصًا لمختلف اللنماذج التحليلية في نظرية الوساطة، ثم نقوم بتحليل النموذج اللساني ومختلف أوجه تحليله، وسنختم بعرض العلاقة بين النظرية اللغوية والفحص العيادي، وطريقة تحليل المعطيات اللسانية. Abstract: The objective of this research is the presentation of a linguistic theory that refers to the analysis of pathological language namely the theory of mediation developed by J.Gagnepain. We highlight the mediation theory’ methods of exploitation in the domain of pathological language including aphasia. We will present a summary of the different models of analysis in the theory of mediation, then we will describe the linguistic model and its different glossological analysis, we end with the presentation of the relationship between linguistic theory and clinical observation of linguistic facts.

الكلمات المفتاحية: Modèle linguistique ; théorie de la médiation ; aphasie ; domaine clinique


قلق الامتحان وعلاقته ببعض المتغيرات لدى تلاميذ الثالثة ثانوي

بوترة فايزة, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة للتعرف على مستوى قلق الامتحان لدى تلاميذ الثالثة ثانوي في ضوء المتغيرات التالية: الجنس، التخصص الدراسي، الإعادة حيث استخدم المنهج الوصفي وتم تطبيق مقياس قلق الامتحان إعداد الباحثة حنان دبار2018 على عينة من التلاميذ الثالثة ثانوي وقد بلغت عينة الدراسة 200 تلميذ وتلميذة، تم اعتماد البرنامج الاحصائي(spss) لمعالجة البيانات، وأسفرت النتائج التالية: مستوى قلق الامتحان مرتفع جدا، توجد فروق في مستوى قلق الامتحان تعزى لمتغير الجنس لصالح الإناث و توجد فروق في مستوى قلق الامتحان تعزى لمتغير التخصص الدراسي لصالح التخصص الأدبي ولا توجد فروق في مستوى قلق الامتحان تعزى لمتغير الإعادة. Abstract: The study aimed to identify the level of exam anxiety for the third secondary students in the light of the following variables: gender, academic specialization, repetition where the descriptive approach was used and the test anxiety scale was prepared by the researcher Hanan Dabbar 2018 on a sample of the third secondary students, the study sample reached 200 students, The statistical program (spss) was adopted to process the data, and the following results were produced: The level of exam anxiety is very high, there are differences in the level of exam anxiety attributable to the gender variable in favor of females, and there are differences in the level of exam anxiety due to the variable of specialization in favor of literary specialization and there is no difference It’s in the level of test anxiety due to the variable return.

الكلمات المفتاحية: قلق الامتحان؛ تلاميذ الثالثة ثانوي.


نحو بناء معايير سيكومترية لمقياس الاجترار الاكتئابي لدى طلبة الجامعة

شعيب علي محمود علي,  رسلان هند مصطفى, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على الابعاد السيكومترية لمقياس الاستجابات الاجترارية إعداد (Nolen-Hoeksema,&Morrow, 1991) ترجمة الباحث الحالي للاجترار الاكتئابي لدى عينة من طلاب الجامعة؛ وتكونت عينه الدراسة من (٤٩٨) طالب وطالبة من طلاب كلية التربية- جامعة المنوفية بلغ متوسط العمر 25.5 عاما. وتوصلت نتائج الدراسة. لمعايير سيكومترية تشير لصلاحية مقياس الاجترار الاكتئابي في تشخيص الاكتئاب لدى طلاب الجامعة المصرية. The study aimed at constructing psychometric indices of the Rumination Response Scale (RRS) of (Nolen-Hoeksema, & Morrow, 1991) modified into Arabic by present researchers. Sample of 498 university postgraduate students, mean age is 25.5, was used. All psychometric indices were submitted either for reliability or validity. Results showed satisfactory indexes and recommended using the RRS for measuring depression among Egyptian university students. Key words: RRS, Depression, Reliability, Validity, Egypt, University students

الكلمات المفتاحية: مقياس الاستجابات الاجترارية RRS الصد الثبات طلاب الجامعة


مدى توافر معايير جودة الأداء التدريسي لدى معلمي الرياضيات بمديرية النادرة الجمهورية اليمنية

القحفة أحمد عبدالله أحمد,  القواس محمد أحمد مرشد, 

الملخص: هدف البحث إلى تحديد مستوى توافر معايير جودة الأداء التدريسي لدى معلمي الرياضيات بمديرية النادرة، تكونت بطاقة الملاحظة من (120) معيارً موزعة في ستة عشرة محور، تم تطبيق أداة البحث على عينة تكونت من (100) أستاذ وأستاذة من مدرسي الرياضيات، وبعد الانتهاء من تطبيق أداة البحث تم جمع البيانات وتحليلها، وقد أسفرت النتائج عن تحقيق (7) معايير المستوى (عال جدً)، و(55) المستوى (عال)، و(52) المستوى (متوسط)، و(5) المستوى (مقبول)، ومعيار واحد المستوى (ضعيف)، وهذا يعني أن المحاور جميعا قد حققت مستوى متوسط وما فوق، وأن جودة أداء الكفايات التدريسية لدى معلمي الرياضيات متوسطة توزعن بين متوسطي(4.53 – 1.56)، وقد أوصى الباحث بحاجة معلمي الرياضيات إلى تطوير الأداء التدريسي بشكل عام، واقترح تنفيذ دراسات أخرى مشابهه. The research aimed at determining the level of availability of quality standards of teaching competencies performance among Mathematics teachers in Al-Nadira District. The observation card was made up of (120) standards distributed in sixteen axis. The research tool was applied to a sample consisting of (100) teachers (males and females) of Mathematics. After the completion of the application of the research tool (note card), data was collected and analyzed. The results have shown the achievement of 7 standards the level (very high), 55 the level (high), 25 the level (intermediate), 5 the level (accepted) and one standard the level (weak). This means that all the axes have achieved an intermediate level and above intermediate, and that the quality of teaching competencies performance among Mathematics teachers is intermediate distributed between the averages (1.56-4.53). The researcher recommended the need of Mathematics teachers to develop the teaching performance in general, and he suggested the implementation of other similar studies.

الكلمات المفتاحية: الأداء التدريسي, الكفايات التدريسية, معايير الجودة.


فاعلية برنامج تدريبي سلوكي مقترح لتنمية مهارات العناية والمهارات الاجتماعية لدى أطفال متلازمة داون إعاقة عقلية متوسطة

شوشاني عبيدي عزالدين, 

الملخص: الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على فاعلية برنامج تدريبي سلوكي مقترح لتنمية مهارات العناية بالذات (النظافة – المظهر العام ) والمهارات الاجتماعية ( انتظار الدور- احترام نظام حجرة الدراسة ) لدى أطفال متلازمة داون إعاقة عقلية متوسطة، بإتباع المنهج التجريبي وفق التصميم الشبه تجريبي بمجموعة واحدة بقياسين قبلي و بعدي، حيث طُبقت هذه الدراسة على عينة تكونت من (06) أطفال من فئة متلازمة داون إعاقة عقلية متوسطة اختيروا بطريقة قصديه من المركز النفسي البيداغوجي بالدبيلة ولاية الوادي (الجزائر)، وذلك بناءا على تصنيف المركز ونتائج اختبار جودانف لرسم الرجل لقياس لذكاء الأطفال ومقياس مهارات العناية بالذات والمهارات الاجتماعية ( من إعداد الباحث ) لتحديد مستوى المهارات المكتسبة مسبقا. وخلصت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها أن للبرنامج فاعلية في تنمية مهارات النظافة ومهارات المظهر العام المتعلقة بمهارات العناية بالذات ومهارات انتظار الدور واحترام نظام حجرة الدراسة المتعلقة بالمهارات الاجتماعية لدى أفراد عينة الدراسة. Abstract: This study aimed to identify the effectiveness of a proposed behavioral training program to develop self-care skills (hygiene - general appearance) and social skills (waiting for the role - respecting the classroom system) among children with Down syndrome, a moderate mental disability, By following the experimental approach according to the semi-experimental design in one group with two dimensions, pre and post, this study was applied to a sample consisting of (06) children with a class of Down syndrome of moderate mental disability, chosen intentionally from the pedagogical psychological center in Debila- El Oued (Algeria), This is based on the classification of the center and the results of the Godanf man drawing test to measure children's intelligence and the scale of self-care and social skills (prepared by the researcher) to determine the level of previously acquired skills. The study concluded with a set of results, the most important of which is that the program has effectiveness in developing hygiene skills and general appearance skills related to self-care skills, role-waiting skills and respect for the classroom system related to social skills of study sample individuals.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: برنامج تدريبي سلوكي، مهارات العناية، المهارات الاجتماعية، متلازمة داون.


The effect of university education on developing learners’ critical thinking skills: A comparison between freshmen and senior EFL learners at the University of Guelma.

عبداوي فاطمة,  قرين نادية, 

الملخص: Abstract: The Algerian educational system has witnessed decisive reforms in the last decade to graduate competent students who can easily solve problems in workplaces. In light of these educational reforms, this paper aims at investigating the effect of the educational program on developing University of Guelma EFL learners’ critical thinking skills through the use of the Watson-Glaser Critical Thinking Appraisal. The aim is to measure the skills of freshmen in their first semester and senior EFL learners in their final semester. After a statistical analysis using an independent-sample T-test, the study reveals that the courses given at the university under the LMD reforms do not have a positive impact on developing learners’ critical thinking skills. The scores of senior learners are lower than freshmen ones though freshmen showed total lack of awareness of the concept of critical thinking in comparison to senior learners who have a general idea about it. Some recommendations to enhance teaching critical thinking are suggested based on the results reached. ملخص: شهد النظام التربوي الجزائري خلال العشرية الاخيرة إصلاحات حاسمة لإنتاج طلبة أكفاء قادرين على حل مشاكل العمل بسهولة. في ظل هذه الإصلاحات، تتحرى هذه الدراسة تأثير البرنامج الدراسي على تنمية مهارات التفكير النقدي لدى طلبة اللغة الانجليزية كلغة أجنبية بجامعة قالمة من خلال استعمال اختبار واطسن غلازر للتفكير النقدي. تهدف الدراسة الى قياس مهارات طلبة السنة الأولى خلال الفصل الدراسي الأول وطلبة السنة الثالثة خلال الفصل الدراسي الاخير. بعد التحليل الاحصائي باستخدام اختبار العينات المستقلة، كشفت الدراسة أن الدروس المقدمة في الجامعة في اطار نظام ل.م.د. ليس لديها تأثير إيجابي على تنمية مهارات التفكير النقدي للطلبة. نتائج طلبة السنة الثالثة جاءت أدنى من نتائج طلبة السنة الأولى بالرغم من أن طلبة السنة الأولى أظهروا غياب كلي للوعي تجاه مفهوم التفكير النقدي مقارنة بطلبة السنة الثالثة الذين يمتلكون فكرة عامة عنه. بناء على النتائج المحصّلة، تمّ تقديم بعض الاقتراحات لتحسين تعليم التفكير النقدي.

الكلمات المفتاحية: critical thinking ; university education ; EFL learners ; Watson Glaser critical thinking appraisal


مدى إدراك معلمي المرحلة الابتدائية لمفهوم بطء التعلم وما أهم الاستراتيجيات التي يتبعونها في التعامل مع أطفال هذه الفئة؟

دبابي بوبكر, 

الملخص: الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على ما يمتلكه معلمي المرحلة الابتدائية من معلومات ومعارف حول اضطراب بطء التعلم الذي يعاني منه العديد من التلاميذ حسب ما أكدته الدراسات وقد تكونت عينة الدراسة من (150) معلما ومعلمة من معلمي المرحلة الابتدائية بمدينة ورقلة للموسم الدراسي 2016/2017، وقد استخدم الباحث استبانه مفتوحة لجمع المعلومات وتوصلت الدراسة إلى أن اغلب المعلمين لا يفرقون بين اضطراب بطء التعلم واضطرابات أخرى مشابهة، كما توصلت الدراسة إلى أنه لا توجد للمعلمين استراتيجيات محددة للتعامل مع هؤلاء الأطفال بغية إلحاقهم بزملائهم من الأطفال العاديين، وفي الأخير ختمت الدراسة ببعض المقترحات والتوصيات ثم قائمة المراجع. abstract: The study aims at identifying the primary school teachers' knowledge and knowledge about the disorder of slow learning experienced by many students as confirmed by the studies. The study sample consisted of (150) teachers and teachers of the elementary stage in the city of Ouargla for the academic year 2016/2017، The researcher used an open questionnaire to collect information. The study found that most teachers do not differentiate between slow learning disorder and other similar disorders. The study also found that teachers do not have specific strategies to deal with these children in order to infect them with their peers، Finally، the study concluded with some suggestions and recommendations.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: بطء التعلم ؛استراتيجيات التدخل؛ ادراك المعلم . ; Keywords: slow learning;intervention strategies ؛Realizing the teacher



Les 10 articles les plus téléchargés